ما هو نظام إدارة المحتوى CMS؟

نظام إدارة المحتوى المعروف اختصارًا بـ CMS، هو برنامج يتيح لأصحاب مواقع الإنترنت والمشرفين عليها إنشاء وتعديل محتوى موقع الويب وإدارة صفحات الموقع بدون الحاجة إلى خبرة تقنية أو معرفة في مجال البرمجة.

بمعنى أخر، نظام إدارة المحتوى هو أداة تسمح لك بإنشاء موقع ويب دون الحاجة إلى كتابة الأكواد، ويمكن لأي شخص تعلم إنشاء وإدارة موقع بفضل هذا النظام، حتى لو أنه لا يملك معرفة برمجية.

بدلاً من بناء نظام خاص لإنشاء صفحات الويب وتخزين الصور والقيام بوظائف أخرى، يعالج نظام إدارة المحتوى جميع مشكلات البنية التحتية الأساسية نيابةً عنك، بحيث يمكنك التركيز على الأجزاء المهمة من موقع الويب الخاص بك.

إن نظام إدارة المحتوى هو أداة برمجية يتم تثبيتها على خادم الويب لتسهيل إدارة محتوى الموقع. كما يمثل واجهة يعمل عليها جميع الأشخاص الذين يديرون ويشرفون على محتويات الموقع (مالك الموقع نفسه والموظفين).

تم إنشاء أنظمة إدارة المحتوى لتنظيم وتسهيل العمل التعاوني المتناسق بين عدد من الأفراد، وكذلك لتحديث محتوى موقع الويب بسرعة وسهولة. وبفضل هذه الأنظمة، يكون من السهل جدًا على المستخدم إنشاء المحتوى أو تعديله أو حذفه، دون المخاطرة بإحداث ضرر أو خطأ في البنية البرمجية للموقع ودون الحاجة إلى معرفة التقنيات المستخدمة لإنشاء صفحات الويب.


تعريف نظام إدارة المحتوى

لجذب أكبر عدد ممكن من الزوار إلى موقع الويب الخاص بك، تحتاج إلى محتوى جذاب. لا تقدم النصوص والصور ومقاطع الفيديو والرسومات قيمة مضافة للقارئ والمستخدم فحسب، بل يتم تسجيلها بشكلٍ إيجابي من قبل محركات البحث. من الواضح أنه يجب إدارة هذه المحتويات ونشرها وتحديثها وتقديمها بشكلٍ صحيح وبجودة عالية. هذا الأمر قد يكون صعبًا، خاصة عند التعامل مع مواقع الويب الكبيرة، هنا يأتي دور نظام إدارة المحتوى (CMS).

إنه برنامج يقوم من خلاله المستخدمون معًا بإنشاء وتعديل ونشر محتوى مواقع الويب، مثل النصوص أو الوسائط المتعددة (الصور والفيديوهات)، وذلك باستخدام واجهة رسومية ودون الحاجة إلى معرفة بالبرمجة.


كيف تختار نظام إدارة المحتوى المناسب لك؟

عند البحث عن أنسب نظام إدارة محتوى، ستجد عددًا كبيرًا جدًا من الخيارات، يوجد في الوقت الحالي ما بين 250 إلى 300 برنامج مختلف لإدارة محتوى مواقع الويب، بعض هذه الأنظمة تكون مخصصة إنشاء مدونة بسيطة وإدارتها، في حين أن بعضها الأخر يكون مخصصًا لإدارة المواقع الضخمة.

نصيحة: أفضل نظام إدارة محتوى متوفر في السوق حاليًا هو ووردبريس، إنه نظام مجاني 100% ويمكن تثبيته بسهولة على أي موقع، يتميز بسهولة الاستخدام ويمكن من خلاله إدارة المواقع الصغيرة والضخمة على حدٍ سواء.


ووردبريس

ووردبريس هو نظام إدارة محتوى مفتوح المصدر، وهو الأكثر استخدامًا في العالم. تم تصميمه في الأصل كنظام تدوين، ولكن يوجد حاليًا العديد من الإضافات التي تجعله مناسبًا لجميع الأغراض.

يمكن بفضل ووردبريس تشغيل موقع الويب الخاص بك بسرعة والاستفادة من المزايا والإضافات العديدة والأمان الذي يتمتع به.

  • يتضمن النظام أكثر من 50 ألف مكون إضافي وعدد لا يحصى من القوالب التي يمكن تنزيلها مجانًا.
  • تثبيته على الخادم لا يتطلب أكثر من 5 دقائق.
  • يجعل موقعك ملائم لمحركات البحث ما يضمن ظهوره لعدد أكبر من الناس.
  • يتضمن أدوات نشر وإدارة يمكن استخدامها من الأجهزة المحمولة.

يقدم ووردبريس نظام إدارة محتوى فعال بواجهة ويب سهلة الاستخدام، وهو مثالي للمبتدئين الذين يرغبون في إنشاء مواقع جذابة بسرعة. وإذا زاد تعقيد موقعك، فلا مشكلة في ذلك، يمكن لهذا النظام إنشاء وإدارة مواقع مؤسسية كبيرة جدًا.


كيف يعمل نظام إدارة المحتوى؟

لإعطائك فكرة عن كيفية عمل نظام إدارة المحتوى، سنتحدث عن نظام ووردبريس WordPress (يعد ووردبريس مثالًا جيدًا لنظام إدارة المحتوى).

بدون نظام إدارة المحتوى، ستحتاج إلى كتابة صفحات الويب بلغة HTML ثم تحميلها على الخادم الخاص بك، هذا يتطلب خبرة برمجية وتقنية.

لكن باستخدام نظام إدارة المحتوى مثل ووردبريس، يمكنك ببساطة كتابة المحتوى الخاص بك في واجهة تشبه برنامج Microsoft Word.

يمكن أيضًا تحميل الوسائط وإدارتها، مثل الصور والفيديوهات، ما عليك تحميل هذ الوسائط بعدة نقرات ودون الحاجة لكتابة أي تعليمات برمجية.

نظام إدارة المحتوى ليس مجرد واجهة إدارة خلفية. فهو بالإضافة إلى ذلك، يجعل كل المحتوى الذي تقوم بإنشائه يظهر للزائرين بالطريقة التي تريدها بالضبط.


الأشخاص الذين يستخدمون نظام إدارة المحتوى

هناك ثلاث أنواع من الأشخاص الذين يمكن أن يعملوا ويستخدموا نظام إدارة المحتوى، يختلف الأشخاص عن بعضهم في الصلاحيات التي يملكونها، هؤلاء الأشخاص هم:

  • محررو المحتوى (الذين ينشؤون ويعدلون المحتوى الذي يُنشر على الموقع)
  • المشرفون (الذين ينشرون المحتوى على الويب)
  • المدراء (الذين يملكون صلاحيات واسعة تشمل التعديل على كل أقسام الموقع وتغيير شكله وإضافة أشخاص أخرين للعمل على الموقع).

يسمح نظام إدارة المحتوى للجميع بنشر المحتوى بسهولة وسرعة ودون الحاجة إلى أي خبرة تقنية.


مما يتكون نظام إدارة المحتوى؟

على المستوى التقني، يتكون نظام إدارة المحتوى من جزأين أساسيين:

  1. تطبيق إدارة المحتوى (CMA): هذا هو الجزء الذي يسمح لك بإضافة المحتوى وإدارته فعليًا على موقعك.
  2. تطبيق تسليم المحتوى (CDA): وهو الذي يقوم بالعمليات في الخلفية، أي أنه يأخذ المحتوى الذي تضيفه ليتم رفعه وتخزينه بشكل صحيح وجعله مرئيًا للزائرين.

قاعدة البيانات

قاعدة البيانات هي عبارة عن أرشيف المحتويات التي سيتم نشرها على الموقع. وهي تتضمن على سبيل المثال:

  • محتويات المقالات والصفحة الرئيسية وجميع الأجزاء التي ينشئها المحررون.
  • روابط بالمعلومات ذات الصلة.
  • بيانات الدخول للموقع.

ما هي أشهر أنظمة إدارة المحتوى؟

ووردبريس هو أفضل مثال على نظام إدارة محتوى. بالتأكيد هناك العديد من أنظمة إدارة المحتوى الأخرى، لكن ووردبريس هو الأكثر شعبية، فهو يمتلك حصة سوقية تبلغ 38.8٪ من مواقع الويب في العالم. أي أن أكثر من ثلث مواقع الويب تستخدم نظام ووردبريس لإدارة المحتوى.

لاحظ أنه عندما نتحدث عن نتحدث عن ووردبريس فإننا لا نقصد WordPress.com. بل نركز على WordPress.org، وهو موقع ويب يمكن منه تنزيل نظام ووردبريس لإدارة المحتوى مجانًا.

لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع راجع مقالنا بعنوان: الفرق بين WordPress.org و WordPress.com

بالإضافة إلى نظام ووردبريس، فإن أنظمة إدارة المحتوى الشائعة الأخرى هي:

  • Joomla
  • Drupal
  • Magento (لمواقع التجارة الإلكترونية)
  • Squarespace
  • Wix

هناك العديد من أنظمة إدارة المحتوى الأقل شهرة والتي قامت بتطويرها بعض الشركات الكبيرة لإدارة مواقعها الخاصة، لكنها تأتي بأسعار مرتفعة مما جعلنا نتجاهلها عند الحديث عن أنظمة إدارة المحتوى.


ما أنواع مواقع الويب التي يمكنك إنشاؤها باستخدام أنظمة إدارة المحتوى؟

اليوم، معظم أنظمة إدارة المحتوى مرنة للغاية. أي يمكن استخدام معظم أنظمة إدارة المحتوى لإنشاء أي نوع من مواقع الويب بشكلٍ أساسي.

على سبيل المثال، يمكنك استخدام ووردبريس لإنشاء:

  • المواقع الثابتة
  • المدونات
  • المتاجر الإلكترونية
  • المنتديات
  • شبكات التواصل الاجتماعي
  • مواقع التعليم والبث المباشر على الإنترنت
  • مواقع الاشتراكات

ما هو أفضل نظام إدارة محتوى؟

هذا السؤال يشبه إلى حد ما أن تسأل: “ما هو أفضل آيس كريم؟”.

بالتأكيد، كل شخصٍ لديه إجابته الخاصة، ومن الصعب العثور على حجة واقعية لماذا يمكن اعتبار نظام إدارة محتوى ما هو الأفضل.

ما يمكننا فعله، هو التفكير في الأرقام، الأرقام هي سبب لأن نعتبر نظام ووردبريس لإدارة المحتوى هو الأفضل، وذلك لأنه يمتلك حصة مهيمنة في سوق أنظمة إدارة المحتوى.

بالنسبة إلى أكثر مواقع الويب، يقدم ووردبريس الحل الأكثر مرونة وسهولة في الاستخدام. إنه ليس الخيار الأفضل دائمًا، لكنه الخيار الأفضل في معظم الحالات.


كيفية بناء موقع إلكتروني بنظام إدارة المحتوى

هل ترغب في بناء موقع الويب الخاص بك بنظام إدارة المحتوى؟ القيام بذلك يتطلب ما يلي:

  • شراء استضافة للموقع على الشبكة واسم نطاق
  • تثبيت نظام إدارة المحتوى الذي تختاره على خادم الويب الذي اشتريته
  • العمل على نظام إدارة المحتوى وتعديله لتحديد شكل الموقع والمحتوى الذي يعرضه.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى