5 خطوات تساعدك على تحديد ميزانية المتجر الإلكتروني

توجد الكثير من الأمور التي يجب مراعاتها عند بناء المتجر الإلكترونية، وتغدو خطوة تحديد ميزانية المتجر الإلكتروني التقديرية من الأمور الأساسية التي يجب مراعاتها عد بناء المتجر الإلكتروني، وذلك لقيمة ذلك في نجاح المتجر. إذًا كيف يمكنك تحديد ميزانية المتجر الإلكتروني؟

لماذا يعد تقدير الميزانية مهم للتجارة الإلكترونية؟

لا شك بأنّ التخطيط الصحيح والبناء القوي والمتين للمشروع، بما في ذلك تحديد ميزانية تفصيلية وذات أساس قوي لمشروعك، سيؤدي بالضرورة إلى قرارات سريعة وقوية، تنعكس في النهاية على نجاح مشروعك وتساعدك في إدارة العديد من الأمور منها:

  • جمع الأموال الكافية

تتيح لك الميزانية معرفة مقدار رأس المال الذي ستحتاجه من أجل إدارة عمليات عملك بسلاسة، وهو ما سيجعلك تقدر على تخطيط عملك بكفاءة.

  • تحديد الإنفاق المتوازن

من خلال ميزانية المتجر الإلكتروني يمكنك أن تسير بخطوات ثابتة، أن تعرف بالضبط كيف ومتى وأين تضع أموالك، وهذا النوع من القرارات يغدو مستحيلًا بلا خطة.

  • توقع الإيرادات

حين تضع ميزانية محددة، يمكنك توقع الربح والإيرادات المتوقعة بكل تقريبي، كما يمكنك وضع بيان ربح أو خسارة، وسيسمح لك بمقارنة النمو المتوقع لمشروعك مقابل النتائج اللاحقة.


5 خطوات تساعدك على تحديد ميزانية المتجر الإلكتروني

توجد بعض الخطوات التي تساعدك على تحديد ميزانية المتجر الإلكتروني. تذكّر أنّها ستكون قيمة تقديرية، لذا ستحتاج إلى بذل الكثير من المجهود، حتى تكون النتيجة مقاربة للواقع.

الخطوة الأولى: فحص الإيرادات المتوقعة

فحص الإيرادات المتوقعة

إذا كنت تحسب ميزانية المتجر الإلكتروني للمرة الأولى، فمن المهم امتلاك طريقة لتقدير الإيرادات في البداية. عليك أن تقوم بالأمر بشكل تقريبي، من خلال مقارنة أرباح متجرك، مع أرباح باقي المواقع التي تعنى بذات المنتجات، وبالتالي توقع قيمة تقديرية للإيرادات الشهرية. 

يمكنك أيضًا تقدير قيمة الأرباح المبدئية المتوقعة شهريًا، من خلال توقع عدد المنتجات التي ستبيعها خلال الشهر. حاول حساب الانحرافات الموسمية للأسواق، مثل الفترات التي تزيد فيها المبيعات، أو الفترة التي يحدث فيها ركود.

في حالة كنت تحسب ميزانية المتجر الإلكتروني بعد فترة من العمل، يمكنك العودة إلى تقارير المبيعات السابقة، والاعتماد عليها لتقدير القيمة الجديدة والمتوقعة للميزانية. حتى تقدر على حساب قيمة الإيرادات المتوقعة من المهم طرح الأسئلة التالية:

  • ما قيمة وعائد المنتج الذي تتعامل معه؟
  • ماهي الكميات التي يمكنك التعامل معها وإنتاجها وبيعها؟
  • هل توجد خطة لزيادة عدد أو نوع المنتجات التي تعمل عليها؟

الخطوة الثانية: حساب وخصم المصاريف الثابتة الخاصة بك

حساب وخصم المصاريف الثابتة الخاصة بك

لكل مشروع مصاريف ثابتة سواءً كانت أسبوعية أم شهرية أم سنوية، وهي مصاريف تخصم من الأرباح سواء كانت حركة البيع قوية، أو لا يوجد بيع أساسًا. بالتالي، في حالة الخسارة، ستضطر إلى دفع المصاريف من رأس مال المشروع. من المهم تنفيذ خطوة خصم المصاريف الثابتة، لكي تكون واقعيًا في حسابك. تشمل التكاليف الثابتة للمتاجر الإلكترونية:

  • تجديد الدومين والاستضافة.
  • الإضافات المستخدمة على متجرك الووكومرس.
  • برامج الصيانة.
  • إيجارات المكاتب أو المستودعات.
  • الرواتب.
  • التأمين.
  • الضرائب.
  • الاستهلاك.

الخطوة الثالثة: حساب التكاليف المتغيرة

حساب التكاليف المتغيرة

لا بد أن تكون متيقظًا للعديد من التغيرات التي قد تطرأ على مسار عملك أو مشروعك، لذا من المهم حساب التكاليف المتغيرة، التي تتبع لمجمل المبيعات التي من الممكن أن تزيد أو تنقص بشكل كبير وحاد. تشمل هذه التكاليف ما يلي:

  • تكلفة البضائع.
  • عمولات المبيعات.
  • تكاليف الشحن.
  • الترقية الوظيفية.

الخطوة الرابعة: حساب احتياطي للطوارئ

حساب احتياطي للطوارئ

توجد العديد من الأمور التي تطرأ خارج الحسبان، ولذلك عليك أن تكون مستعدًا باحتياطي يساعدك على تحمل أي طارئ، حتى لا تتأثر ميزانية المتجر الإلكتروني إجمالًا، فتقدر على إدارة العمليات بطريقة صحيحة. من أمثلة الأمور الطارئة:

  • ظهور أعطال بحاجة لإصلاح مكلف.
  • عمليات الاختراق ومحاولة الاسترداد.

إلى جانب تخصيص جزء من الميزانية لهذا الأمر، يمكنك من البداية أيضًا محاولة معرفة أهم الأخطاء الأمنية التي قد تؤثر على موقعك وتتجنبها من البداية، فتضمن عدم الاحتياج إلى أموال الطوارئ، والأهم من ذلك ألّا يصيب متجرك أي خلل أو مشكلة أمنية.


الخطوة الخامسة: حساب ميزانية المتجر الإلكتروني

حساب ميزانية المتجر الإلكتروني

بعد الانتهاء من الخطوات الأربعة الماضية، يمكنك البدء في وضع ميزانية المتجر الإلكتروني الأولية، مع الحرص على متابعة العمليات دوريًا، وذلك حتى تقدر على اتّخاذ أي إجراءات مطلوبة، لأنه حتى في ظل اتخاذك لكافة التدابير والاحتياطات، قد تحصل بعض الأمور التي يجب عليك أن تكون مستعدًا لها مثل:

  • مواجهة المنافسة المتزايدة، مما يؤدي إلى انخفاض كبير في المبيعات.
  • الزيادة المحتملة في الإيجارات والرسوم.
  • الحاجة إلى شراء معدات باهظة الثمن.
  • الحاجة إلى إضافة موظفين لطاقم عملك.

من المهم التفكير في الآلية المناسبة لمحاولة تقليل التكاليف في ميزانية المتجر الإلكتروني، من خلال استثمار الووكومرس وما يتيحه لك من إضافات لاستخدامها، فهي تساعدك على امتلاك جودة عالية في تنفيذ مهامك، إلى جانب ذلك فهي تمكنك من تقليل إنفاقك، فهي تقوم ببعض الأدوار المهمة، فلا تحتاج إلى توظيف أشخاص للعمل معك.

في النهاية عليك السعي لتطوير عملك وزيادة أرباحك بخطوات ثابتة وعملية ومدروسة، لذلك بوضع ميزانية المتجر الإلكتروني الخاص بك من البداية، ستقدر على إدارة عملك جيدًا، وتصلح الأخطاء التي تحدث معك سريعًا، فتضمن سير العمل في متجرك بما يحقق لك الأرباح باستمرار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى