قواعد إنشاء الصور … 9 قواعد يمكنها جعلك خبير في التصوير

بعض الصور تكون مذهلة في حين أن بعضها الآخر ليس جيد حتى ولو كانت لسفوح جبال الألب في سويسرا عند الغروب! الأمر لا يحتاج إلى وصفة سرية أو كلمات سحرية الأمر يعتمد على قواعد إنشاء الصور الـ 9.

حان الوقت لتصبح خبير في التصوير وإنشاء الصور حان الوقت لتكون الصور التي تلتقطها عينك وكمرتك صور مثالية بكل المقاييس، وحان الوقت لتتعرف إلى القواعد التي تحكم ذلك.

أهم قواعد إنشاء الصور

9 – الالتقاط الأفقي والعمودي

عادة ما تكون صور المناظر الطبيعية أفقية بينما تكون الصور الشخصية عمودية، ولكنك ستلفت الانتباه أكثر في حال خالفت العادات والتقطت الصور بطريقة مختلفة!

مثلًا جرّب أن تلتقط صورة عمودية لمنظر طبيعي، سيكون الأمر صعبًا وغير منطقي في البداية، وسيتوجب عليك التفكير مليًا في اللقطة قبيل اعتمادها. عليك أخذ المقدمة والخلفية في عين الاعتبار بشكل أكبر مما كنت تفعل سابقًا، بالنظر إلى أنه في التنسيق العمودي، ستجد هذه العملية مفيدة جدًا.

جرّب بدايةً أن تقوم بالتقاط لقطة أفقية وعمودية لنفس المشهد، ثم قارن المظهر والشعور بعد ذلك. ستساعدك هذه العملية في تطوير عينيك من أجل التأطير والتكوين.


8 – استخدم الخطوط الرئيسية

تساعد الخطوط الرئيسية في الصورة على جذب انتباه المشاهدين إلى الهدف الرئيسي في الصورة بشكل مباشر، فهي من أقوى الأدوات التي يمكن استخدامها في التصوير الفوتوغرافي، وهي تساعد المشاهدين على معرفة المكان الذي يجب أن ينظروا إليه تحديدًا.

يمكن أن تكون الخطوط الرئيسية أي شيء مميز ويجذب الانتباه كطريق أو سياج أو جدار أو حتى نهر، ولا يتوجب على هذه الخطوط أن تكون علنية للغاية.

في الصورة أعلاه، الشجرة الساقطة على الجانب الأيسر من اللقطة تشير مباشرة إلى الرجل. هذا النوع من الخطوط الرئيسية الدقيقة فعال للغاية، وغالبًا ما لن يدرك المشاهدون أن نظرهم قد تأثر بشيء لم ينتبهوا له بشكل مباشر.


7 – لا تعلق في استخدام الخطوط العمودية والأفقية

 اعتدنا في الغالب أن نبحث عن الخطوط الرئيسية لكل لقطة، وأن تكون هذه الخطوط إما أفقية أو عمودية، ولكن اعتماد هذا الأسلوب باستمرار في جميع اللقطات سيضفي شيئًا من الرتابة والملل على لقطاتك. عليك أن تبحث في بعض الأحيان خارج الصندوق، وتجرّب أشياء جديدة باستمرار.

جرّب التقاط صور بالاعتماد على خطوط رئيسية قطرية، كما في الصورة أعلاه حيث أن أشعة الشمس ومجرى النهر خطوط قطرية. لاحظ كيف تضيف كلتا مجموعتي الخطوط الدراما إلى اللقطة التي لم تكن ممكنة لو كانت مجرد خطوط أفقية أو عمودية.

وإضافة إلى ذلك، فإن الطبيعة الأفقية لهذه الخطوط في اللقطة تساعد على توسيع وتعميق مجال اللقطة، بالإضافة إلى إبراز قمم الجبال التي تتعرج من خلالها.


6 – حافظ عليها بسيطة دومًا

ليس من الضروري أن يكون الأكثر أفضل دومًا، بل على العكس! يمكننا دائمًا تبسيط المشاهد التي نلتقطها لنجعل مشاهدتها مريحة وغير مشتتة لذهن المشاهد وبالتالي يتفاعل أكثر مع الموضوع الرئيسي للمشهد.

السؤال هو كيف تبّسط المشهد؟

كما تم في الصورة أعلاه، حدد موضوعًا قويًا، شيئًا يبرز في المشهد بسبب حجمه وشكله ولونه وملمسه وما إلى ذلك. ثم ضع إطارًا للموضوع بطريقة تضمن عدم تفويت المشاهدين له. إذا لزم الأمر، اقتطع العناصر الأخرى من المشهد.

في هذه الحالة، من الواضح أن الرجل هو الموضوع، لكن ألوان وملمس المناظر الطبيعية المحيطة تساهم في تكوين أقوى ولكن دون تشتيت الانتباه عن الرجل.


5 – املأ الإطار

إحدى أسهل الطرق لإنشاء تركيبة مشهد أكثر تأثيرًا مع الإبقاء عليها بسيطة هي ملء الإطار بموضوعك. حيث يعطي ملء الإطار للصورة تأثيرًا أكبر لأنه يزيل كل الفوضى المحيطة بها والتي قد تشتت انتباه المشاهد. كما أن ملء الإطار يجعل الموضوع ينبض بالحياة، ويبرزه ويجعله يبدو بحجم أكبر في اللقطة، مثل الحصان في الصورة أعلاه.

هناك عدة طرق لملء الإطار، بما في ذلك التكبير بالعدسة، والاقتراب من الهدف عن طريق تغيير موضع التصوير، واقتصاص الصورة في مرحلة ما بعد المعالجة.

على أي حال، يعد ملء الإطار طريقة فريدة لتكوين لقطة، ونتيجة لذلك، سيكون العرض أكثر إثارة للاهتمام على الفور.


4 – إزاحة الموضوع

هناك قاعدة في التصوير الفوتوغرافي وحتى في التصميم تسمى قاعدة الأثلاث والتي يتم تقسيم الصورة فيها نظريًا إلى ثلاثة أجزاء عمودية ومثلها أفقية. وبحسب هذه القاعدة فإن يجب عليك تجنب وضع الموضوع في وسط الصورة، لأن ذلك سيضيف إحساس التكرار والملل إلى مواضيعك وصورك.

بدلاً من ذلك، ومن خلال تقسيم الصورة كما ذكرت للتو ووضع الموضوع على يسار أو يمين المركز (أو أعلى أو أسفل المركز)، ستحصل على صورة أكثر تأثيرًا، كما في الصورة أعلاه.

ولكن ليس فقط نقل الموضوع بعيدًا عن المركز هو ما يجعل هذه القاعدة تعمل، ما زلت بحاجة إلى التفكير في كيفية تأثيره على التكوين.

في هذا المثال، يتوازن النسيج الذي تم إنشاؤه بواسطة الموجات على الجانب الأيسر من اللقطة مع وجود الرجل على الجانب الأيمن من اللقطة. ويساعد وضعه على اليمين في إعطاء الإحساس بأنه يمكنه الاستمرار في السير نحو اليسار، مما يخلق لقطة أكثر ديناميكية.


3 – امنح الموضوع مساحة للحركة

صحيح أن الصور ثابتة وثنائية الأبعاد، لكن بعض الصور يمكن أن تمنحك شعورًا بالحركة عبر تركيبة معينة. ويكون ذلك عبر منح الموضوع مساحة للحركة والانتقال، ما يمنح المشاهد شعورًا ضمنيًا بأن الموضوع سيتحرك إلى تلك المساحة أو ضمنها.

غالبًا ما تستخدم هذه الحيلة عند تصوير أشياء مثل حيوان يجري أو سيارة متحركة حيث يتم وضع الهدف على جانب واحد من الإطار مع وجود مساحة فارغة أمامه.

تم توضيح هذا المفهوم في الصورة أعلاه أيضًا. لاحظ كيف أن الرجل يجري بوضوح إلى يسارنا. من خلال تحويل موقعه إلى اليمين، يكون لتلك الحركة تأثير أكبر ونحن قادرون بشكل أفضل على تخيله وهو يواصل جريه باتجاه اليسار.

تخيل فقط أن لو كان الرجل في المنتصف أو حتى على الجانب الأيمن من الإطار. لن تكون ديناميكية أو مؤثرة بصريًا تقريبًا.


2 – راقب ألوانك

يعاني المبتدئون من المصورين من زيادة تشبع لقطاتهم بالألوان، ويواجهون مشاكل في استخدام الألوان الزاهية. ففي الصورة أعلاه تقوم المناشف والمظلات بجذب عينيك إلى الحشد على الشاطئ. ينجح الأمر باستمرار لأن الألوان (على الرغم من كثافتها) صغيرة بما يكفي بحيث لا يصعب عرضها. أمّا إذا كنت أقرب إلى الهدف، فاملأ الإطار للحد من نطاق الألوان في اللقطة.


1 – خذ راحتك في مخالفة جميع القواعد

على الرغم من أنه من المهم تعلم هذه القواعد وغيرها، إلا أنه ربما يكون من المهم معرفة وقت كسرها. غالبًا ما يتعلق التصوير الفوتوغرافي بالشعور والإحساس، وأحيانًا يكون أفضل شعور يمكنك نقله في صورك هو وضع القواعد جانبًا والتعامل مع حدسك.

هذا يعني أنك في بعض الأحيان ستخالف قاعدة الأثلاث. وستستخدم أحيانًا الكثير من الألوان الزاهية جدًا. كما لن تقوم في بعض الأحيان بتضمين أي خطوط رئيسية في المناظر الطبيعية الملتقطة.

مفتاح نجاحك هو التعلم وممارسة القواعد الموضحة أعلاه، وبهذه الطريقة يمكنك إنشاء صور أكثر إقناعًا. والخطوة التالية بعد ذلك هي أن تتعلم كيف تتعرف على الأوقات التي لا تعمل فيها القواعد، وبهذه الطريقة يمكنك كسرها بطريقة هادفة والحصول على لقطة أكثر روعة.


في النهاية تذكر أن الأمر يعتمد عليك وعلى إحساسك بالصور فمهما كانت هذه القواعد فعالة إلا أنه أنت الأساس إلى جانب التدريب المستمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى