ما هي استضافة المواقع؟ وما أنواعها؟ وكيف تختار الاستضافة المناسبة لموقعك؟

ربما يكون مصطلح استضافة المواقع أو استضافة الويب مألوفًا لدى المستخدمين الذين يمتلكون معرفة تقنية جيدة، ولدى أصحاب المواقع على الإنترنت، لكن بالنسبة للمبتدئين الذين لا يزالون يريدون فهم المصطلحات الأساسية من أجل خطوِ أولى خطوات إنشاء موقع، فإن هذا المصطلح بحاجة إلى التوضيح.

لهذا سنشرح في هذه المقالة بشكل مفصل ومبسط مفهوم استضافة الويب التي يمكن من خلالها نشر مواقع إلكترونية على الإنترنت، كما سنعرفكم أيضًا على أنواعها المختلفة، وعلى خصائص خطط الاستضافة، بالإضافة إلى كيفية اختيار الاستضافة المناسبة، وأفضل شركة توفر هذه الخدمة بالجودة العالية التي تلائم بدء مشروع إلكتروني ناجح على الإنترنت.

مفهوم استضافة المواقع

استضافة الويب أو ما يدعوه البعض أحيانًا استضافة المواقع هي خدمة تمكن المستخدمين والشركات من نشر مواقعهم الإلكترونية على الإنترنت حتى يتمكن الجمهور المستهدف من تصفحها واستخدامها والتفاعل معها عبر متصفحات الويب.

مفهوم استضافة المواقع
مفهوم استضافة المواقع

يمكن تشبيه استضافة المواقع بجهاز كمبيوتر من نوع خاص (يُدعى خادم) يقوم بتخزين بيانات الموقع الإلكتروني، ويرسلها إلى متصفحات الزوار والعملاء عند طلبها، ويتلقى كذلك بيانات متصفحات من الزوار والعملاء ناتجة عن تفاعلهم مع محتوى الصفحة المعروضة بمختلف الطرق الممكنة.

لكن خلافًا لأجهزة الكمبيوتر العادية، لا تعمل الاستضافة (الخادم) عددًا من الساعات في اليوم فقط (عند الحاجة)، بل إنها -بحكم مهمتها- تعمل طوال الوقت من أجل أن يبقى موقع الويب متوفرًا للزوار والعملاء بشكل دائم.

وترتبط استضافة الويب بما يُسمى باسم النطاق (الدومين) الذي يمثل عنوان الاستضافة أو الموقع المُستضاف عليها، ويمكن من خلال إدخاله في شريط المتصفح الوصول إلى الملفات التي تمكن المتصفح من عرض موقع الويب وتصفحه.

ويمكن الحصول على استضافة المواقع من الشركات التي توفر خدمات الاستضافة (مزودي خدمة استضافة الويب)، حيث توفر العتاد المادي اللازم لأداء الاستضافة ما هو مطلوب منها، بالإضافة إلى بعض أو كل البرامج اللازمة لذلك اعتمادًا على عوامل عديدة متعلقة بالعديد المعايير.


أنواع استضافة الويب

يمكن تقسيم استضافة الويب بناء على معايير مختلفة إلى أنواع مختلفة، لكن أبرز المعايير التي يمكن تقسيم الاستضافة اعتمادًا عليها هو مواصفات الخادم، حيث يوجد 4 أنواع رئيسية من الاستضافة تختلف خصائص خادمها عن بعضها، وهي:

  • الاستضافة المشتركة (Shared Hosting).
  • الاستضافة الافتراضية (VPS Hosting).
  • الاستضافة المخصصة (Dedicated Hosting).
  • الاستضافة السحابية (Cloud Hosting).

ونوضح لكم في الفقرات التالية كل أنواع استضافة المواقع هذه، كما نعطي لمحة عن الحالات التي يكون فيها كل نوع منها مفيدًا وملائمًا أكثر.

الاستضافة المشتركة

الاستضافة المشتركة هي أحد أنواع استضافة الويب حيث يتم تخزين مجموعة من المواقع الإلكترونية التابعة لأشخاص مختلفين على نفس الخادم، أي إذا كان موقعك مُستَضافًا على استضافة مشتركة، فإنه سيتشارك مع مواقع أخرى بموارد الخادم، بما في ذلك مساحة التخزين وغيرها.

ولتبسيط مفهوم استضافة الويب المشتركة، يمكن تشبيهها بالمنزل الذي يتشاركه مجموعة من الأشخاص دون أن تكون هناك تقسيمات محددة لكل شخص، حيث تكون جميع الغرف والموارد للجميع، ويمكن لأي شخص منهم استخدامها كما يحلو له تقريبًا.

وبالطبع يمكن في هذه الحالة أن يستخدم شخص ما موارد أكثر من الأشخاص الأخرين لدرجة تجعل من الصعب جدًا الاستمرار في الحياة في المنزل، وهذه إحدى أكثر عيوب الاستضافة المشتركة سوءًا، حيث يمكن أن يتسبب استخدام أحد المواقع موارد الخادم بشكل كبير بتعطل باقي المواقع وخسارة الزيارات نتيجة لذلك.

صورة توضح مفهوم استضافة المواقع المشتركة
صورة توضح مفهوم استضافة المواقع المشتركة

ويعد هذا النوع من الاستضافة مناسبًا لأصحاب مواقع الويب الصغيرة التي لا تمتلك معدل زيارات مرتفع، وعادة ما يتم استخدامها في البداية عند إنشاء الموقع، ثم يتم استبدالها فيما بعد بنوع استضافة أفضل عندما ينمو الموقع وتصبح موارد الاستضافة المشتركة غير كافية.

اقرأ أيضًا: الاستضافة المشتركة – المميزات والعيوب وهل صالحة لموقعك بعيدًا عن الدعايات الكاذبة؟

الاستضافة الافتراضية

تشبه استضافة الخادم الافتراضي الخاص (VPS) أو ما يُطلق عليه أحيانًا الاستضافة الافتراضية نوع الاستضافة المشتركة إلى حدٍّ ما، لكن هناك اختلاف جوهري بين النوعين يجعل استضافة الـ VPS أفضل وتوفر إمكانيات تحكم أعلى، وهي أنه على الرغم من أنه يتم استضافة عدة مواقع على الخادم المادي، إلا أن كل واحد منها يمتلك جزءًا منفصلًا من موارد الخادم لا يُسمح لباقي المواقع باستخدامه أبدًا.

يتم في استضافة الخادم الافتراضي الخاص تقسيم الخادم المادي الواحد إلى عدد من الخوادم الافتراضية باستخدام برنامج خاص، بحيث يحصل كل واحد من هذه الخوادم الافتراضي على موارد محددة خاصة به، وعندما تشتري استضافة افتراضية، فإنك تحصل خادم افتراضي لديه موارده المحددة في خطة الاستضافة التي اشتريتها.

وإذا أردنا توضيح مفهوم الاستضافة الافتراضية بمثال المنزل، فإنه يمكن تشبيهها كما يلي: يتشارك مجموعة من الأشخاص منزلًا واحدًا (الخادم المادي)، لكن بعكس ما الحال عليه في الاستضافة المشتركة، يكون لكل واحد من هؤلاء الأشخاص غرفة خاصة به (الخادم الافتراضي الخاص) لا يسمح للقاطنين الآخرين بدخولها.

الاستضافة الافتراضية أغلى من الاستضافة المشتركة وأرخص من الاستضافة المخصصة، وتعد حلًا وسطًا بينهما، حيث تمتلك بعضًا من صفات كل واحدة منهما، وهي تناسب مواقع الويب متوسطة الحجم، وبعض المتاجر الإلكترونية، والمدونات ذات عدد الزيارات المرتفع نسبيًا.

اقرأ أيضًا: الخادم الافتراضي VPS وتأثيره على سرعة موقعك الإلكتروني

الاستضافة المخصصة

عند شراء استضافة مخصصة من مزود خدمة استضافة مواقع ويب، فإنك تحصل على خادم مادي كامل (أو عدة خوادم مادية بالكامل)، وهذا يجعل الاستضافة المخصصة تمتلك العديد من المزايا التي لا توفرها الاستضافات الأخرى، بما في ذلك إمكانية التحكم الكلي بالخادم وتكييفه تبعًا لما يتناسب مع احتياجات موقعك أو مواقعك الإلكترونية بشكل كلي.

وبالعودة إلى مثال المنزل، فإنه في الاستضافة المخصصة يمتلك شخص واحد كامل المنزل بما فيه من غرف وأقسام، وهذا يسمح له وحده بالاستفادة من مساحته، ولا يمكن لأي أحد آخر دخول المنزل أو الاستفادة منه دون إذنه، ما يمنحه سيطرة وتحكمًا كليًا في المنزل (أي الاستضافة).

صورة توضح مفهوم استضافة المواقع المخصصة
صورة توضح مفهوم استضافة المواقع المخصصة

ونظرًا لأن هذا النوع من استضافة المواقع يوفر موارد عالية، فإنه باهظ الثمن ويصعب تحمل تكلفته من قبل المواقع الصغيرة ذات الميزانية المنخفضة، كما أنه لا يعد ملائمًا لها، لكنه ملائم لمواقع الويب الكبيرة ذات عدد الزيارات المرتفع والمراكز التجارية كبيرة الحجم التي لا يمكن لاستضافة الخادم الافتراضي الخاص توفير ما تحتاجه من موارد.

اقرأ أيضًا: الاستضافة المخصصة Dedicated Hosting … وهل تؤثر على ترتيب موقعك؟

الاستضافة السحابية

يعد مفهوم استضافة المواقع السحابية أكثر تعقيدًا قليلًا من الاستضافات السابقة الأخرى، إذ لا يتم تخزين موقع الويب في خادم محدد واحد، إنما في مجموعة من الخوادم الافتراضية الموزعة التي تشكل معًا استضافة سحابية، فبدلًا من تقسيم خادم مادي واحد إلى خوادم افتراضية عدة كما في استضافة الخادم الافتراضي الخاص، يتم هنا دمج أجزاء من خوادم مادية مختلفة لتكوين خادم افتراضي سحابي يوفر مزايا لا يمكن لأي خوادم أخرى توفيرها.

تسمح طبيعة الاستضافة السحابية لصاحبها بتوسيع نطاق الموارد تبعًا لما يريده ويحتاجه، وهذا يمكنه من تجنب إهدار المال على موارد الخادم التي لا يستخدمها، كما أنها تتمتع بوقت تشغيل مرتفع للغاية، إذ من النادر للغاية أن تتعطل المواقع المستضافة على استضافة سحابية لسبب يتعلق بها، لأن بيانات المواقع تكون مخزنة في أكثر من مكان. كذلك تجعل استضافة المواقع السحابية احتمالية فقدان بيانات الموقع تنخفض إلى أدناها أيضًا.

وتترواح أسعار الاستضافة السحابية ما بين بضعة الدولارات ومئات أو آلاف الدولارات شهريًا اعتمادًا على موارد الاستضافة التي يتم استهلاكها، ما يعني أن خططها ملائمة لجميع أحجام مواقع الويب الصغيرة منها والمتوسطة والكبيرة، ولذلك فإنها تعد بشكل عام أفضل أنواع استضافة مواقع الويب.

اقرأ أيضًا: الاستضافة السحابية وتأثيرها على تواجد موقعك في محركات البحث

جدير بالذكر أنه توجد العديد من أنواع استضافة المواقع المعروفة الأخرى، مثل استضافة الووردبريس، واستضافة الووكومرس، والاستضافة المُدارة، لكن الأنواع الأربعة التي شرحناها أعلاه تعد الأنواع الرئيسية الأكثر انتشارًا ومن المهم التعرف عليها.


خصائص خطط استضافة المواقع

تباع استضافة المواقع على شكل خطط ذات خصائص معينة، ومن الضروري التعرف على ما تعنيه أبرز خصائص خطة الاستضافة من أجل التمكن من اختيار خطة الاستضافة الملائمة لمشروع الموقع الإلكتروني الذي تريد إنشاءه، ولذلك فإننا نوضح أهم خصائص خطة استضافة الويب في القائمة التالية:

  • عدد المواقع (Number of websites): يشير إلى الحد الأعظمي لعدد المواقع الإلكترونية التي يمكن استضافتها على حساب الاستضافة.
  • مساحة التخزين (Disk space): تمثل المساحة التي يمكن لبيانات مواقع الويب المستضافة شغلها على الخادم، بما فيها الصور وقواعد البيانات وأكواد صفحات الويب.
  • كمية نقل البيانات الشهرية (Monthly Traffic أو Bandwidth): تشير إلى الحد الأعظمي من كمية البيانات التي يمكن تبادلها بين الزوار واستضافة الويب.
  • ضمان وقت التشغيل أو الجهوزية (Uptime): وتعني معدل الوقت الذي تضمن شركة الاستضافة أن تعمل استضافتك به بشكل صحيح، ولا يمكن لأي شركة تقديم ضمان وقت تشغيل يصل إلى 100%، لكن كلما كان المعدل أعلى، كلما كان ذلك أفضل.
  • خدمات البريد الإلكتروني (Email services): أي إمكانية إنشاء حسابات بريد إلكتروني باسم الدومين، وأكبر عدد من الحسابات يمكن إنشاؤها، وتوفير واجهة بريد لإدارة الحسابات يمكن استخدامها من خلال متصفح الويب.
  • الدعم الفني: تمثل الطرق التي يمكن الاتصال بفريق دعم العملاء الخاص بشركة الاستضافة من خلالها، وإلى أي مدى سيعمل الفريق معك لمساعدتك وحل المشاكل التي يمكن أن تواجهها.
  • الوصول إلى FTP: يسمح بروتوكول نقل الملفات (FTP) برفع الملفات من الكمبيوتر إلى الاستضافة، وتنزيل الملفات من الاستضافة إلى الكمبيوتر، ويمكن أن تسمح خطة الاستضافة بوصول غير مقيد أو مقيد إلى هذا البروتوكول، أو غير ذلك.
  • نظام تشغيل الخادم: يشبه نظام تشغيل الكمبيوتر، إذ تعمل مختلف تطبيقات الاستضافة التي توفر إمكانية إنشاء الموقع وإدارة مختلف جوانبه ضمن إطاره، ويوجد نظامان أساسيان تعمل الاستضافة بأحدهما هما ويندوز ولينكس.
  • لوحة تحكم استضافة الويب: وهي برنامج يمكنك من التحكم باستضافة الويب، وإدارة ملفات موقعك عليها، والعديد من الأمور الأخرى، وتوجد العديد من لوحات التحكم بالاستضافة من أهمها cPanel وPlesk.
  • الوصول إلى الروت (Root Access): تسمح بعض خطط الاستضافة بالوصول إلى الجذر، ولا تسمح بعضها بذلك. هذه الميزة مفيدة في حال أردت التحكم إلى درجة كبيرة بخادم الاستضافة الخاص بك.
  • الميزات الإضافية: تشمل مختلف المزايا التي تقدم مع الاستضافة من قبل مزود الخدمة، بما في ذلك شهادة SSL، واسم الدومين المجاني الاحترافي، والنسخ الاحتياطي، وباني المواقع، والتنصيب المسبق للووردبريس، وغيرها.

معايير اختيار استضافة الويب

مع وجود عدد كبير من مزودي خدمة استضافة مواقع الويب الذين يوفرون خطط استضافة ذات أنواع وأحجام ومزايا مختلفة، من الضروري أن يعرف الطامح إلى امتلاك موقع إلكتروني ناجح كيف يمكنه اختيار خطة الاستضافة الأكثر ملاءمة له، ولفعل ذلك لا بد أن يعرف أبرز المعايير التي يجب أن يأخذها بعين الاعتبار.

لذلك نوضح لكم في الفقرات التالية أبرز معايير اختيار خطة الاستضافة التي عليكم أخذها بعين الاعتبار عند دراسة خطة استضافة الويب ومدى ملاءمتها لمواقعكم الإلكترونية.

السرعة والأداء

تعد سرعة استضافة الويب في تقديم البيانات للزوار كي يتمكنوا من عرض محتوى موقعك الإلكتروني إحدى أكثر المعايير أهمية على الإطلاق في اختيار خطة الاستضافة، إذ للسرعة أهمية كبيرة في نجاح الموقع، لأنك ستفقد عددًا من الزوار كلما كان وقت تحميل صفحات موقعك أطول، كما أن السرعة عامل ترتيب مهم في نتائج البحث، إذ تفضل خوارزميات ترتيب نتائج البحث الصفحات السريعة على تلك البطيئة.

تتأثر السرعة بالعديد من العوامل الأخرى المتعلقة بالاستضافة، بما في ذلك مقدار تناسب عدد الزوار مع الموارد، وكذلك المزايا التي تتضمنها خطة الاستضافة لتسريع موقع الويب. وتشمل أبرز العوامل التي تؤثر في سرعة استضافة المواقع ما يلي:

  • موارد الخادم: يجب أن تشتري خطة استضافة ذات مساحة تخزين وكمية نقل بيانات شهرية كافيتين لموقعك الإلكتروني، كي لا يتسبب الضغط على الخادم ببطئ أو تعطل الموقع.
  • مكان الخادم: كلما كان مكان خادم الاستضافة أقرب إلى مكان الجمهور المستهدف كلما ارتفعت سرعة تحميل صفحات الموقع، لذلك كن حريصًا على اختيار خطة استضافة ومزود خدمة يمكِّنك من اختيار مركز بيانات قريب إلى جمهورك.
  • التخزين المؤقت (Caching): تسهم ميزة التخزين المؤقت في تحسين سرعة تحميل صفحات الموقع الإلكتروني عندما يزورها الزائر بعد المرة الأولى. وقد تتضمن خطة استضافة المواقع ميزة التخزين المؤقت على مستوى الخادم، أو قد تحتاج إلى تنصيب مكون إضافي على الووردبريس لإضافتها، فإذا لم تكن الميزة متوفرة بشكل افتراضي، لن يشكل ذلك مشكلة في حال كان المزود يسمح بتنصيب إضافات التخزين المؤقت.
  • شبكة توصيل محتوى (CDN): تسهم هذه الخدمة في تحسين سرعة تحميل صفحات الموقع لدى الزوار البعيدين عن مكان وجود الخادم، إذ -بناء على الحاجة- يتم تخزين البيانات في خادم صغير بالقرب من مكان زيارة المستخدم للموقع من أجل تقديمها له بسرعة عندما يطلبها.
  • إمكانية توسيع الموارد: توجد العديد من خيارات وطرق التوسيع التي تسمح بها شركات الاستضافة من أجل زيادة الموارد وترقيتها، وعادة ما تتفوق الاستضافة السحابية على أنواع الاستضافة الأخرى من هذه الناحية، ذلك لأنها تمتلك ميزة التوسيع التلقائي حسب الحاجة (ليس دائمًا)، وميزة التوسيع تبعًا لما تريد في مواسم عدد الزيارات المرتفع.

نود أن نشير أيضًا إلى أن ضمان معدل وقت التشغيل، يجب أن يُؤخذ بعين الاعتبار عند اختيار الاستضافة، إذ يجب التأكد من أن الشركة تضمن عمل الاستضافة بنسبة تزيد عن 99.9%، وإلا فإنك قد تعاني من خسارة الزوار نتيجة لتعطل الموقع كثيرًا من الأحيان.

الأمان

يعد الأمان أحد أهم الجوانب الأساسية لموقع الويب، إذ لا أحد يود أن يتم اختراق موقعه وتدميره، وبالتالي خسارة الأموال التي أنفقها عليه، كما لا تفضل متصفحات الويب ولا الزوار زيارة المواقع غير الآمنة، ولذلك يتوجب عليك أن تحرص قدر الإمكان على اختيار خطة استضافة ويب توفر مزايا أمان قوية تتضمن:

  • النسخ الاحتياطي التلقائي: تعد هذه الميزة مهمة لأنها تمكنك من استعادة موقعك بالكامل إذا ما تعرض لحادث ما أدى إلى تعطله، لكن إذا لم تكن توفرها خطة استضافة المواقع التي ترى أنها مناسبة لمشروعك، يمكنك أن تستخدم مكونًا إضافيًا على ووردبريس للقيام بهذه الوظيفة.
  • إزالة البرامج الضارة: يمكن أن تأتي خطط استضافة مواقع الويب مع ميزة البحث عن البرامج الضارة وإزالتها، حيث يتم تأمين استضافتك وبالتالي موقعك من أي فيروسات أو برامج يمكن أن تتسبب بمشاكل فيه، لكن إذا لم تكن هذه الميزة جزءًا من خطة الاستضافة، لا يزال بإمكانك إضافتها إلى الموقع عبر استخدام الإضافات المدفوعة.
  • بروتوكول طبقة المقابس الآمنة (SSL): توفر العديد من شركات الاستضافة شهادة SSL مجانية كجزء من مزايا الخطة من أجل تشفير الاتصال بين الخادم والزائر لمنع المتسللين من الحصول على المعلومات الحساسة المتبادلة. يجب أن تأخذ بالاعتبار فيما إذا كان يتم تقديم هذه الشهادة مع الخطة، بالإضافة إلى قوة تشفير الشهادة المقدمة، ودرجة التشفير التي يحتاج إليها موقعك.

الدعم

يحتاج الأشخاص المبتدئون إلى الحصول إلى المساعدة عندما يواجهون صعوبة في تنفيذ المهمة التي يريدونها، أو عندما تعترض طريقهم مشكلة ما، كما يمكن أن يحتاج المحترفون أيضًا إلى التواصل مع فريق الدعم الخاص بشركة استضافة المواقع لسبب ما.

لهذا سواء كنت مبتدئًا أو خبيرًا، لا بد أن تولي الدعم الفني الذي يوفره مزود الخدمة اعتبارًا جيدًا عندما تختار خطة الاستضافة لموقعك. وتشمل أبرز المعايير المتعلقة بالدعم التي يجب أخذها بالاعتبار:

  • توافر الدعم: يجب الحرص على اختيار خطة استضافة ويب تسمح بالوصول إلى الدعم بأي وقت (24 ساعة في اليوم طوال أيام الأسبوع)، حيث يمكن أن يتسبب عدم إمكانية الحصول على الدعم في وقت ما خسائر مادية كبيرة في بعض الأحيان.
  • سرعة الرد والاستجابة: من السيء للغاية شراء خطة استضافة تتضمن دعمًا بطيئًا بالرد أو بحل المشكلات، خاصة عندما تكون كل ثانية مهمة، لذلك ابتعد عن خطط وشركات الاستضافة التي لا يرد فريق دعمها بسرعة والتي لا يستجيب فريق دعمها لشكواك تجاه المشكلة التي تواجهها ويحلها بسرعة.
  • مستوى الدعم: يجب أخذ مستوى الدعم الذي يمكن أن يوفره فريق الدعم للعملاء بعين الاعتبار عند شراء استضافة مواقع، فإذا كان فريق الدعم يقدم دعمًا على مستوى الخادم فقط، وكنت تحتاج إلى دعم في الووكومرس لن يتمكن عندها مساعدتك، لذلك تأكد من أن المزود يوفر دعمًا اختصاصيًا للأداة التي ستستخدمها في إدارة موقع الويب الخاص بك.
  • طرق التواصل: من المفضل اختيار خطة استضافة تتضمن دعمًا بطرق تواصل متعددة، وذلك من أجل تجنب أي صعوبة في التواصل بينك وبين فريق الدعم، كما من الضروري التأكد من أن طرق التواصل المتوافرة مريحة وملائمة بالنسبة لك.

وبالتالي، فإذا كان مزود خدمة الاستضافة يوفر دعمًا اختصاصيًا 24 ساعة في اليوم كل أيام الأسبوع، وكان استجابته سريعة في الرد وحل المشاكل، ويوفر طرق تواصل متعددة، يمكنك اعتبار أن جانب الدعم لدى هذا المزود ممتاز، ثم تنتقل لدراسة الجانب التالي.

الميزات الإضافية

تقدم بعض شركات استضافة المواقع مزايا إضافية عديدة مع خطط الاستضافة التي توفرها من أجل دفع العملاء المحتملين أكثر للشراء منهم. يمكن أن توفر هذه الميزات الإضافية عليك بعض المال إذا كنت تحتاجها، لكن يمكن أيضًا ألا تكون بحاجة إليها.

ولا تكون أسعار الخطط التي تتضمن ميزات إضافية نفسها أسعار الخطط التي لا تتضمن مميزات إضافية، بل إنها تكلف أكثر عادة، وبالتالي فإذا لم تكن تحتاج المميزات الإضافية التي يوفرها المزود مع الخطة، فإنك ستدفع أكثر لقاء خطة استضافة المواقع دون فائدة إضافية تذكر لك، وهذا يؤدي إلى تبديد ميزانية مشروعك على شيء ليس له داعٍ.

لذلك يجب عليك أن تأخذ الميزات الإضافية التي توفرها شركة استضافة المواقع مع الخطة بعين الاعتبار، وتدرسها من أجل أن تعرف فيما إذا كان شراء تلك الخطة سيوفر عليك المال أم سيجعلك تقوم بإهداره، فإذا كانت ستتسبب بإهدار مالك، يتوجب عليك البحث عن خطة استضافة أخرى ميزاتها الإضافية أكثر ملاءمة لك.

السعر

عادة ما يكون لمشروع الموقع ميزانية محددة لا يمكن تجاوزها، ولذلك يعد السعر كذلك أحد أهم العوامل التي يجب أخذها بالاعتبار عند شراء خطة استضافة مواقع ويب، حيث يمكن أن يتسبب شراء خطة استضافة خارج نطاق السعر المحدد في حصول عجز مادي لاحقًا أثناء إنشاء أو إدارة الموقع، وبالتالي فشل المشروع.

تحدد شركات الاستضافة لكل خطة استضافة سعرًا محددًا، وفي العديد من الأحيان يكون سعر الاشتراك أول مرة مختلفًا عن سعر تجديد الخطة عندما ينتهي العقد، ويجب عليك أن تحرص على إدخال السعرين ضمن الدراسة التي تجريها لاختيار خطة استضافة الويب الأفضل لموقعك.

كذلك لا بد من التأكد من وجود أو عدم وجود تكاليف إضافية، وأخذ هذه التكاليف في حال وجودها بالاعتبار، كما من المهم أيضًا إلقاء نظرة عن قرب على ضمان استرداد الأموال والطريقة التي يتم اعتمادًا عليها إعادة الدفع لك. ومن الضروري أيضًا وضع رسوم الإلغاء بالحسبان، خاصة إذا لم تكن متأكدًا تمامًا من جودة الخدمة التي ستحصل عليها.

وفي النهاية بعد أن تحصل على معلومات كافية عن الاستضافة تمكنك من التقييم بناء على هذه المعايير، يمكنك أن تختار اعتمادًا عليها وعلى ما تحتاجه لموقعك الإلكتروني خطة الاستضافة الأكثر ملاءمة بالنسبة لك بشكل يضمن عدم إعاقة الاستضافة لنجاح مشروعك وعدم إهدار المال على ما أنت لست بحاجة إليه.


أفضل مزود خدمة استضافة مواقع ويب

يوجد عدد كبير من مزودي خدمة استضافة الويب على الإنترنت هذه الأيام، لكن لا يمكن الوثوق بأي مزود منها، إذ إن بعض شركات استضافة المواقع غير جديرين بالثقة على الإطلاق نتيجة لعدم توفيرهم الخدمة بجودة عالية أو عدم التزامهم بالوعود التي يقطعونها.

لذلك لا بد من الحرص على اختيار مزود خدمة استضافة مواقع موثوق به ويلتزم بوعوده، وبالرغم من وجود عدد لا بأس به من المزودين الموثوقين، إلا أن شركة ديجيتال أوشن التي توفر خدمات الاستضافة السحابية تعد أفضلهم، ذلك لأن استضافتها عالية الجودة، ولأنها توفر مميزات ممتازة معها.

تقدم ديجيتال أوشن خدمات استضافة المواقع السحابية بخطط تناسب الجميع تبدأ من 5 دولارات شهريًا، ويمكنك الاطلاع على سعر خطة الاستضافة التي تناسبك من خلال زيارة صفحة الأسعار في موقع الشركة على الإنترنت، حيث توجد معلومات كافية توضح أسعار الخطط المتوفرة.

أسعار بعض خطط الحوسبة السحابية التي تقدمها ديجيتال أوشن
أسعار بعض خطط الحوسبة السحابية التي تقدمها ديجيتال أوشن

وإذا كنت تحتاج إلى المساعدة في التسجيل لدى الشركة وإنشاء حساب فيها وتنصيب ووردبريس على الاستضافة، فيمكنك الاطلاع على مقالة (تنصيب ووردبريس على ديجتال أوشن – شرح مفصل بالصور 2022)، إذ قد شرح فريق الموقع بشكل مفصل ومصور كيفية فعل ذلك.

وإلى هنا عزيزي القارئ نكون قد انتهينا من تعريفك بشكل مبسط ومفصل على مفهوم استضافة المواقع وأهم أنواعها، وخصائص خطط الاستضافة لدى الشركات، وبمعايير اختيار خطة استضافة الويب المناسبة التي يجب الاعتماد عليها عند شراء خطة.

ونود لفت الانتباه في الختام إلى ضرورة مقاطعة ما يحتاج إليه موقعك الإلكتروني مع ما تقدمه شركة استضافة المواقع في الخطط، وذلك من أجل توفير المال وعدم شراء خطة ذات موارد ومزايا ليس هناك حاجة إليها، ومن أجل الحرص بنفس الوقت على عدم افتقار الخطة إلى موارد ومزايا تحتاجها، إذ سيسهم ذلك بشدة في نجاح الموقع الإلكتروني الذي تقوم بإنشائه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى