نصائح لشراء قالب ووردبريس عربيًا وتجربة الشراء بشكل عملي

عندما تقرر الحصول على قالب ووردبريس مدفوع بدلًا من القالب المجاني محدود الخصائص، تجد نفسك في حيرة بين الكثير من الخيارات المطروحة بأسعار متفاوتة.

بين تعريب قالب ووردبريس أجنبي، أو شراء قالب من أحد المتاجر، أو تعيين مطور لتصميم قالب مخصص أو غير ذلك.

مسألة اختيار قالب ووردبريس لموقعك العربي يتوقف عليها تحديد العديد من الأمور المؤثرة في تصميم مظهر موقعك، مثل توفير الخيارات في تصميم هيدر وفوتر الموقع وتصميم الشريط الجانبي واختيار الودجات وتحديد مسار الزائر داخل الموقع وغير ذلك.

اختيار القالب له تأثير مباشر في أداء الموقع من حيث السرعة ومن حيث استهلاك موارد الموقع، وكذلك ظهور الموقع في نتائج البحث وكذلك في تجاوب القالب مع مختلف الشاشات، وبالتالي فإن القالب من له تأثير في تجربة المستخدم مع الموقع بشكل إجمالي وليس في تحسين تصميمه فقط.

وأيضًا بحسب الخصائص التي يوفرها المطور فإنك تستطيع تخصيص القالب من داخل لوحة التحكم بدلًا من كتابة كود برمجي أو الاستعانة بإحدى الإضافات الخارجية وهو أمر مهم جدًا في القالب والفكرة التي بنيت عليها قوالب ووردبريس وهو تسهيل تصميم الموقع لمدير الموقع.

عل سبيل المثال هل القالب يحتوي على المكونات المطلوبة لتصميم الصفحة الرئيسية، مثل: سلايدر، عرض المقالات الشائعة، المشاركة على منصات التواصل .. وهكذا، أم أنك ستحتاج إلى تنصيب بعض الملحقات (Plugins) للحصول على تلك الميزات؟

ملحوظة: تختلف احتياجات مدير الموقع من القالب باختلاف نوع الموقع، فقد تكون بعض الخصائص ضرورية لأحد مدراء الموقع وليست هامة لآخرين.

هناك بعض القوالب التي لا توفر الميزات الأساسية التي تحتاجها ولا تتكامل مع الإضافات التي توفر تلك الميزات، وبالتالي فإن تنصيب ذلك القالب يعني صعوبة كبيرة للحصول على تلك الخصائص.

في المقابل هل المطور يقوم بتحديث القالب بشكل مستمر لتحسين القالب وتحسين أداؤه وحل المشاكل التي تقابل المستخدمين، وسد الثغرات الأمنية التي قد تطرأ على القالب وجعله متوافقًا مع التحديثات الأخيرة لنظام ووردبريس؟

العديد من الأمور التي تحتاج إليها في اختيار قالب موقعك، وللمزيد ننصحك بمطالعة: الدليل المعرفي الذي أعددناه عن قوالب ووردبريس

هل القوالب الأجنبية تصلح للمواقع العربية؟

بسبب وفرة القوالب الأجنبية بشكل مجاني على مكتبة قوالب ووردبريس الرسمية، أو بشكل مدفوع من خلال المتاجر الأجنبية مثل envato, themeforest، بحيث يقو صاحب الموقع بالتصفح بين آلاف القوالب ومعاينة النماذج التجريبية المتاحة من القالب (Demos) ويختار الأقرب إلى تصوره من بينهم.

حتى تحصل على إجابة لسؤالك فإن القوالب الأجنبية تختلف بحسب نوع القالب وطريقة تطوير القالب والخصائص المتوفرة فيه، فهناك بعض القوالب تكون صالحة للاستخدام بتعديلات يسيرة وقوالب أخرى يصعب استخدامها إلا بعد عمل الكثير من التعديلات.

ويمكنك مطالعة النقاش المنشور على منتدى عرب ووردبريس عن استخدام القوالب الأجنبية للمواقع العربية.

على أي حال إذا حصلت على قالب ووردبريس عربي مخصصًا للمواقع العربية وتم تطويره من مبرمج محترف، فإن ذلك سيكون أولى لأن يكون القالب مخصصًا لموقعك العربي ولمحتوى موقعك العربي بدلًا من الحصول على قالب أجنبي وتهيئته لموقعك العربي.

بشكلٍ عام، فإن المطور العربي يفهم طريقة تفكير المستخدم العربي واحتياجات صاحب الموقع العربي ويحاول تخصيص قالبه بهذا الشكل، ونفس الأمر فيما يتعلق بتحسينات وتعديلات القالب.

أتذكر تجاربي في التعامل مع المبرمجين الذين يفهمون اللغة العربية، ويكون أكثر احترافية في تنفيذ المطلوب بتصميم وتطوير الموقع العربي أكثر من المبرمج الأجنبي الذي يعمل على موقعي العربي، وهذا ليس بسبب ضعف مهارات التواصل لدي في اللغة الإنجليزية، ولكن بسبب فهم ثقافة المستخدم العربي أكثر.

هذا في حالة أننا نتحدث عن مبرمج محترف بالتأكيد، أما إن كنا نتحدث عن مبرمج مبتدئ فلن يساعدك سواءًا كان عربيًا أو أجنبيًا 🙂

شراء قالب احترافي من بيكاليكا

متجر بيكاليكا واحدًا من المتاجر العربية المرموقة الذي يعرض التصاميم والقوالب والمستندات وتطبيقات الجاهزة، حيث يعمل المتجر كوسيط بين البائع والمشتري في توفير بيئة آمنة لبيع المنتجات الرقمية بما يضمن حقوق الطرفين، وحاليًا يتم إدارة المتجر من قبل شركة حسوب.

وبالتالي وجدت أن متجر بيكاليكا مكانًا مناسبًا لشراء القالب المطلوب.

بداية توجهت إلى موقع بيكاليكا وقمت بالتصفح بناءًا على التصنيفات واخترت تصنيف (قوالب ووردبريس)

قوالب ووردبريس من بيكاليكا

ثم وجدت أنني أستطيع عمل فلتر للقوالب المعروضة بناءًا على التصنيف أو الوسوم أو الثمن أو التقييم وعدة فلاتر أخرى

قوالب ووردبريس في بيكاليكا

بعد ذلك تصفحت بعض القوالب المعروضة، واخترت أحد القوالب الذي استشعرت فيه بالاحترافية بالنسبة لسعره، ووجدت أن إدارة بيكاليكا توفر خصائص رائعة في صفحة القالب أستطيع من خلالها تقييم جودة القالب كما يلي:

4
  1. عرض مباشر والتي من خلالها أستطيع رؤية نسخة تجريبية من القالب بعد تنصيبه وكيف سيبدو موقعي
  2. رخصة استخدام القالب الشخصية والتي من خلالها وجدت أن سعر القالب رائعًا بالنسبة لما سأحصل عليه (30$)
  3. زر التواصل والذي يمكنني من التواصل المباشر مع البائع قبل الشراء لاستفسر أكثر عن المنتج
  4. حساب البائع على موقع مستقل، والذي من خلاله أستطيع توظيفه على أحد المشاريع
  5. التقييم، وفيه تقييم وآراء المشتريين السابقين الذين حصلوا على القالب

والآن سأخبرك كيف استفدت من هذه الخصائص في تجريب القالب

بداية قمت بعمل عرض مباشر للقالب لمعاينة الديمو وأعرف كيف سيبدو مظهر القالب عند تنصيبه على موقعي، فوجدت بهذا الشكل والذي يحتوي على الخصائص الأساسية الذي يحتاجها أصحاب مواقع الأعمال

ديمو لقالب عرب بريس

ثم بعد ذلك أرسلت رسالة خاصة إلى البائع لأسئله عن بعض المعلومات عن القالب والذي جائني الرد منه في أقل من ساعة تقريبًا بالإجابة على جميع أسئلتي باحترافية

مع البائع قبل شراء القالب

كذلك عندما تصفحت صفحة المطور على موقع مستقل وجدت أن لديه معرض أعمال كبير بالعديد من المشاريع لبناء مواقع ووردبريس ولديه الكثير من التقييمات الإيجابية مما أشعرني باحترافية المطور في المنتج الذي يقدمه.

صاحب القالب على مستقل

أضف إلى ذلك إذا أردت تعديلًا منه على القالب لأجعل القالب أكثر تخصيصًا لموقعي فأتوقع منه إنجاز المطلوب بشكل مثالي.

بناءًا على ذلك أخذت القرار بشراء القالب من بيكاليكا بالضغط على (أضف إلى السلة)

قالب من بيكاليكا

ثم تابعت إتمام عملية الدفع، مع توضيح أن بيكاليكا يوفر الدفع عن طريق: بايبال/ فيزا/ ماستر كارد، وهي في الغالب وسائل متاحة للدفع عند أغلب المستخدمين المقيمين بالدول العربية

دفع قالب بيكاليكا

ثم بعد إتمام الدفع مباشرة وجدت أن بإمكاني تحميل القالب واستخدامه لموقعي

القالب

بعد ذلك قمت بتنصيب وتفعيل القالب الجديد على موقعي من خلال الطريقة المعروفة لتغيير الغالب

وتفعيل قالب عرب بريس 1

ثم أصبح القالب نشطًا على موقعي دون مشاكل

قالب عرب بريس

وبعد ذلك توجهت إلى صفحة تخصيص القالب للتحكم في تخصيص القالب بالموقع

قالب عرب بريس

وبالتالي كانت هذه ملخص تجربتي في شراء القالب من بيكاليكا، ويمكنك أنت أيضًا أن تبدأ تجربتك في الشراء من بيكاليكا ومشاركتها معنا على المنتدى

نصائح لشراء قالب ووردبريس عربيًا

قبلما تختار أحد القوالب فإن من المهم مراعاة بعض النصائح العامة حتى تختار القالب الأنسب لموقعك ولا تقع في حيرة التردد بين شراء الكثير من القوالب، وأضع بين يديك بعضًا من هذه النصائح كما يلي:

1. حدد الهدف من القالب

كلما كنت أقرب إلى تحديد هدفك من استخدام القالب، كلما كان لديك المقدرة في سهولة تحديد القالب الأنسب. مثلًا: هل تريد قالب لمتجرك الإلكتروني؟ أم قالب لإظهار معرض أعمالك؟ أم مدونتك؟ أم تريد استخدامه لمواقع العملاء؟

هل تتوقع استخدام القالب لموقع واحد فقط، أم عدة مواقع؟

مؤخرًا صار توجه المطورين لعمل قوالب مخصصة لأنواع المواقع فتجد أن تصميم القالب وتجربة استخدامه مهيئة لنوع معين من المواقع دونًا عن غيرها.

في المقابل بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمون القالب للعملاء فيحتاجون إلى قالب أكثر مرونة للتخصيص في العديد من أنواع المواقع، فيكون الأنس لهم اختيار قالب متعدد الاستخدام.

2. تأكد من أداء القالب

كذلك من النصائح التي أقدمها لك بشأن القالب هو التأكد من أداء القالب من حيث سرعة الاستجابة ومدى تأثيره على أداء موقعك بشكل عام. يجب أن يكون القالب متجاوبًا على مختلف الشاشات حتى لا يتسبب في مشكلة في ظهور محتوى الموقع لمستخدمي الجوال.

كلما كان القالب يمتاز بالبساطة وسهولة الاستخدام، كلما كان أفضل وتجنب القوالب التي تحتوي على الكثير من الوظائف المعقدة التي لن تكون ضرورية لك ولن تفيد المستخدم بشكل كبير.

أيضًا تأكد من أن القالب صديقًا لمحرك البحث بتوافقه مع ظهور السكيما وتقنيات AMP وسرعة القالب بحسب سياسات Core Web Vitals.

كلما كان القالب سريعًا وسهلًا للزائر في الحصول على ما يحتاج إليه كلما كان أفضل بالنسبة للزائر وبالنسبة لصاحب الموقع وبالنسبة لجوجل.

3. عاين القالب أولًا

كذلك من الأمور التي تساعدك في تقييم مظهر القالب هي معاينة النموذج التجريبي الذي يوفره لك المطور، بحيث يظهر لك كيف سيبدو تصميم الموقع بشكل عام على أحد المواقع التجريبية الخاصة بالمطور.

عندما تقرأ وصف القالب بشكل نظري والخصائص الذي يوفرها المطور في صفحة القالب لن يكون لديك تصورًا كاملًا عن مظهر القالب وكيف سيكون مظهر موقعك عندما تقوم بتفعيل القالب. لذلك فإن معاينة النسخة التجريبية تساعدك على هذه المهمة بشكل كبير.

غالبًا النسخ التجريبية التي يقدمها لك المطور (Demos) هي أفضل تخصيصات يمكن أن تكون للقالب بالرغم أن القالب يكون مفتوح المصدر وتستطيع التعديل عليه وتخصيصه من خلال لوحة تحكم القالب، إلا أن في الغالب مصمم القالب هو أكثر من يعرف خصائص القالب ولديه الخبرة في الشكل الأفضل لك.

لذلك فإن النسخة التجريبية لن تكون طبق الأصل من موقعك، ولكن ستكون شبيهة بذلك وتستطيع تعديلها بالتأكيد.

4. لا تتسرع في شراء القالب

بعدما تقوم بمطالعة القالب الأقرب إلى احتياجك فلا تتسرع في شراء القالب وتنصيبه وتفعيله على موقعك.

حاول أن تتأكد من سهولة تخصيص القالب من خلال لوحة التحكم وبه الخصائص والإعدادات التي تحتاج له بشكل كامل، واقرأ وصف القالب جيدًا وتوثيق القالب وحاول أن تتفهم بيئة عمل القالب بشكل أفضل.

كذلك طالع تجربة المستخدمين مع القالب والمميزات والعيوب الذين يشتكون منها، وحاول أن تفهم من المطور أي إشكالية أو استفسار عن استخدام القالب.

أتذكر أنني في إحدى المرات حصلت على أحد القوالب، ثم بعد تفعيل القالب وجدته غير متوافقًا مع إحدى الإضافات التي أحتاجها في موقعي.
كذلك جرب القالب على موقع تجريبي وتأكد من مظهره وأدائه وشكله بشكل عام قبل تفعيله على موقعك الحي.

خاتمة

وبهذا نكون قد تعرفنا على أبرز النصائح لشراء القالب وكيف تختار الحل الأمثل لموقعك العربي من بين الكثير من الخيارات المعروضة في السوق حاول أن تجد القالب الأقرب لك.

وبالنهاية تأكد أن القالب له تأثير في أداء ومظهر موقعك ولكنه ليس العامل الأوحد لمظهر موقعك، فالإضافات المستخدمة والاستضافة المعتمد عليها ونوعية محتوى الموقع وسلوك مدراء الموقع من العوامل التي تأثر في الموقع.

حاول أن تجتهد في اختيار القالب، وإذا وجدت أنه غير مناسبًا فإن عملية تغيير القالب لن تكون مستحيلة أو معقدة، فكما غيرت القالب الحالي، ستتمكن من تغيير القالب الآخر فيما بعد. واحرص على التطوير والتحسين دائمًا 🙂

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى