مطورو WordPress يقدمون اقتراحًا حول حظر نظام FLoC التابع لـ Google كونه “تعدٍ أمني” على خصوصية المُستخدمين

جميعنا لا يحبذ مبدأ التتبع والمراقبة عبر الإنترنت ونتجنبه قدر الإمكان، ذلك سبب رئيسي لكي يدفعنا إلى عدم تقبل فكرة الـ Cookies أو “ملفات تعريف الارتباط” عبر الإنترنت.

بالرغم من ذلك، تمتلك الصفحات العديد من الطرق الأخرى التي تمكنها من معرفة متطلبات وهويات واهتمامات كل مستخدم للإنترنت، ذلك ما دفع شركة Google من إدراج نظام FLoC الذي يعد بديل للـ Cookies، والذي اتفق عليه بعض مطوري إدارة المحتوى.

من هنا ينشأ السؤال المهم: ما هو نظام “FLoC” وهل سيتم حظره من نظام WordPress أم لا؟ وما هي مخاوف منافسي Google؟

لماذا يوجد صراع مستمر من أجل تتبع رغبات واهتمامات المستخدم؟

إنَّ سبب الصراع يعود إلى رغبة المُعلنين أي أصحاب رؤوس الأموال في معرفة رغبات وأهداف واهتمامات المستخدم، لكي يتمكنوا من بناء خطط تسويقية ناجحة وإنتاج منتجات تستهدف متطلبات المستخدمين.

إنَّ نُظُمْ إدارة المحتوى وعلى رأسها WordPress التي تعد جزء لا يتجزأ من الإنترنت، تحاول إيجاد حل لذلك، حيث أنَّ المواقع التي تعمل عبر نظام WordPress تمثّل ما يزيد عن 40% من المواقع الفعّالة عبر الشبكة العنكبوتية، وهذا ما جعلها ملزمة في إيجاد حلٍ لهذه المعُضلة المتعلقة في خصوصية المُستخدمين.

ومن الحلول التي اتّفق عليها مطورو نظام إدارة المحتوى ومن بينها WordPress، هي نظام FLoC، وهو اختصار ل: Google’s Federated Learning of Cohorts أي “التعلم الموحد للمجموعات – جوجل”.


ما هو نظام FLoC؟

مع دخول العام الجديد، برز نظام FLoC الذي طورته شركة Google كبديل لملفات تعريف الارتباط “Cookies” التي واجهت العديد من الانتقادات بسبب تدخلها في أدق تفاصيل التصفح لدى المُستخدمين.

بذلك، تنبع أهمية نظام FLoC كعنصر أساسي في حفظ خصوصية الشخص، إذ يُعاملك النظام كفرد يشارك اهتماماته مع مجموعاتٍ أُخرى من الأشخاص ذوي الاهتمامات المُتشابهة، ذلك يجعل ارتباطاتك خاصة بك فقط، أمّا الأمور المُشتركة مع المجموعات الأُخرى، والتي لا تكشف عن شخصيتك أو ارتباطاتك، يتم من خلالها الاستدلال عليك اعتمادًا على الاهتمامات التي تتشاركها مع تلك المجموعات.

أكد المطورون في Google أن قائمة تصفح المُستخدمين لمواقع الإنترنت التي تتبَّعها نظام FLoC لا يتم مشاركتها مع أي شخصٍ بالمُطلق، حتى شركة Google ذاتها ليس لها وصول إلى هذه القائمة، وذلك من أجل الحفاظ على الخصوصية الخاصة بك. أضف لذلك أن النظام لا يبحث عن عددٍ من النقاط الحساسة لدى بالأفراد، مثل:

  • صعوبات الحياة التي تواجه الأشخاص.
  • المعلومات الشخصية.
  • المعلومات الدينية.
  • الاهتمامات الجنسية.
  • سهولة وصولهم للفرص والوظائف.

مطورو WordPress يقررون مناقشة حظر FLoC من نظامهم

يبدو أن مطوري WordPress لا يحبذون اقتحام الخصوصية أيضًا، كما أنهم لم يقتنعوا بهذا الكم من الإيجابيات المذكور آنفًا، فقد قرروا مناقشة اقتراح يقضي بحظر FLoC من نظامهم والمواقع التي تستخدمه.

وفي الاقتراح، قال المطورون إنَّ ارتباط FLoC بالـ Core البرمجي لنظام WordPress يطرح العديد من علامات الاستفهام حول مشاكل أمنية قد يتسبب بها النظام الذي طورته شركة Google.

لكن، حتى الآن لم يتخذ المطورون قرارً نهائيًا، ولا زال الجدال قائمًا حول الاستمرارية مع FLoC من عدمه، لكن النقاش حول الأمر والاتجاه نحو إبطاله، كفيل بإعطاء المُستخدمين لدى WordPress فكرة ليست بالجيدة عن إمكانيات اقتحام خصوصيتهم من هذا النظام. وبشكلٍ استباقي، فقد قام مطورون مستقلون بتطوير إضافتين جديدتين، مهمتهما هي حظر نظام FLoC من العمل داخل نظام WordPress.

أيضًا المُستخدمون عبّروا عن رفضهم لهذا النظام، فقد وصفوه بـ “السيء” والبرنامج الذي “يشجّع على التمييز”، بينما وصفه آخرون بأنه “خطوة خطرة نحو الإضرار بخصوصية الأفراد”.

رغم ذلك، فقد دافع مستخدمون آخرون عن FLoC، لما يحمله من إمكانيات تؤدي إلى خدمة المُعلنين دون الإضرار بمصالح الأفراد وأمن معلوماتهم.


منافسي Google يُشاركون WordPress ذات المخاوف

ليس مطورو WordPress وحدهم من عبّروا عن مخاوفهم من إمكانيات اقتحام خصوصية مستخدميهم بواسطة نظام FLoC، فمنافسو Google Chrome في متصفحاتٍ أُخرى عبّروا عن مخاوفهم أيضًا في ذات الموضوع.

العديد منهم قد قرر بشكلٍ مُسبق أن يقوم بحظر FLoC بشكلٍ نهائي، ومنع النظام من الوصول إلى تحركات واختيارات مُستخدميهم.

فمثلا مطورو متصفح DuckDuckGo أعلن رفضه للسماح للنظام بالعمل داخل متصفحهم، مؤكدين أن شركة Google قامت بتفعيل النظام بشكلٍ إجباري دون السماح للمُستخدمين باختيار استخدام نظام FLoC من عدمه.

أمّا متصفح Brave فقد قال مطوروه إنه من أسوأ سلبيات هذا النظام، كونه يدّعي حماية الخصوصية، بينما هو ينتهكها بشكلٍ مُباشر. وشاركهم متصفح Vivaldi مخاوفه، وشدد مطوروه على تحذير المُستخدمين من FLoC، إذ سيقومون بدورهم بحظر استخدامه.


إلى أين يتجهون مطورو WordPress الآن؟

لا زال مطورو الـ Core داخل نظام WordPress في مناقشات حول ضرورة حظر نظام FLoC من عدمه، دون الوصول إلى قرارٍ نهائي حتى الآن.

بعض المطورين اقترحوا القيام بحظر النظام، إضافة لمنع استخدامه في جميع إصدارات WordPress السابقة. وعرض آخرون ذلك الاقتراح، إذ يعتقدون أنه قد يضر بثقة المُستخدمين في إدارة ومطوري النظام.


مواضيع يجب حلّها لإنهاء المُعضلة

في المحصلة، بينما يستمر المطورون في نقاشهم حول حظر FLoC من عدمه، لايزال هناك مشاكل تقنية عديدة يجب العمل على حلّها، كما لا يزال عليهم مُناقشة ضرورة حظر FLoC من الإصدارات القادمة، أو حظره لجميع المُستخدمين الذين يستخدمون الإصدارات السابقة من WordPress.

كما أن هذه النقاشات من شأنها أن تحلّ مُعضلةً أُخرى، وهي كون WordPress حياديًا في تعامله مع الأنظمة التي تستخدم “ملفات تعريف الارتباط”، وإذا قرروا حظر FLoC، فإن ذلك يعني أنهم تركوا ذلك الحياد، واصطفوا في صف المُعارضين لهم.


ما رأيك أنت في نظام FLoC الذي قدمته جوجل؟ هل أنت مع النظام أم معارض له؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى