خطوات إنشاء موقع الكتروني ناجح في عام 2022

إنشاء موقع الكتروني مهمة ليست بسيطة، وليست معقدة إذا كنت تعرف الخطوات الصحيحة المطلوبة لعمل موقع ويب أو مدونة أو متجر إلكتروني ناجح.

حوالي 175 موقع جديد يتم إنشائهم كل دقيقة، أي ما يصل إلى 252 ألف موقع إلكتروني جديد يوميًا، كثير منهم يُدفع عليه مئات الدولارات، وفي النهاية قد يفشل. لكنك إذا اتبعت الخطوات التالية التي جربناها في إنشاء عشرات المواقع الإلكترونية الناجحة ستتمكن من توفير الوقت والمال والمجهود وستتعرف على الخطوات المؤثرة في رحلتك. الخطوات باختصار شديد هي:

  • اختيار اسم نطاق الموقع الإلكتروني Website Domain.
  • استضافة الموقع الإلكتروني Web hosting.
  • ربط اسم النطاق باستضافة الموقع.
  • اختيار طريقة برمجة الموقع الإلكتروني.
  • تصميم الموقع الإلكتروني Website Design.
  • محتوى الموقع الإلكتروني Website Content.
  • نشر موقع الويب وبدأ خطوات التسويق الإلكتروني.

الخطوة رقم 1: اسم نطاق الموقع الإلكتروني Website Domain

الدومين أو اسم النطاق أو بالإنجليزية Domain هو باختصار عنوان موقعك على الويب أو العنوان الذي يذهب إليه الزوار عندما يريدون مشاهدة موقعك الإلكتروني والتعرف على ما تقدمه من خدمات.

تمامًا مثل عنوان منزلك أو عنوان شركتك أو مكتبك. وإذا ما أراد أحد الأشخاص أن يزورك في منزلك أو شركتك، سيتوجب عليه معرفة عنوانك أولًا، ومن ثم ركوب المواصلات حتى يصل إلى العنوان، وحينها يستطيع أن يلتقي بك.

الأمر نفسه على الويب، حيث بحجزك للدومين تكون حجزت لنفسك عنوان على الويب، وعلى من يود زيارتك أن يركب المواصلات (متصفحات الويب) والتوجه إلى هذا العنوان (الدومين) وفي أجزاء من الثانية يكن عندك في موقعك على الويب يشاهد كل ما تقدمه من خدمات ومحتوى.

خطوات اختيار نطاق الموقع الإلكتروني

اختيار نطاق الموقع الإلكتروني

  • يُنصح أن يكون الاسم قصير حتى يسهل تذكره وكتابته.
  • يتضمن هذا النطاق أحد الكلمات الرئيسية المتعلقة بالمحتوى الذي سيتم نشره على الموقع حتى يسهل على الزوار معرفة المحتوى بمجرد النظر إلى دومين موقعك.
  • حاول التقيد باللاحقة .com لأنها اللاحقة الشائعة إلا لضرورة تمنعك من ذلك.
  • تجنب الأخطاء الإملائية في اسم النطاق لأن هذه الأخطاء قد تدل أن موقعك سبام وقد يُخطئ الزائر ويذهب لموقع آخر.
  • تجنب اختيار أسماء مشابهة للمواقع المشهورة؛ لأنك إذا فعلت ذلك ونشرت محتوى مشابه فقد تتعرض لدعاوى قضائية.
  • لا تشتري دومين موجود على القائمة السوداء.
  • اقرأ هذه الصفحة لمعرفة أفضل ممارسات اختيار اسم النطاق الفعّال.
  • تجنب الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الكثير عند اختيار اسم الدومين.

بعد أن اخترت دومين موقعك، تنتقل الآن إلى أحد مواقع حجز الدومينات وتشتري الدومين من عندهم، والخطوات بسيطة للغاية، المهم أن تختار أحد المواقع الجيدة مثل جوجل دومين Google Domain أو نيم شيب Namecheap أو جودادي GoDaddy، علمًا أن هناك عشرات الشركات الأخرى التي توفر خدمة حجز النطاقات ولكني أنصح بأحد الخيارات الثلاثة السابقة.

اقرأ أيضًا: شرح حجز دومين من جوجل Google Domain بالتفصيل للمبتدئين.


الخطوة رقم 2: استضافة الموقع الالكتروني Website Hosting

الآن وبعد أن تم حجز دومين الموقع الخاص بك، ننتقل إلى الخطوة رقم 2 وهي اختيار استضافة مناسبة، علمًا أن اختيار الاستضافة الصحيحة سيساعدك في رحلة إنشاء موقع إلكتروني ناجح بشكل فعّال وملحوظ.

ولكي أريحك من كلام طويل في هذا الباب، سألخص لك أهم العوامل التي ينبغي عليك الاهتمام بها عند اختيار استضافة موقعك، وإذا التزمت بهذه النصائح فتأكد أن استضافة موقعك الإلكتروني التي ستختارها ستكون الأنسب والأفضل لموقعك.

1 – افهم الاستضافات المشتركة بشكل صحيح

الاستضافة المشتركة هي أرخص أنواع الاستضافات وأقلها جودة وأنا لا أنصح بها إلا في حالات قليلة جدًا سأذكرها لك في السطور التالية. ولكن يجب أولًا أن أوضح لك فكرة الاستضافات وأنواعها وتقسيماتها.

استضافة الويب التقليدية عبارة عن سيرفر مخصص Dedicated، يمكن تقسيمه إلى سيرفرات VPS، وكل VPS يمكن تقسيمه إلى استضافة Ressler والتي هي الأخرى يمكن تقسيمها إلى عدة استضافات مشتركة shared. وجميع المواقع تحت هذا التقسيم تتشارك في موارد نفس السيرفر المخصص الـ Dedicated. ولذلك لا ننصحك باستخدام الاستضافات المشتركة إلا في الحالات البسيطة التالية:

  • استخدمها في حالة كنت ستنشئ موقع جديد وتريد البدء بأقل الإمكانيات المادية المتاحة.
  • استخدمها إذا كان عدد زوار موقعك أقل من 1000 زائر يوميًا، أكثر من ذلك ستبدأ تشعر بمشاكل في الاستضافة.
  • استخدمها للأفكار البسيطة جدًا التي لا تحتاج لموارد كبيرة.
  • الاستضافة المشتركة مناسبة أكثر للمبتدئين وأصحاب الميزانية البسيطة.

2 – استضافات الكلاود VPS Cloud

تتميز الاستضافات السحابية بميزة ليست موجودة في النوع السابق، أنها كلاود أي أن موقعك متوفر على أكثر من داتا سنتر حول العالم؛ بالتالي لو حصلت مشكلة في السيرفر الموجود في دولة مثلا سيتم عرضه من السيرفر الآخر مباشرة، وهذا يقلّل احتمالات التوقف لموقعك على خلاف النوع السابق والذي إذا حدث عطل به فستتوقف كل المواقع عليه مباشرة.

الميزة الثانية أن الموارد يمكن تحسينها بشكل سريع، إذن يمكنك البدء بموارد مناسبة لاحتياجاتك ثم تطور على الموارد كلما ارتفعت لديك النتائج، بل وهناك استضافات كلاود تشتغل بمبدأ الـ scaling بمعنى أنها تطور السيرفر تلقائيًا للأعلى أو للأسفل حسب ما يحتاجه موقعك حاليًا.

بعد تجربتي لأنواع كثيرة من الاستضافات، أجد أن الاستضافات الكلاود أحد أفضل حلول الاستضافات من حيث الجودة وقوة التحمل، وأسرع وأكثر أمانًا من الاستضافات الأخرى، ويمكنك بدء استخدامها حتى مع المواقع الجديدة إلا أن المعتاد أن تحتاج لها إذا أصبح عدد زوار موقع فوق 1000 زائر يومًا وحتى مئات الآلاف من الزوار.

المشكلة الوحيدة أن هذه الأنواع من الاستضافات تتطلب خبرة مسبقة للتعامل على خلاف الاستضافات المشتركة، وستجد بأمر الله شروحات كثيرة لكيفية التعامل معها.

الاستضافات الكلاود التي أنصحك بها:

  • جوجل كلاود Cloud Google.
  • أمازون AWS Amazon.
  • ديجتال اوشن Digital ocean.
  • فلتر Vultr.

الخطوة رقم 3: ربط اسم النطاق باستضافة الموقع

في الكثير من الأحيان لن تحتاج لهذه الخطوة، وهذا في حالة اشتريت اسم النطاق من نفس الموقع الذي اشتريت منه الاستضافة؛ حيث تتم عملية الربط هذه بشكل تلقائي.

لكن، لنقل إنك اشتريت اسم النطاق من Google Domains، وحجزت الاستضافة من موقع Digital Ocean – في هذه الحالة ستحتاج إلى خطوة الربط بين الإثنين، ولا تقلق؛ لأن الأمر في غاية السهولة، وفي حالتنا:

  • إما أنك ستأخذ بيانات الربط من الاستضافة وتضعها في الدومين.
  • أو ستأخذ بيانات الـ DNS من الدومين وتضعها في ديجتال أوشن.

الخطوة رقم 4: اختيار برمجة الموقع الإلكتروني

بالخطوات السابقة أصبح لديك أرض فضاء لتبني عليها مشروعك، وحان الآن وقت تنفيذ الأساسات التي يجب أن تكون مُعدة مسبقًا؛ بمعنى أن الأفضل، جعل هذه الخطوة سابقة لخطوة حجز الاستضافة؛ لأن برمجة الموقع وطبيعته قد تقودك نحو خيارات مخصصة أكثر.

عامة، خيارات برمجة وإنشاء موقع الكتروني كثيرة للغاية، لكن في العموم يمكن تقسيمها إلى نوعين:

  1. تطوير موقع من الصفر كبرمجة خاصة.
  2. استخدام أحد أنظمة إدارة المحتوى الجاهزة التي تناسب موقعك.

1 – تطوير وبرمجة موقع من الصفر

هذا يعني أن عليك التعاقد مع أحد الشركات المتخصصة في إنشاء المواقع الإلكترونية، أو التعاقد مع أحد المبرمجين أو المطورين، بحيث تشرح له فكرتك وينفذها هو لك باستخدام أحد لغات البرمجة مثل PHP أو Larval أو غيرها من لغات البرمجة حسب طبيعة فكرتك.

مميزات هذه الطريقة أنك تحصل على ما تريد بالضبط لأنك توظف من يُنشئه لك كما تريد، ولكن العيوب كثيرة، منها:

  • التكلفة الباهظة التي قد تصل إلى آلاف الدولارات.
  • طول وقت البرمجة والتطوير الذي يصل إلى عدة أشهر دون مبالغة، إلا إن تعاملت مع شركة متخصصة، وحينها ستقل المدة ولكن سترتفع الفاتورة بشكل كبير جدا.
  • احتمالية وجود الخطأ كبيرة، إلا إن كانت الشركة أو المبرمج الذي تتعامل معه محترف للغاية ويعرف ماذا يفعل.
  • تبعًا للنقطة السابقة، سيكون عليك البحث والتدقيق للوصول إلى المبرمج أو الشركة المناسبة التي تتمكن من إنشاء الموقع الإلكتروني وفقًا للمعايير القياسية العالمية التي تجعل كود الموقع نظيف ومرتب وسريع وآمن ومهيئ جيدًا لمحركات البحث.

2 – الاعتماد على أحد أنظمة إدارة المحتوى الجاهزة

أنظمة إدارة المحتوى Content Management systems الجاهزة لها عدة أنواع مختلفة، ولكن الجميع قد تم بنائه من الصفر وساهم فيه مجموعة من المبرمجين المحترفين حتى أصبح كل نظام محتوى مميز وقادر على إنشاء مواقع إلكترونية ذات طبائع محددة. سألخص لك فيما يلي أهم أنظمة إدارة المحتوى وتصنيفاتها:

  • نظام دروبال Drupal: لإنشاء بوابة إلكترونية عامة متعددة الأغراض، كالمواقع الإخبارية.
  • نظام MyBB: لإنشاء منتديات لأجل تبادل النقاشات والحوارات بين المشتركين.
  • نظام OpenCart: لإنشاء متجر إلكتروني.
  • نظام media wiki: لإنشاء مواقع الويكي مثل موقع ويكيبيديا.
  • نظام الووردبريس: بدء لإنشاء مدونات، ولكنه حاليًا يمكنك من إنشاء أي موقع تريده مهما اختلف نوعه.

اختيار نظام إدارة المحتوى المناسب

نظرًا لتعدد أنظمة إدارة المحتوى؛ فالقائمة تضم العشرات من الأنظمة المختلفة، سيكون عليك اختيار نظام المحتوى المناسب لفكرتك، وتعلم استخدامه والبدء به.

الووردبريس هو أشهر نظام إدارة محتوى؛ فهو يدير حوالي 43.3% من مواقع الويب بفارق شاسع بينه وبينه نظام المحتوى الثاني الذي يليه. علمًا أن إنشاء موقع باستخدام ووردبريس كنظام إدارة محتوى كان بنسبة 65% من بين كل الذين اختاروا هذه الأنظمة كاختيار بدل البرمجة الخاصة.

أنظمة إدارة المحتوى

إنشاء موقع ووردبريس

استخدام الووردبريس لبناء موقعك الإلكتروني، يوفر لك الكثير من المميزات، منها:

  • استخدام الووردبريس بسيط للغاية وليس معقد.
  • إذا واجهتك مشكلة أو شيء غير مفهوم فبإمكانك مشاركة مشكلتك على منتديات عرب ووردبريس وستجد الإجابة المناسبة لسؤالك.
  • الووردبريس مفتوح المصدر ويعمل على تطويره عدد كبير من المطورين.
  • مميزات كثيرة لاستخدام WordPress، تعرف عليها في مقال مميزات الووردبريس.

الخطوة رقم 5: تصميم الموقع الإلكتروني Website Design

بعد أن اخترت الطبيعة البرمجية للموقع، سوف تنتقل إلى جزئية التصميم والشكل الذي سيظهر عليه موقعك للزوار.

إذا اعتمدت على البرمجة الخاصة بواسطة شركة متخصصة في الخطوة السابقة، فسوف تستلم في الغالب تصميم موقعك مع البرمجة، وإذا ما تعاملت مع مبرمج أو مطور فقط، فسيكون عليه التعاون مع مصمم لإنجاز التصميم لك.

في النهاية ستحصل على التصميم الذي تريده، ومشكلة هذا التصميم أنك ستحتاج أن تدفع في كل مرة تريد إجراء تعديلات أو تطويرات عليه.

وإذا اعتمدت على أنظمة إدارة المحتوى؛ فالأمر يتوقف على شهرة كل نظام. فمثلا في مرة طُلب مني إنشاء موقع تعليمي فاعتمدت على نظام Moodle مفتوح المصدر وهو نظام يمكنك من إنشاء نظام تعليمي. وبحثت عن تصميم مناسب فكانت الأعداد المتاحة أمامي قليلة جدًا. فقررت الاعتماد على ووردبريس، فكانت أمامي مئات الاختيارات المناسبة، التي مكنتني من إنهاء المهمة على الوجه الأنسب.

تعديل تصميم الموقع وفقًا لأحدث المعايير

تحتاج أن يكون تصميمك مناسب تمامًا ومتفق مع المعايير القياسية للويب؛ حتى تضمن ظهور جيد وسريع لموقعك على كافة أنواع الأجهزة، ولتضمن أيضًا نجاح في تصدر نتائج البحث.

هذه المعايير يُزاد عليها وتتغير من حين لآخر، ولذلك فإنك باستمرار ستحتاج إلى تعديل التصميم. قوالب الووردبريس تحظي باهتمام كبير من هذه الناحية؛ حيث يتم تحديثها باستمرار.


الخطوة رقم 6: محتوى الموقع Website Content

كل الخطوات السابقة من أجل هذه النقطة، ففي النهاية لو اخترت أفضل استضافة وأفضل برمجة وأفضل تصميم، ولم تضع محتوى؛ فما الفائدة من موقعك؟!

محتوى الموقع هي أهم جزئية، وكلها في يديك أنت، وما ننصحك به فقط هو ضرورة عرض المحتوى بشكل جذاب وبسيط؛ لتقديم أفضل تجربة استخدام لأي شخص يزور موقعك.


الخطوة رقم 7: نشر موقع الويب

بعد انتهائك من الخطوات الـ 6 السابقة، ستتبقى أمامك آخر خطوة من خطوات إنشاء موقع إلكتروني ناجح، وهي نشر موقع الويب الخاص بك وجعله متاح.

وتتم هذه الخطوة بنقل ملفات الموقع كاملة إلى الاستضافة الخاصة بك؛ حيث سيكون لديك قاعدة بيانات يُخزن فيها كل المعلومات، وسيكون لديك أيضًا الملفات نفسها التي سوف تنقلها للفولدر الرئيسي في استضافاتك المُسمّى Public_HTML.

بعد هذه الخطوة، فأنت بالفعل أنشأت موقع إلكتروني، وستبدأ خطوات تسويق الموقع الإلكتروني سواء على شبكات التواصل الاجتماعي، أو على محركات البحث.

في النهاية إذا كان لديك أي سؤال، عن موضوع إنشاء موقع إلكتروني؛ فبإمكانك طرح تعليق في الأسفل أو طرح سؤالك في المنتديات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى