كيف تجري بحث السوق الفعّال لعملك الإلكتروني؟

لبناء الاستراتيجية الخاصة بعملك الإلكتروني بنجاح، عليك أن تفهم جمهورك المستهدف بشكل عميق، وتحدد احتياجات السوق الخاص بك جيدًا، وتعرف ما الذي يمكن أن يؤثر على القرارات الخاصة بشراء العملاء منك، وما هو السلوك الخاص بجمهورك المستهدف في السوق. لتحقيق هذه الأهداف بشكل فعّال، عليك إجراء بحث السوق بشكل جيد.

ما هو بحث السوق؟

بحث السوق هو مجموعة من الطرق التي تستخدم في جمع المعلومات اللازمة من أجل فهم السوق المستهدف لعملك الإلكتروني بوضوح. توظف الشركات هذه المعلومات لبناء منتجات أكثر جودة، ولتحسين التجربة الخاصة بالمستخدم، وبناء استراتيجية التسويق التي تساعد في جذب الجمهور المستهدف من أجل تحسين معدلات التحويل والشراء في النهاية.

لماذا يعد بحث السوق ذو أهمية كبيرة؟

دون القيام ببحث السوق، سيكون من المستحيل عليك أن تفهم عملائك جيدًا. بالطبع سيكون لديك فكرة عامة عن عملائك وما هي احتياجاتهم، لكن إذا كنت تود كسب ولاء عملائك عليك أن تجري بحث السوق جيدًا. إليك بعض فوائد بحث السوق:

  • ستوفر لك التحليلات الجواب على “ماذا”، لكن بحث السوق يوفر لك “لماذا”

ستخبرك كمية البيانات الكبيرة والتحليلات الخاصة بالمستخدم بما يفعله الجمهور المستهدف بشكل واسع الرؤية، وبحث السوق فقط هو من سيخبرك بالذي يفكر فيه جمهورك المستهدف وما السبب الذي يدفهم لفعل ما يفعلونه.

مثلاً، ستخبرك التحليلات الخاصة بموقعك أن عملائك يغادرون عند الوصول إلى صفحة التسعير على الموقع، لكن وحده بحث السوق هو الذي سيخبرك بالسبب وراء هذا الفعل.

  • يتغلب بحث السوق على الافتراضات المسبقة حول جمهورك المستهدف

غالبًا ما تكون القرارات غير الجيدة بخصوص عملك، نتيجة الافتراضات المسبقة حول ما يريده جمهورك المستهدف دون وجود الأدلة الكافية على صحة هذه الافتراضات المسبقة.

لكن بواسطة الإنصات إلى جمهورك المستهدف جيدًا، والتركيز على تقديم تجربة استخدام مبنية على احتياجات واقعية لدى عملائك، ستقل احتمالية الذهاب في الاتجاه الخاطئ والبقاء على مسار صحيح وقابل للتحسن.

  • بحث السوق سيمنعك من التخطيط بشكل خيالي

يمكن لفريقك أن يكون جيدًا في أداء عمله، لكن لا تستطع أنت وفريقك تجربة الخدمة التي تقدمها كما سيفعل جمهورك المستهدف. يمكن لعملائك استخدام خدمتك بطريقة يمكنها أن تفاجئك أنت وفريقك، ويمكن أن تؤدي المميزات الواضحة بالنسبة لك إلى إرباك جمهورك المستهدف.

التخطيط المبالغ فيه ورفض اختبار الافتراضات الخاصة بك، هي مضيعة لوقتك ومالك وجهدك أنت وفريقك؛ لأنك ستحتاج إلى عمل الكثير من التغييرات بمجرد وضع خطتك غير المختبرة في إطار التنفيذ.

البحث الأولي والبحث الثانوي

يوجد نوعان من بحث السوق التي يمكنك إجراؤها من أجل عملك الإلكتروني لجمع المعلومات القابلة للعمل على أساسها بخصوص منتجك/خدمتك، ويشمل ذلك البحث الأولي والبحث الثانوي.

1. البحث الأولي

التعريف الخاص بالبحث الأولي لعملك ببساطة هو الحصول على المعلومات المباشرة حول السوق والجمهور المستهدف داخل سوق العمل الخاص بك. البحث الأولي جيد عندما تقسم سوق العمل الخاص بك وتبدأ في إنشاء الشخصيات الخاصة بالمشتري لعملك. ينقسم بحث السوق الأولي إلى نوعين: البحث الأولي الاستكشافي والبحث الأولي المحدّد.

  • البحث الأولي الاستكشافي

البحث الأولي الاستكشافي هو النوع الأقل اهتمامًا باهتمامات الجمهور المستهدف القابلة للقياس، ولكنه يهتم أكثر بالمشكلات المحتمل وقوعها التي يستوجب التعامل معها وحلها كفريق. البحث الأولي الاستكشافي يتم العمل عليه كخطوة أولى، وذلك قبل البدء في العمل على أي بحث محدد.

  • البحث الأولي المحدّد

يقوم البحث الأولي المحدّد بالتعمق أكثر بعد البحث الأولي الاستكشافي، وذلك من خلال التعمق بشكل أكبر في المشاكل أو الفرص التي قامت الشركة بتحديدها على أنها مهمة بالفعل. في أثناء العمل على البحث المحدد، تستطيع الشركة أن تحدد شريحة أصغر في العدد وأكثر دقة من الجمهور المستهدف من أجل طرح الأسئلة التي تهدف إلى حل المشاكل الأهم للعمل عليها في البداية.

أهم طرق إجراء البحث الأولي

يتضمن البحث الأولي مجموعة من الطرق التي تستخدم لتحقيق الهدف، سواءٌ فيما يتعلق بالبحث الاستكشافي أو البحث المحدد. تتضمن طرق بحث السوق الأولي:

  • المقابلات

المقابلة هي محادثة فردية مع جمهورك المستهدف. لا يوجد شيء أفضل من المقابلة وعمل حوار وجهًا لوجه مع عملائك المحتملين لأنك تستطيع معرفة معلومات محددة من خلال جمهورك المستهدف، فتجمع معلومات أكثر دقة. يمكنك إجراء المقابلة بلقاء مباشر، أو بالتواصل عبر الهاتف، أو من خلال مكالمة الفيديو.

  • مجموعات التركيز

توفر لك مجموعة التركيز عدد من العملاء المحتملين المختارين بحرص ضمن جمهورك المستهدف، لتحصل على فرصة اختبار منتجك بشكل أفضل، وتقديم عرضك التوضيحي لهم، بهدف الحصول على ملاحظات مفيدة من عملائك، أو الاستماع إلى تقييماتهم بشأن منتجاتك الحالية. تحتاج مجموعات التركيز إلى ميسر قادر على إدارة النقاش ليتحقق الهدف منه.

  • الملاحظة

يمنحك البحث القائم على الملاحظة فرصة للجلوس ومراقبة طرق جمهورك المستهدف لاستخدام خدمتك/منتجك، وسيوضح لك ما الذي يعمل بشكل فعّال في تجربة المستخدم الخاصة بك، أيضًا ستعرف العوائق التي يتعرض لها جمهورك المستهدف في أثناء استخدام منتجك/خدمتك، وما هي الجوانب الأسهل بالنسبة لهم في الاستخدام والتطبيق فيما يتعلق بمنتجك/خدمتك التي تقدمها لهم.

2. البحث الثانوي

لا يسمى البحث الثانوي بهذا الاسم لأنّه يأتي بعد البحث الأولي، إذ هذا ليس صحيحًا، فالبحث الثانوي والأولي قد يكونان في الوقت ذاته. لكن السر في التسمية هي أنّ البحث الثانوي يعتمد على جمع المعلومات من مصادر أخرى، لم يكن الهدف الأساسي منها هو بحث السوق.

مثلًا يمكنك تجميع البيانات من السجلات الموجودة في المجتمع من حولك، أو حتى من تقارير سابقة داخل عملك، ثم تحاول الاستفادة من المعلومات لمصلحتك.

أهم طرق إجراء البحث الثانوي

يتضمن البحث الثانوي بعض الطرق المتنوعة التي يمكن من خلالها جمع البيانات، لكن لا بد من الانتباه إلى أنّه لا يمكن الاعتماد عليها دون تنقيح للمعلومات وإعادة توظيفها بما يناسبك. يتضمن بحث السوق الثانوي الطرق التالية:

  • المصادر العامة

تعد المصادر العامة من المصادر الأكثر سهولة من ناحية قدرة الوصول إلى موادها عند العمل على بحث السوق الثانوي. تعد الإحصاءات الحكومية واحدة من أنواع المصادر العامة الأكثر شيوعًا.

  • المصادر التجارية

تأتي المصادر التجارية على هيئة التقارير الخاصة بالسوق، وهي عبارة عن نظرة ثاقبة حول الصناعة التي تم العمل عليها وتجميعها بواسطة وكالات الأبحاث الموثوقة في سوق العمل، غالبًا ما تكلفك هذه المواد أموال للحصول عليها من المؤسسات الخاصة عن إنتاجها.

  • المصادر الداخلية

المصادر الداخلية هي البيانات والمعلومات الخاصة بالسوق، التي توجد بالفعل لدى مؤسستك. مثلًا تقارير المبيعات السابقة، والمعلومات الخاصة بمتوسط ​​الإيرادات لعمليات البيع، والبيانات الخاصة بمعدلات الاحتفاظ بعملائك، وكل البيانات التاريخية حول مدى صحة الحسابات القديمة والجديدة داخل عملك، يمكن لكل هذه المصادر مساعدتك في الحصول على المعلومات.

أنواع بحث السوق

1. بحث شخصية العميل

يقدم لك بحث السوق الخاص بشخصية العميل نظرة حقيقة على الأشخاص الذين يشكلون جمهورك المستهدف، ويخبرك بالتحديات التي يتعرضون لها خلال حياتهم اليومية، ولماذا قد يودون الحصول على خدمتك/ منتجك، وما هي الاحتياجات الأساسية التي يسعون للحصول عليها من عملك الإلكتروني ومن علامتك التجارية.

2. بحث تقسيم السوق

يمكنك من خلال العمل على بحث تقسيم السوق أن تقسم جمهورك المستهدف إلى شرائح/مجموعات مختلفة عن بعضها وذلك بناءً على بعض الخصائص المحددة. بهذا الأسلوب، تستطيع اختيار الطرق الفعالة في تلبية احتياجاتهم، وفهم نقاط الألم لديهم والتوقعات الخاصة بهم حول منتجك/خدمتك، وأيضًا معرفة الأهداف الخاصة بهم وما الذي يسعون لتحقيقه.

3. بحث التسعير

يقدم لك البحث الخاص بالتسعير فكرة عميقة حول الخدمات/المنتجات المشابهة لك في سوق العمل الخاص بك، وما هو السعر الذي يتوقع جمهورك المستهدف دفعه للحصول على منتجك/خدمتك، والأهم هو معرفة ما هم على استعداد لدفعه بالفعل مقابل خدمتك/منتجك. بالتالي ستمكنك هذه المعلومات القيمة، من أخذ القرار بشأن استراتيجية التسعير الخاصة بك بشكل صحيح.

4. تحليل المنافسة

يعد تحليل المنافسة من الأبحاث التي لها قيمة عالية؛ لأنها تقدم لك معلومات قيمة تساعدك على فهم المنافسين في السوق بشكل أفضل، وأيضًا فهم الصناعة التي تعمل بها بشكل أعمق. من خلال تحليل المنافسة تستطيع معرفة الأشياء التي تعمل جيدًا في السوق وما الذي لا يعمل بشكل جيد.

اجعل هدفك الأهم هنا هو معرفة المنتجات التي يسعى جمهورك المستهدف للحصول عليها أكثر من غيرها من المنتجات في السوق، ومن هم المنافسين الذين يجب عليك العمل بشكل أفضل للتغلب عليهم في مدى الجودة التي تقدمها لعملائك. ستساعدك معرفة كل هذه المعلومات الهامة في محاولة التغلب على المنافسة، والحصول على نصيب جيد من مبيعات السوق.

5. بحث ولاء ورضا العملاء

يقدم لك البحث الخاص بولاء ورضا العملاء نظرة عميقة على الطرق التي يمكنك بها جذب عملائك الحاليين للعودة، والقيام بالمزيد من عمليات الشراء مع علامتك التجارية. إذ سيقدم لك هذا  البحث الأسباب والدوافع التي ستحفز عملائك على الشراء منك أكثر، مثل استخدام برامج الولاء وطرق المكافآت وتقديم خدمة عملاء مميزة. سيمكنك هذا البحث من العثور على أكثر الطرق فعالية لزيادة رضا عملائك عن منتجك/خدمتك.

6. بحث التوعية بالعلامة التجارية

يقدم لك البحث الخاص بالوعي بالعلامة التجارية المعلومات التي يعرفها جمهورك المستهدف بالفعل عن علامتك التجارية، وسيخبرك عن الانطباع المتكون في أذهان جمهورك المستهدف عندما يفكرون في علامتك التجارية، وما هو اعتقادهم حول منتجك/خدمتك.

7. البحث القائم على استخدام المنتج/الخدمة

يمنحك بحث السوق القائم على استخدام المنتج/الخدمة نظرة جيدة حول الطريقة التي يستخدم بها جمهورك المستهدف خدمتك/منتجك، ويوضح لماذا يستخدمونها بهذه الطريقة، كما يوضح لك الميزات المحددة لمنتجك/خدمتك التي على أساسها ينجذب لها جمهورك المستهدف.

8. بحث الحملات التسويقية

 يستلزم البحث الخاص بالحملات التسويقية، البحث جيدًا في كل الحملات السابقة الخاصة بعملك وتحليل مدى نجاحها بين جمهورك المستهدف وبين عملائك الحاليين. يتطلب بحث الحملات العديد من التجارب ثم بعدها تبدأ في عملية الغوص العميق في الأجزاء التي وصل إليها جمهورك المستهدف وتفاعل معها، فتقدر على التركيز على أكثر ما يجذب انتباههم في حملاتك القادمة.

كيف تجري بحث السوق

1. تحديد شخصية العميل

قبل أن تتعمق في البحث عن أسباب اتخاذ عملائك لقرار شراء منتجك/خدمتك، عليك أن تفهم جيدًا من هم عملائك المحتملين أولًا. في هذه الحالة أنت بحاجة إلى تحديد شخصية العميل، وهي عبارة عن تصور لعملائك المثاليين لعلامتك التجارية.

تساعدك شخصية العميل على تصور جمهورك المستهدف بشكل أفضل، وتبسيط طريقة تواصلك معهم، وبناء استراتيجية ناجحة لعلامتك التجارية. بعض الصفات الرئيسية التي يمكنك وضعها أمامك عند بناء شخصية العميل الخاصة بك هي:

  • السن.
  • النوع.
  • الموقع.
  • المسمى الوظيفي.
  • عدد أفراد الأسرة.
  • الدخل الشهري المتوقع.
  • التحديات الكبرى في حياتهم فيما يتعلق بمنتجك/خدمتك.

الهدف هنا هو استخدام هذه الشخصيات الخيالية كدليل إرشادي لك للوصول بشكل جيد لمعرفة كيف يبدو جمهورك المستهدف الحقيقي في مجال عملك. يمكنك ملاحظة أن مجال عملك يسمح بالعديد من الشخصيات الخيالية ولا مشكلة في ذلك. أنت تحتاج فقط للتفكير في شخصية عميل محددة للغاية عند العمل على بناء وتحسين خطة المحتوى والحملات الإعلانية الخاصة بعلامتك التجارية.

2. تحديد مجموعة من شخصية العميل للمشاركة

بعد الانتهاء من تحديد شخصيات العميل لديك، استخدم المعلومات الخاصة بهم لمساعدتك على اختيار مجموعة منهم، للمشاركة في إجراء بحث السوق الخاص بك. من المهم أن تمثل هذه المجموعة جمهورك المستهدف بشكل جيد؛ وذلك لتتمكن من معرفة وفهم الخصائص الفعلية لجمهورك المستهدف، وتحديد التحديات التي يتعرضون لها التي تقودهم لبناء عادات الشراء منك.

من المهم أيضًا أن يوجد داخل المجموعة التي تحددها للمشاركة في بحث السوق الخاص بك، عملاء أجروا عمليات شراء مؤخرًا منك، أو قاموا عمدًا بعدم الشراء منك لسبب ما. هذه بعض الإرشادات والنصائح التي يمكنك استخدامها في تحديد مجموعة المشاركة المناسبة لبحثك.

  • اجعل هدفك هو الحصول على عدد من المشاركين لكل شخصية عميل

ركز على شخصية عميل واحدة، ولكن إذا وجدت أن عليك إيجاد العديد من شخصيات المشتري، عليك التأكد من تحدد مجموعة من العينات المنفصلة لكل شخصية عميل.

  • اختر الأشخاص الذين شاركوا معك مؤخرًا

ركز على الأشخاص الذين قاموا بتقييمك خلال الستة أشهر الماضية، أو المدة التي تصل إلى عام كامل، إذا كانت دورة مبيعات في عملك أطول أو تعمل داخل سوق متخصص أكثر.

  • كون مزيج مختلف من المشاركين

من الجيد اختيار الأشخاص الذين قاموا بشراء خدمتك، وقاموا أيضًا بشراء خدمة منافسة لك، ثم قرروا بعدها عدم شراء شيء مطلقًا. صحيح أنه سيكون من السهل العثور على من هم عملائك بالفعل واختيارهم للمشاركة في بحث السوق، لكن الحصول على المعلومات من الأشخاص الذين ليسوا عملائك إلى الآن سيمكنك من تطوير رؤية أفضل لسوق العمل الخاص بك، وتحديد ما يريده عملائك بشكل أفضل.

  • أضف قائمة بالعملاء الذين قاموا بعملية شراء مؤخرًا

تعد هذه من أسهل مجموعات المشترين التي يمكنك تكوينها. مثلاً لو كنت تستخدم أحد أنظمة إدارة العلاقات مع العملاء، يمكنك عمل تقرير بعمليات التي تمت خلال الستة أشهر الماضية وتصفيتها حسب الخصائص التي تبحث عنها في عملائك. يمكنك أيضًا طلب قائمة بالحسابات التي تحتاج لها من فريق المبيعات للحصول على قائمة بالعملاء الذين تبحث.

  • أضف قائمة بالعملاء الذين قاموا بعمل تقييم على منتجك/خدمتك، لكنهم لم يقوموا بالشراء منك

من الجيد الحصول على مزيج من العملاء الذين قاموا بالشراء من منافس أو إذا لم يشتروا منك. كما ذكرناها أعلاه، يمكنك حصول قائمة بالعملاء الذين تريدهم من الـ CRM الخاص بك، أو من خلال النظام الذي يستخدمه فريق المبيعات في فريقك لتتبع عمليات الشراء.

  • نشر دعوة للمشاركة في بحث السوق على وسائل التواصل الاجتماعي

يمكنك التواصل مع الأشخاص المتواجدين لديك على وسائل التواصل الاجتماعي، لكنهم لم يقوموا بالشراء منك بعد. توجد فرصة أن يكون بعض هؤلاء الأشخاص على استعداد للتحدث معك حول الأسباب التي على أساسها قرروا عدم شراء خدمتك/منتجك.

  • حاول الاستفادة من الأشخاص داخل شبكتك الاجتماعية الخاصة

يمكنك نقل هذا الخبر إلى الأشخاص الذين يعملون معك وزملائك السابقين وشبكة علاقاتك على LinkedIn. حتى إذا كانت اتصالاتك المباشرة غير مناسبة لهدفك، فمن المحتمل أن يكون لبعضهم زميل في العمل أو صديق أو أحد أفراد الأسرة، ممن تستهدفهم في مشروعك.

  • اختيار الحافز المناسب لتشجيع العملاء

فكر في طريقة لتحفيز الأشخاص الذين يشاركون في بحث السوق، لقضاء 30-45 دقيقة معك في أثناء العمل على دراستك. يمكنك تقديم مكافأة للمشاركين مجانًا عن طريق منحهم إمكانية الوصول الحصري إلى المحتوى الخاص بك، أو منحهم خصومات حصرية أو شحن مجاني للمنتجات، وغيرها من الحوافز المناسبة.

3. إعداد أسئلة بحثية للمشاركين في بحث السوق

من الطرق الجيدة للتأكد من حصولك على استفادة عالية من المحادثات التي تقوم بها في بحث السوق، هي الاستعداد الجيد من خلال إعداد أسئلة بحثية، يمكنك الاستفادة منها بطرحها على المشاركين في بحث السوق.

تأكد من إنشاء دليل للمناقشة، سواء كان من أجل مجموعة التركيز، أو من أجل القيام باستطلاع رأي من خلال الإنترنت، أو القيام بمقابلة على الهاتف أو عبر الفيديو، وذلك للتأكد من تغطية جميع الأسئلة التي تهمك بخصوص عملك. ليس المقصود بهذه الأسئلة أن تكون نصًا وتحدث كما هي. من الجيد أن تحدث هذه المناقشات بشكل طبيعي، وأن تختار الأسئلة وفقًا لسياق الحديث.

4. اكتب قائمه بالمنافسين الأساسيين في السوق

ضع قائمة بمنافسيك الأساسيين في السوق، مع الأخذ في الحسبان أن وضع المنافسة في السوق ليس دائمًا بسيطًا مثل الشركة (أ) مقابل الشركة (ب). في كثير من الأحيان، قد يتنافس قسم فرعي من شركة أخرى مع منتجك/خدمتك الرئيسية، مع أن العلامة التجارية لهذه الشركة تشتهر بالعمل في مجال آخر. مثلاً تشتهر Apple بأجهزة الكمبيوتر المميزة التي تقدمها للعملاء، لكن Apple Music ينافس Spotify في مجال الموسيقى.

من أجل تحديد منافسينك الذين تتشابه منتجاتهم/خدماتهم مع ما تقدمه لعملائك، حدد مجال الصناعة التي تسعى للنجاح بها. ابدأ أولًا بمستوى عالي، وذلك من خلال استخدام مصطلحات مثل التعليم والإعلام والرعاية الصحية والخدمات المالية والاتصالات.

لكن المهم أن تبحث عن مصطلح متخصص في صناعتك أو مجال عملك، ثم استخدمه بعد ذلك لإنشاء قائمة بالشركات التي تندرج تحت هذه الصناعة. من أفضل الطرق لإجراء بحث السوق عن المنافسين هي بالاعتماد على محركات البحث. يمكنك فعل ذلك عبر الخطوات التالية:

من أفضل الطرق للقيام بتحديد المنافسين في جزء المحتوى هو محركات البحث. يمكنك استخدامها للعثور على المحتوى عبر الإنترنت التي تتنافس معها في مجال، 

  • اختر المصطلحات الأكثر دقة لتبحث بها عن طريق جوجل

يمكنك أخذ مصطلح الصناعة العام الذي كتبته في الجزء أعلاه، ثم استخدمه في التوصل إلى عدد قليل من المصطلحات الصناعية الأكثر دقة في مجال عملك. يمكنك فعل ذلك بالاعتماد على محرك البحث جوجل، حتى تقدر على تحديد هذه المصطلحات.

  • قارن نتائج البحث الخاصة بك مع جمهورك المستهدف

هل تتذكر شخصية العميل التي قمت بإنشائها في مرحلة البحث الأولى؟ استخدمها الآن من أجل معرفة مدى احتمالية أن يأخذ المحتوى الذي وجدته عبر Google حركة المرور الخاصة بموقعك.

إذا كان المحتوى الذي تنشره مواقع الويب المنافسة لك، يبدو وكأنها تقدم المحتوى الذي يرغب جمهورك المستهدف في رؤيته، إذا فهو منافس محتمل يجب أخذه في الحسبان عند العمل على إنشاء المحتوى الخاص، ثم إضافته إلى قائمة المنافسين لعملك.

بعد القيام بسلسلة من عمليات البحث على Google حول المصطلحات الخاصة بالصناعة التي تعمل عليها، ابحث عن التكرار في مجالات العمل الخاصة بمواقع الويب التي ظهرت في نتائج. افحص بفحص أول صفحتين أو ثلاث من نتائج البحث لكل بحث قمت به على جوجل. 

إذ تحظى مواقع الويب التي تحتل المراتب الأولى باحترام جيد بسبب المحتوى المميز الذي تقدمه في مجال عملك، ويجب ملاحظتها بعناية في أثناء عملك على إنشاء المحتوى الخاص بعلامتك التجارية.

5. لخّص نتائجك

حان الآن وقت تلخيص كل الملاحظات التي دونتها. من أجل القيام بعملية التخليص بشكل سهل، حاول استخدام برنامج العرض التقديمي الذي تفضله من أجل إعداد التقارير، سيسهل ذلك عليك إضافة عروض الأسعار والمخططات اللازمة. يمكن أن يساعدك المخطط التالي في صياغة ملخص جيد:

  • الخلفية: اكتب الأهداف الخاصة بك والتي من أجلها أجريت بحث السوق.
  • المشاركون في بحث السوق: مع من تحدثت في أثناء إجراء بحث السوق. نظّم هذه المعلومات ضمن جدول حتى تتمكن من تقسيم المجموعات حسب شخصية العميل والعميل المحتمل.
  • الوعي: اوصف المحفزات الشائعة التي تشجع عملائك إلى عمل تقييم معين.
  • الأخذ في الاعتبار: اكتب الموضوعات الأساسية التي اكتشفتها في أثناء بحث السوق، أيضًا اكتب المصادر التي يستخدمها جمهورك المستهدف عند إجراء التقييم.
  • القرار: ارسم صورة توضح كيفية اتخاذ القرار من خلال وضع الأشخاص في مركز التأثير على هذا القرار، مع توضيح المميزات والمعلومات الخاصة بالمنتج التي تساعد على عقد الصفقة أو إنهائها.
  • التوصيات: حدد ما هي التوصيات التي خرجت بها كنتيجة لإجراء عملية بحث السوق.
  • خطة العمل: اكتب تفاصيل الحملات التي يمكنك العمل عليها لعرض علامتك التجارية أمام جمهورك المستهدف التي عرفتها من خلال التحليل الذي قمت به في بحث السوق.

الخاتمة

إجراء بحث السوق يمكن أن يكون تجربة ممتعة لك ومفيدة لعملك في نفس الوقت. حتى لو كنت تظن أنك تعرف جمهورك المستهدف جيدًا، من المحتمل أيضًا أن يكشف لك بحث السوق عن قنوات جديدة للاستفادة منها في الوصول لعملائك بشكل أفضل وتحسين النتائج التي تحققها في عملك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى