شرح شروط يوست لكتابة مقال يتصدر نتائج البحث وتحقيق النقاط الخضراء كاملة 2021

يعتبر ملحق يوست سيو أحد أكثر أدوات السيو رواجا في الآونة الأخيرة، ويأتي هذا بفعل دور هذا الملحق في تحسين السيو الداخلي (On-Page) الخاص بموقعك؛ وبعبارة أخرى فإن تحقيق العلامة الكاملة في الملحق تتطلب معرفة شاملة بكامل شروط يوست سيو ، وهي تمثل شروط السيو. وهذا ما سيكون محط حديثنا في هذا المقال، حيث سنقدم لكم شرحا مفصلا وتفصيليا عن شروط يوست سيو وكيفية تصدر نتائج محركات البحث باستخدامها.


كيفية عمل ملحق يوست سيو

بشكل عام، يستهدف ملحق يوست سيو في خوارزميته طرفين اثنين وهما محركات البحث والزائر. ويتضمن شروطا توافق معايير تصدر نتائج محركات البحث؛ وفي نفس الوقت يساعدك على تنظيم المحتوى لتحسين تجربة المستخدم في موقعك.

يعمل ملحق يوست سيو بنظام يشبه نظام إشارات المرور، حيث تجد فيه 3 ألوان فيما يتعلق بتحسين شروط السيو (SEO)؛ وهم الأخضر والأصفر والأحمر. ولكل لون منهم دلالة خاصة به، حيث يدل:

  • اللون الأحمر على أن المحتوى الخاص بك ليس متوافقا مع شروط تصدر نتائج محركات البحث.
  • في حين يشير اللون الأصفر إلى أن محتواك لا زال يحتاج بعض التحسينات للتوافق مع محركات البحث.
  • بينما يدل اللون الأخضر على التوافق التام لمحتواك مع شروط يوست سيو وبالتالي السيو (SEO).

في البداية عندما تضغط على أيقونة إضافة مقال جديد، وعندما تذهب إلى آخر الصفحة، ترى كلا من شروط السيو وشروط قابلية القراءة رمادية اللون؛ بمعنى أن ملحق يوست سيو لم يجد العبارة الرئيسية كي يفحص المحتوى الخاص بك وفق تلك العبارة.

وعندما تقوم بإدخال العبارة الرئيسية، يتحول اللون الرمادي إلى لون أحمر؛ بمعنى أن المحتوى الخاص بك لا يتوافق بعد مع أي من شروط السيو. وإذا بدأت بتحقيق الشروط المدرجة في الملحق، يتحول اللون الأحمر إلى أخضر؛ يشير إلى أن محتواك بدأ يتوافق مع شروط تصدر نتائج محركات البحث.

ملاحظة: إذا كانت لديك معرفة مسبقة بالسيو، يمكنك بعد أن تنشئ مقالا متوافقا لما تعرفه من شروط السيو أن تقيس مدى توافق المقال مع تلك الشروط. وتتخذ قرارا بتحسينه أو تركه كما هو.


هيكلة شروط يوست سيو

تنقسم شروط يوست سيو إلى قسمين، القسم الأول خاص بشروط السيو (SEO) الذي يتضمن 14 شرطا، والقسم الثاني خاص بشروط قابلية القراءة (Readability) الذي يحتوي بدوره على 6 شروط؛ حيث يبلغ مجموع شروط ملحق يوست سيو 20 شرطا، وبتحسينها كلها ستتمكن بالتأكيد من كتابة مقال يتصدر نتائج محركات البحث. وفيما يلي سنقوم بتوضيح الهيكلة التي يقوم عليها كل من القسمين:

القسم الأول: شروط السيو (SEO)

القسم الأول من شروط يوست سيو Yoast SEO - قسم السيو SEO

بالنسبة لشروط السيو، فهي الشروط التي تعمل على موافقة المحتوى الخاص بك مع شروط السيو وجعله صديقا لمحركات البحث. فقد ذكرنا أنها تتضمن 14 شرطا، وكل شرط منها مهم في تصدر نتائج محركات البحث. وهي كالتالي:

  • العبارة الرئيسية في العنوان
  • عرض عنوان SEO
  • العبارة الرئيسية في بيانات Meta الوصفية
  • طول بيانات Meta الوصفية
  • طول العبارة الرئيسية
  • العبارة الرئيسية في الاسم اللطيف (Slug)
  • العبارة الرئيسية في المقدمة
  • العبارة الرئيسية في العنوان الفرعي H2 وH3
  • كثافة العبارة الرئيسية
  • طول النص
  • سمات النص البديل للصورة
  • الروابط الخارجية الصادرة
  • الروابط الداخلية
  • عبارة رئيسية مستخدمة سابقا

القسم الثاني: شروط قابلية القراءة (Readability)

قابلية القراءة

أما فيما يخص شروط قابلية القراءة، فهي 6 شروط تخص الزائر عن طريق تحسين تجربة المستخدم وإنتاج محتوى يلبي حاجياته بما يجعله يستمر في استخدام محرك بحث Google. يبدو أنه اتضح لك الآن لماذا تعتبر جودة المحتوى وقابلية قراءته مهمة صحيح؟ إذا فيما يلي سنذكر هذه الشروط الخاصة بقابلية القراءة:

  • طول الجملة
  • طول الفقرة
  • جمل متتالية
  • توزيع العناوين الفرعية
  • المبني للمجهول
  • الكلمات الانتقالية

شرح شروط ملحق يوست سيو وكيفية تحقيقها

بعد أن استوعبنا معا كيفية عمل ملحق يوست سيو واستعرضنا شروطه، هيا بنا إلى الجزء الأهم وهو شرح تفصيلي لكل هذه الشروط المذكورة آنفا وكيفية تحقيقها بشكل صحيح.

القسم الأول: شروط السيو (SEO)

ونبدأ على بركة الله مع القسم الأول من شروط ملحق يوست سيو الخاص بشروط السيو، حيث سنتطرق إلى شرح كل شرط فيه وكيفية تحقيقه. هيا بنا!

1 – العبارة الرئيسية في العنوان

العبارة الرئيسية في العنوان

إذا اعتبرنا المحتوى الخاص بك منزلا، فالعنوان هو الباب الذي سيدخل بواسطته الزوار إلى ذاك المنزل. لهذا فأول مكان يجب أن تندرج ضمنه العبارة الرئيسية للمقال هو العنوان بالطبع. فأهمية العنوان من بين شروط السيو معتبرة وكبيرة؛ بحيث أن أول ما يراه الزائر حول موقعك هو العنوان متجاهلا الوصف والرابط وحتى اسم الموقع الخاص بك. لهذا فمن الضروري تضمين العبارة الرئيسية في العنوان حتى يعلم الزائر أن ذاك المقال في موقعك سيجد فيه المعلومات التي كان يبحث عنها.

وبالحديث عن تضمين العبارة الرئيسية في العنوان، فالتضمين يجب أن لا يقتصر على ذكر العبارة الرئيسية وحدها، وإنما يتوجب عليك تضمينها ضمن سياق مناسب يجعل الزائر يضغط على العنوان دون تردد؛ وبعبارة أخرى عليك التركيز على المزيد من التشويق والحماس في عناوينك.

فكلما كان العنوان جذابا ومشوقا، كلما ساهم ذلك في زيادة عدد الزيارات ومعدلات النقر بشكل كبير. إذن حاول أن تصوغ العنوان بشكل مشوق وجذاب للغاية؛ مثلا إذا كان المحتوى يتحدث عن أهم وصفات التخلص من الوزن، اكتب عنوانا مثل: “باعتمادك على هذه الوصفات قل وداعا للسمنة” أو “وصفات سحرية تخلصك من السمنة للأبد”. وابتعد عن الصياغة المملة للعنوان التي تتضمن العبارة الرئيسية وحدها، ضع نفسك مكان هذا الزائر واختر أي عنوان كان ليجذبك لو كنت مكان الزائر.

وباعتمادك على عناوين على هذه الشاكلة، فسيزداد تفاعل الزوار مع جاذبية عنوانك وبالتالي تعزيز حجم الزيارات في موقعك.


2 – عرض عنوان SEO

عرض عنوان السيو

بغض النظر عن جاذبية العنوان وتشويقه للزائر، فلا فائدة من كل ذلك إذا كان عنوانا طويلا. فالعنوان الطويل يصيب الزائر بالملل ويترك لديه انطباعا أوليا بأن المحتوى الخاص بك لن يلبي له حاجياته وإنما سيكون الأمر ضياعا للوقت فحسب. لهذا دائما ما ينصح بأن يكون العنوان متوسط الطول بما يتراوح ما بين 55-60 حرفا حسب شروط ملحق يوست سيو حتى يظهر للزائر بشكل كامل.

يجب أن تأخذ بعين الاعتبار رؤية الزائر للعناوين الطويلة، ضع نفسك مكان الزائر وستجد أن الزائر لن يلتفت إلى موقعك أبدا. لا تنس أن الزائر اليوم لديه المئات من الاختيارات ليختار بينها، لذلك عليك أن تتميز بشيء مخالف لمنافسيك؛ وأقرب ما يمكنك التميز به هو العنوان. والجدير بالذكر أيضا أن مفتاح اختيار الزائر لموقعك هو إيجاد العبارة الرئيسية التي يبحث عنها في عنوانك، ومع بعض التشويق والحماس، فهنيئا لك الظفر بالزيارة.


3 – العبارة الرئيسية في بيانات Meta الوصفية

العبارة الرئيسية في البيانات الوصفية

من أهم مبادئ الزائر أثناء تصفحه محركات البحث أن تضييع الوقت هو أمر مرفوض، وهذا ما يجعله حذرا في اختيار ما يناسبه من محتويات؛ وستجد من أهم معايير اختياراته قراءة وصف المقال ما إذا كان يتضمن العبارة الرئيسية التي يبحث عنها أم لا. هنا تبرز أهمية وصف ميتا الخاص بالمقال؛ حيث أنه يعطي للزائر وصفا مختصرا لأهم الأفكار التي يجسدها محتوى المقال الخاص بك، وذلك حتى يقرر الزائر ما إذا كان سيدخل إلى مقالك أم أنه لن يدخل. لهذا من المهم أن يتضمن الوصف العبارة الرئيسية وأهم الأفكار التي يتناولها المقال حتى تضمن تفاعلا إيجابيا من طرف كل من يقرأ وصف مقالك باحثا عن المعلومات.

كما ذكرنا آنفا بخصوص العنوان، فالإثارة والحماس والجاذبية أهم ما يجب أن يحضر؛ وذلك استهدافا لمشاعر الزائر لجعله يضغط على الرابط دون تردد. نفس الشيء بخصوص الوصف، حيث ستتمكن من التعبير عن ما ورد من قبل كفاية بشكل يجعل الزائر يفهم كل ما يدور حوله المقال الخاص بك.


4 – طول بيانات Meta الوصفية

طول بيانات meta الوصفية

الجدير بالذكر أن وصف المقال حسب آراء مختصي شروط السيو (SEO) يجب أن يتراوح فيما بين 135 حتى 160 حرفا كحد أقصى. وهذا حتى يظهر الوصف كاملا في معاينة الرابط على محركات البحث. وبالتالي إرسال رسالة إلى الزائر بأن المقال يتضمن المعلومات التي يبحث عنها. ويجب الحذر من تجاوز الحد المسموح به في عدد أحرف الوصف، وذلك ضمانا لعدم نفور الزائر وهو يقرأ وصف مقالك.


5 – طول العبارة الرئيسية

طول العبارة الرئيسية

العبارة الرئيسية في ساحة محركات البحث هي نوعان:

الكلمات القصيرة

وهي الكلمات التي تتكون من كلمة أو كلمتين مثل (شروط السيو) أو (تعلم الإنجليزية) وغيرها. وتعرف هذه الكلمات بشدة المنافسة بين المحتويات عليها، فطالما البحث عنها يكون هائلا فالمنافسة أيضا ستكون هائلة. وهي خيار لا ينصح به للمبتدئين كونها شديدة المنافسة وستتسبب فقط في تصنيفك ضمن آخر النتائج.

الكلمات الطويلة

وهي الكلمات التي تتكون من أربع إلى خمس كلمات مثل (شروط ملحق يوست سيو) أو (تصدر نتائج محركات البحث)، وهذه الكلمات تكون المنافسة عليها قليلة لكنها في الآونة الأخيرة شهدت ارتفاعا كبيرا في نسبة بحث الزوار عنها. وهذا ما يعطي المبتدئين في التدوين فرصة لتطوير محتوياتهم لتصدر نتائج محركات البحث.

بشكل عام، يفضل أن تكون العبارة الرئيسية مكونة من ثلاث أو أربع أو حتى خمس كلمات لاستقطاب زيارات أكثر في ظل قلة المنافسة عليها.


6 – العبارة الرئيسية في الاسم اللطيف (Slug)

العبارة الرئيسية في الاسم اللطيف slug

المقصود بالاسم اللطيف هو اسم رابط المقال الذي يكون بعد عنوان الموقع، مثلا لدينا عنوان موقع https://ar-wp.com/search-engine-optimization. فكلمة search engine optimization هي ما يسمى بالاسم اللطيف أو عنوان Slug. ومن المهم أن يتضمن هو بدوره العبارة الرئيسية حتى تتمكن محركات البحث من تحديد ما إذا كان المقال يوفر المعلومات التي يبحث عنها الزائر.


7 – العبارة الرئيسية في المقدمة

العبارة الرئيسية في المقدمة

لنفترض أن الزائر قد دخل إلى مقالك وبدأ في القراءة، لكن هذا ليس كل شيء، فإذا لم يجد العبارة الرئيسية التي كان يبحث عنها فسيخرج من مقالك بسرعة. وهذا بالتأكيد سوف يزيد من معدل الارتداد في موقعك، وبالتالي سيتم إرسال رسالة إلى محركات البحث بأن الزائر لم يعجبه ذلك المحتوى وستعمل على تصنيف محتويات أخرى أعلى منك لإرضاء هذا الزائر. بينما سيتعرض موقعك إلى تصنيف سلبي يزج بموقعك في النتائج السفلية. لهذا من المهم أن تتضمن المقدمة الخاصة بمقالك العبارة الرئيسية حتى يطمئن الزائر بأن محتواك سوف يتضمن المعلومات التي يبحث عنها دون تضييع وقته في القراءة دون فائدة. وفي نفس الوقت عندما ستفحص محركات البحث مقالك وتجد العبارة الرئيسية في المقدمة سوف تحصل على تصنيف أعلى بالتأكيد.


8 – العبارة الرئيسية في العنوان الفرعي H2 وH3

العبارة الرئيسية في العناوين الرئيسية

تعتبر العناوين الفرعية في المحتوى أمرا هاما وضروريا للزائر، إذ أنها تقسم المحتوى إلى فقرات سهلة القراءة ويسيرة الفهم حتى يتمكن القارئ من استيعاب ما تحاول الإشارة إليه. ونظرا لهذه الأهمية، فهي بالتأكيد أهم الأماكن التي يجب عليك تضمين العبارة الرئيسية فيها؛ فكونها مكتوبة بخط بارز وواضح، فهي أول ما تقع أعين القارئ عليه؛ وبالتالي لا بد من أن يجد العبارة الرئيسية في العناوين الفرعية.

في أغلب أنظمة إدارة المحتوى، تجد تقسيما فرعيا يصل إلى 6 عناوين (H1-H2-H3-H4-H5-H6) ومن بينها عنواني H2 وH3 الخاصين بالعناوين الفرعية الكبرى والبارزة؛ والتي حسب شروط ملحق يوست سيو يشترط تضمين العبارة الرئيسية فيها بهدف تسهيل عملية تنظيم المحتوى الخاص بك لجعله سهل القراءة لدى الزائر.


9 – كثافة العبارة الرئيسية

كثافة الكلمة الرئيسية

وننتقل إلى أبرز شرط من شروط ملحق يوست سيو وهي كثافة العبارة الرئيسية أو الكلمة المفتاحية، كم من مرة يجب تكرار الكلمة المفتاحية في المحتوى؟ هل هناك حد معين غير مسموح بتجاوزه؟ في الحقيقة، ليس هناك حد لتوزيع العبارة الرئيسية في المقال الخاص بك، لكن عليك أن تأخذ بعين الاعتبار مسألة الحشو؛ بحيث إذا كانت العبارة الرئيسية مكررة أكثر من اللازم في المقال فهذا سيجعل الزائر يضجر ومباشرة ستعاقبك محركات البحث بتصنيف أدنى. هذا هو معيار توزيع العبارة الرئيسية لدى محركات البحث، اكتب قدر ما تشاء لكن تجنب الحشو.

لكن حسب آراء العديد من محترفي شروط السيو (SEO) فإن معدل توزيع العبارة الرئيسية يفضل أن يتراوح بين 1% إلى 2%؛ حيث أن التوزيع حسب هذا المعدل يكون توزيعا منظما للعبارة الرئيسية ويمنع وجود أي إشارات على الحشو في المحتوى الخاص بك.

طريقة حساب معدل توزيع العبارة الرئيسية

يتم حساب معدل توزيع الكلمة المفتاحية عن طريق قسمة عدد المرات التي تكررت فيها الكلمة المفتاحية على عدد كلمات المقال وضرب نتيجة القسمة في 100. فمثلا لو عندك مقال يتكون من 1500 كلمة تكررت في الكلمة المفتاحية 17 مرة، فسيكون معدل توزيع الكلمة المفتاحية هو ( 1500÷17 ) × 100 والتي تساوي 1.13؛ إذن 1.13 هو معدل توزيع الكلمة المفتاحية بالنسبة لمقال مكون من 1500 كلمة وتكررت فيه الكلمة المفتاحية 17 مرة.


10 – طول النص

شروط يوست سيو - طول النص

هل طول النص مهم لأجل تصدر نتائج محركات البحث؟ ولماذا هذه الأهمية؟ حسنا، يلعب طول النص دورا كبيرا لدى خوارزميات محركات البحث. ويتجلى هذا الدور في تمكين هذه الأخيرة من فهرسة المحتوى الخاص بك بكل سهولة، حيث كلما زادت عدد كلمات المحتوى الخاص بك زادت فرص زحف محركات البجث إلى محتواك وفهرسته وتصنيفه بشكل جيد. حيث يدور الأمر كله حول ما إذا كان ذلك العدد سيخول لمحركات البحث فهم ما يدور حوله المقال الخاص بك.

وحسب شروط ملحق يوست سيو، فإن عدد كلمات المقال يجب أن تتجاوز 300 كلمة على الأقل. ولك الحرية في زيادة عدد الكلمات قدر ما تشاء حتى 2000 حتى 3000 كلمة. حيث تخبطت الآراء بكثرة عن عدد الكلمات القياسي الذي يجب أن يبنى عليه المقال. لكن الجميع اتفق على أن عدد كلمات المقال يجب أن تتكون من 300 كلمة على الأقل. وهذا ما يفسر وجود هذا الشرط من ضمن شروط السيو، فمن المعلوم أن خيرة خبراء السيو هم من قاموا بتطوير ملحق يوست سيو.


11 – سمات النص البديل للصورة

عبارة رئيسية للصور

هذا الشرط متعلق بالدرجة الأولى بالصور، حيث من المعروف أن الصور مهمة لإغناء المحتوى الخاص بك وإضفاء بعض المتعة والتشويق بمتابعته. ومع وجود النص البديل، فقد أصبح لك مكان جديد مهم لتضمين العبارة الرئيسية فيه. يعتبر النص البديل مكانا مخصصا لوصف الغرض من الصورة، بحيث تهدف محركات البحث لتوفير أفضل تجربة مستخدم للزائر؛ ففي حال كانت الشبكة ضعيفة لدى الزائر، يظهر النص البديل مكان الصورة لوصف الغرض من الصورة. وعندما يجد الزائر العبارة الرئيسية في النص البديل يضمن توافق احتياجاته مع ما سيتم ذكره في المقال.

نفس الشيء بالنسبة لمحركات البحث، فالمحتوى لا يقتصر على المحتوى المكتوب فحسب، وإنما حتى الصور يتم البحث بعبارات رئيسية عنها. لهذا عندما يتم إدراج النص البديل في الصورة يتم إرسال رسالة لمحركات البحث أن الصورة تتحدث عن كذا وكذا ويتم تصنيفها ضمن النتائج التي يبحث عنها الزوار بالطبع.


12 – ارتباطات خارجية

ارتباطات خارجية

أحد أكثر شروط السيو شهرة وانتشارا هي الروابط الخارجية، عندما تربط مقالك بروابط لمواقع موثوقة ومشهورة فإن محركات البحث تعزز ثقتها في موقعك. ففي المحتوى الخاص بك لا غنى عن المصادر أو عن المواضيع الخارجية ذات الصلة بالموضوع، لهذا تفيد الروابط الخارجية في حسن تصنيف الموقع الخاص بك في محركات البحث.

من المهم جدا أن تعلم أنه أثناء وضعك لرابط خارجي، لا تنس أن تحدد خيار فتح في علامة تبويب جديدة، وهذا حتى لا يغادر الزائر موقعك يؤدي ذلك إلى ارتفاع معدل الارتداد الذي سؤثر سلبا على سمعة الموقع.


13 – الروابط الداخلية

الروابط الداخلية

إذا كانت الروابط الخارجية تأخذك إلى مواقع ذات صلة بموضوع موقعك، فإن الروابط الداخلية تأخذ الزائر في جولة إلى أهم المواضيع ذات الصلة بموضوع المقال الأول. حيث ينعكس هذا بشكل إيجابي على معدلي الارتداد والخروج، بحيث عندما ينتقل الزائر بين صفحات موقعك ينخفض معدل الارتداد، وعندما يستمر في التنقل فإن معدل الخروج أيضا ينخفض؛ الشيء الذي يجعل محركات البحث تصنف موقعك إلى أعلى النتائج.

يمكنك ملحق يوست سيو من وضع روابط داخلية بسلاسة ودون أي صعوبات، لن تضطر إلى كتابة العبارة أولا ثم تضمين رابط مقالة فيها، بل يمكنك أن تدخل رابط المقال بسهولة بعد أن تكتب عنوان المقالة ذات الصلة في خانة الحبث عن الروابط الداخلية ثم تلقائيا سوف يتم تضمين عنوان تلك المقالة مرفوقا برابطها.


14 – عبارة رئيسية مستخدمة سابقا

عبارة رئيسية مستخدمة من قبل

بهدف التنويع في محتوى موقعك، يحرص ملحق يوست سيو على أن لا يتم تكرار أي عبارة رئيسية تم استخدامها سابقا، بل يحرص على أن تكون كل المقالات ذات عبارات رئيسية منفردة لأجل خلق تنوع منطقي ومنتظم داخل موقعك. وعلاوة على ذلك، فإن الأمر أشبه بكونك تنافسك نفسك على نفس العبارة الرئيسية؛ وهذا أمر غير مقبول لدى محركات البحث، مما يجعل موقعك يتعرض لعقوبة سوء التصنيف. لذا احرص على استعمال عبارات رئيسية مختلفة لكل مقال حتى يلقى محتواك تعاملا لائقا من طرف محركات البحث.


القسم الثاني: شروط قابلية القراءة (Readability)

وننتقل إلى القسم الثاني المتعلق بشروط قابلية قراءة المحتوى الخاص بك، حيث سنقوم بشرح الشروط الستة المذكورة ضمن القسم والكيفية الصحيحة لتحقيقها. تابعونا!

القسم الثاني من شروط يوست سيو قابلية القراءة

1 – طول الجملة

عندما تصادف جملة طويلة وتقرأها، تشعر بنوع من الضيق، وتقول لماذا لا يتم اختصارها أكثر؟ لا بد أن هذا الشعور راودك من قبل صحيح؟ هكذا يشعر الزائر عندما يجد جملة طويلة في المحتوى الخاص بك؛ لذلك من الضروري الاعتناء بجانب طول الجمل لأجل إنتاج مقال لا يمل الزائر من قراءته أبدا.

في ملحق يوست سيو، يجب أن لا تتجاوز الجملة 20 كلمة؛ وهذا حتى يلقى الزائر كامل راحته أثناء قراءته للمقال. كما أن طول الجملة رهين بالاستعمال الحكيم لعلامات الترقيم؛ عليك توزيع النقط والفواصل في مواضعها. وهكذا ستتمكن من إنتاج جمل مترابطة تكون محتوى سهل القراءة والفهم كذلك.


2 – طول الفقرة

كما هو الشأن بالنسبة لطول الجمل، فالأمر سيان بخصوص طول الفقرات؛ لكن الاختلاف يكمن في أن الفقرات الطويلة تكتسي مظهرا مضجرا، بمعنى أنك عندما ترى فقرة طويلة فغالبا لن تكمل قراءتها حتى ولو كانت الجمل فيها قصيرة. وبالمقابل ستتمكن من قراءة فقرات قصيرة حتى لو كانت الجمل فيها طويلة؛ وهذا إن دل على شيء فهو يدل على أهمية الفقرات القصيرة في تحسين تجربة المستخدم وجعل القارئ يمكث في موقعك قدر الإمكان لخفض معدل الارتداد.

مع ملحق يوست سيو، يجب عليك الحرص على استخدام فقرات قصيرة تتماشى مع درجة أهمية كل فكرة من أفكار المقال الخاص بك. وهذا بهدف خلق تراتبية ممتازة في المقال بتسهيل إيصال المعلومة إلى القارئ.


3 – جمل متتالية

يعتبر أسلوب الكتابة أهم ما يميز المحتويات في محركات البحث، وبالحديث عن الأسلوب فهذا يشمل جميع الجوانب النحوية واللغوية والإملائية. بمعنى آخر الهدف هنا هو تجنب الركاكة في الأسلوب، ولسوء الحظ، قد تكون لا زلت تدون بطرق تظن أنها جيدة على عكس حقيقتها؛ ومن بين أبرزها تكرار الجمل التي تبتدئ بنفس الكلمة. يسبب هذا نوعا من الملل للزوار أثناء قراءتهم لمقالك، وهذا بسبب غياب المتعة والأسلوب الشيق في التدوين.

لهذا قام ملحق يوست سيو بإدراج شرط تجنب الجمل المتتالية ضمن شروط قابلية القراءة الخاص بالملحق. وهذا حتى يكون المقال الخاص بك منوعا في أسلوب التدوين لخلق نوع من الانتقالات الحسية داخل مقالك.


4 – توزيع العناوين الفرعية

تخيل أن المحتوى الخاص بك محتوى مكون من فقرات فحسب دون أية عناوين فرعية، بنظرة الزائر سوف تضجر بالتأكيد ولن تكمل قراءة ذاك المقال. وحتى محركات البحث إن لم تجد عناوين فرعية في مقالك فستهوي بك إلى أسفل الترتيب. لهذا من المهم للغاية تضمين عناوين فرعية تنسق المقال وتقسمه إلى أجزاء مفهومة ومترابطة. ويوفر لك نظام الووردبريس ما مجموعه 6 مستويات من العناوين الفرعية بما يمكنك من تنظيم المحتوى وتقسيمه بشكل تراتبي لتتم فهرسته من طرف محركات البحث بسهولة.

لذلك يحرص ملحق يوست سيو على أن يكون المقال الخاص بك مزودا بما فيه الكفاية من العناوين الفرعية، وذلك حتى تفهرس عناكب محركات البحث محتواك وتقوم بتصنيفه حسب ما ضمنته من عبارات رئيسية كي تقوم بإدماجها كمقتطفات سريعة للزوار في حال حقق موقعك المرتبة الأولى في عملية البحث.


5 – المبني للمجهول

في ظل ضرورة احترام القواعد اللغوية أثناء صياغتك للمقال، فالأمر يشمل كذلك تجنب صيغة المبني للمجهول قدر الإمكان. إذ أن هذا الأخير يضفي نوعا من الغموض على المحتوى الخاص بك، وبالتالي فأي شيء يسبب الغموض للزائر أثناء قراءته للمقال يجب التخلص منه.

لهذا خَطا ملحق يوست سيو خطوة للأمام وقام بتضمين شرط تجنب استعمال المبني للمجهول والتركيز على المبني للمعلوم لأجل التخلص من ضبابية المحتوى وتوضيحه قدر الإمكان للزوار.


6 – الكلمات الانتقالية

والآن مع آخر شرط من شروط قابلية القراءة لمحلق يوست سيو وهو تضمين الكلمات الانتقالية في المقال، ما هي الكلمات الانتقالية؟ الكلمات الانتقالية هي مجموعة من التعابير والكلمات التي تخول للزائر التفريق بين أفكار المحتوى الخاص بك مثل (لكن، كما، أيضا، أخيرا، مع ذلك…الخ). تلعب هذه الكلمات الانتقالية دورا هاما في تحسين تجربة المستخدم وخلق محتوى تفاعلي يمتع الزوار ويقدم لهم أكبر قدر من الاستفادة.


أخيرا وبعد شوط طويل قطعناه في هذا الشرح المفصل، لا بد وأنك مفعم بالنشاط والحيوية لتبدأ التدوين وفق شروط تصدر نتائج محركات البحث الخاصة بيوست سيو. إن كان لك رأي خاص متعلق بإحدى الشروط المذكورة أو أية اقتراحات فسيسعدنا استقبال آراءكم في خانة التعليقات. كما نتمنى لكم كامل الاستفادة من معلومات مقالنا لهذا اليوم، وإلى لقاء آخر مع قادم المقالات بإذن الله.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى