إضافة Gutenberg Block Manager تسهّل من عملية الاختيار بين 500 مكونًا حديثًا

كل مستخدم لنظام WordPress يرغب بأن يحصل على أفضل تجربة مُمكنة، لتساعده على تصميم موقعه بأقصر وقت ممكن وأكفأ طريقة مُتاحة، ولتحقيق ذلك الهدف، وُجد مشروع Gutenberg الذي أُطلق خلال تحديث WordPress 5.0 وما يليه، ليساعد على جعل المُستخدم ومحرر المُحتوى قادرين على التحكم في كل ما يظهر للمُستخدم بسهولة ويسر، وذلك عن طريق استخدام عدد محدد من المكونات (الكتل).

والآن دعنا نتحدث عن أهمية إضافة Gutenberg Block Manager إلى موقعك، وكيف يمكن تسهيل العمل الجماعي بين الفريق؟ وماهي التحديثات القادمة على قائمة Preferences؟

ما أهمية إضافة Gutenberg Block Manager؟

كما ذكرنا سابقًا أنَّ الهدف الرئيسي لأي مستخدم لنظام WordPress هو تصميم موقع بسهولة وإدارته بكفاءة عالية.

أدى إضافة 60 مكونًا رسميًا خلال عام 2020 لنظام WordPress، إلى خدمة هذا الهدف، لكن لا لايزال هُناك مساحة واسعة من التطوير في مشروع Gutenberg، الأمر الذي استغلّه المطورون، ليقدّموا للمُستخدمين 480 مكونًا مميزًا.

لهذا الأمر مساوئه ومحاسنه، حيث أصبح متاح للمُستخدمين أعدادٌ كبيرة ومنوعة من المكونات ليستغلّوها في صناعة أفضل إصدار لموقعهم الإلكتروني عبر نظام WordPress، ذلك ما يسبب مواجهة عنيفة مع تلك الأعداد الكبيرة من المكونات غير المفهومة، لذلك فإنها تحتاج إلى إدراك ومعرفة بشكل دقيق، قبل محاولة إضافتها، وهذا بالطبع سيصعب المهمة ويطيل من الزمن المطلوب لإنشاء الموقع.

من هنا جاءت أهمية إضافة Gutenberg Block Manager الجديدة، التي تسمح للمُستخدم بإظهار وإخفاء المكونات التي يرغب بها، وذلك اعتمادًا على اهتمامه بها أو رغبته باستغلالها.

بذلك تسهّل هذه الإضافة التي أضافت شرحًا مبسطًا لكل مكون من عملية اختيار وفهم المكونات بشكل أسرع، ممَّا يوفّر على المُستخدم وقتًا وجهدًا ثمينين.


كيف يمكن تسهيل العمل الجماعي؟

لنفرض جدلًا أن عددًا من المصممين والمحررين يعملون على تصميم الموقع، ولدى الجميع فهم عام للهيئة النهائية التي يجب أن يُخرج عليها الموقع، فإذا كان كل مصمم يتحرك في هذا الإطار بشكلٍ شخصيٍ وحسب رؤيته الخاصة، فإن عددًا منهم سيختار مكوناتٍ معينة لإخراج الموقع، بينما سيستخدم آخرون مكوناتٍ مُشابهة أو قريبة، ممَّا يؤدي – نسبيًا – إلى حدوث تضارب وعدم تناسق في المخرجات بين المصممين.

أمّا في حال اختيار مكونات محددة وإظهارها لجميع المُصممين، والاتفاق عليها وعلى تفاصيل استخدامها مُسبقًا، وإخفاء أو حذف أي مكونات قد يسبب التضارب أو عدم التناسق في المُخرجات، فإن ذلك يجعل المصممين جميعًا يتماشون بذات الدرب. وبالتالي، تصميم الموقع بالطريقة والأدوات والمكونات ذاتها.


ما هي التحديثات القادمة على قائمة Preferences؟

أمّا التحديث القادم لنظام WordPress، ستتضمن نقل قائمة المكونات المطولة التي تحوي مئات العناصر والكتل، إلى قائمة Preferences التي تلّقت تحسينات عديدة خلال تحديث WordPress 5.7 الأخير.

إنَّ نقلها سيسمح للمستخدم بإضافة المكونات المرغوبة وإزالة المكونات الأُخرى من القائمة المحدثة ل “Preferences” التي تحوي العديد من العناصر الأُخرى التي تستخدم في تصميم الموقع.

الفائدة التي سيحصل عليها المستخدم هي عدم الحاجة لإضافة المكونات من قائمة طولية، ثُم العودة لواجهة Preferences لإضافة عناصر جديدة، ثم العودة من جديد؛ لأنَّ واجهة Preferences أصبحت المكان الذي يُساعد المُستخدم على القيام بكلا الأمرين معًا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى