خطوات إنشاء متجر إلكتروني للمبتدئين دون الحاجة لخبرة برمجية

كواحدٍ من أهم المشاريع الرائدة التي أصبح يتجّه إليها رواد الأعمال في الفترة الأخيرة هو إنشاء متجر إلكتروني ناجح والبدء في بيع المنتجات عبر الإنترنت، فهو من الأسواق الواعدة التي تشهد نموًا متسارعًا في الفترة الأخيرة لما لديها من مقومات المشاريع الناجحة.

بحلول كل عام تزداد حجم التجارة الإلكترونية ويزداد عدد المتسوقين عبر الإنترنت وتزداد عمليات الشراء أونلاين، وبالتالي تزداد الفرص لرواد الأعمال لإنشاء متاجر إلكترونية لبيع منتجاتهم عبر الإنترنت.

في هذه المقالة سنتعرف على خطوات إنشاء متجر إلكتروني للمبتدئين دون الحاجة لخبرة برمجة.

1- اختيار سوق متجرك الإلكتروني (Niche)

في الخطوة الأولى لإنشاء متجرك الإلكتروني هو تحديد سوق متجرك الإلكتروني (Niche) للمنتجات التي ستبيعها للعملاء في متجرك، هل سيكون متخصصًا في سوق صغير (Micro Niche) كأن يكون متخصصًا في بيع اكسسوارات الهواتف الذكية حصرًا، أم سيكون سوق واحد فقط (Niche) كأن يتخصص في بيع الهواتف الذكية لعدة ماركات مختلفة وملحقاتها، أو سيستهدف عدة أسواق استهلاكية (الإلكترونيات والملابس ومعدات السفر كمثال).

لا تقوم بهذه المهمة بشكل حدسي كأن تقول: اممممم أنا أحب السوق الفلاني وبالتالي سأعتمد عليه في بناء متجري.

حاول أن تقوم باختيار السوق المستهدف بعد تحليل وبحث على نطاق أوسع، وتأكد من السوق بمتاز بوجود يمتاز وجود:

  • قوة شرائية عالية
  • وفرة في المنتجات المعروضة
  • إمكانية إدارة وبيع المنتجات المختارة
  • منتجات مميزة تنافسية

قد تكون صاحب نشاط تجاري قائم على الأرض ولديك منتجات تبيعها بالفعل في سوقٍ ما (الإلكترونيات مثلًا)، وبالتالي لديك خبرة فعلية في هذا السوق وسيكون اختيار هذا السوق هو نفس السوق الذي ستختاره لمتجرك الإلكتروني. بمعنى آخر أن سيكون متجرك الإلكتروني إنعكاسًا لمتجرك الموجود على الأرض.

لكن في حال أن قررت التوسع لأسواق أخرى أو عقد شراكة مع بعض الموريدن أو التجار الآخرين، أو بناء متجر إلكتروني على نطاق أوسع فستكون بحاجة إلى اختيار سوق متجرك الإلكتروني بدقة وكذلك المنتجات التي ستقوم بعرضها للعملاء فهي الأساس الذي ستبني عليه متجرك الإلكتروني.

قد تستطيع بيع منتجات مميزة بتسويق ضعيف ولكن لا تستطيع بيع منتجات سيئة بتسويق ضخم. وذلك أن كلمات العملاء (Word Of mouth) لها تأثير أكبر في التأثير على بيع المنتجات لثقة المستخدمين في تجارب بعضهم البعض أكثر من ثقتهم فيما يقوله التاجر عن منتجه.

لذلك لا تتجاهل هذه الخطوة في اختيار السوق المستهدف أولًا ثم اختيار المنتجات التي ستقدمها للعملاء وبناءًا عليها ستقوم ببناء متجرك الخاص. وكذلك يمكنك الاستعانة باستخدام:

  • معرفة ما يبحث عنه المستخدمون في محرك البحث
  • معرفة اهتمامات المستخدمين على منصة التواصل
  • مطالعة المنتجات الأكثر مبيعًا عند المنافسين
  • مشاهدة مناقشات وحوارات المستخدمين
  • متابعة مستجدات الصناعة المستهدفة
  • عمل استطلاعات لآراء المستخدمين

وكذلك استعن بالأصدقاءوبأهل الخبرة لمساعدتك في تحديد السوق الأنسب لك، فقد تغفل عن بعض الأشياء التي يخبرك بها آخرون.

2- الحصول على البنية التحتية لمتجرك الإلكتروني

بعدما يكون لديك تصورًا عن كيف سيكون متجرك الإلكتروني، فإن الخطوة الأولوية في خطوات بناء متجرك على الإنترنت هي امتلاك البنية التحتية التي ستعتمد عليها في بناء متجرك.

والبنية التحتية نقصد بها المقومات التي ستعتمد عليها لبناء متجرك الخاص ويصبح حيّا للمستخدمين، فمثلًا إذا أردت تشغيل برنامج الفوتوشوب لعمل تصميمات رائعة، سيحتاج منك إلى بنية تحتية ليعمل البرنامج بنجاح وذلك بالحصول على حاسوب بمواصفات معينة وامتلاك نظام تشغيل (ويندوز، أو ماكنتوش، أو لينكس) لتبدأ باستخدام البرنامج.

كذلك الأمر عند الحديث عن متجر إلكتروني ووكومرس، سيحتاج منك إلى بنية تحتية تتكون من 4 أمور :

  1. استضافة ويب: وهي الخدمة التي تعتمد عليها لاستضافة ملفات وصور منتجاتك والبرمجة الخاصة بالمتجر
  2. اسم نطاق (دومين): وهو العنوان يكتبه المستخدم في المتصفح الخاص به للوصول إلى متجرك (مثل: Amazon.com).
  3. نظام ووردبريس: وهو نظام إدارة المحتوى (CMS) الذي من خلاله ستقوم بإدارة موقعك بالكامل دون الحاجة إلى كتابة كود برمجي.

يمكنك الحصول على استضافة ودومين من مزود واحد للخدمة من الشركات التي تقدم هاتين الخدمتين معًا مثل جوجل التي تقدم خدمة (google domains) وخدمة (google cloud) وقد تحتاج إلى شراء الدومين من أحد مزودي الخدمة (جودادي مثلًا)، وشراء استضافة موقعك من مزود آخر (مثل ديجتال أوشن) وتقوم بربطهما ببعض.

أيًا كان الخيار الأسهل لك، فإن عملية ربط الدومين بالاستضافة سهلة وبالتالي اعتمد على أي مزود للخدمة محببًا لك.

ثم بعد الحصول على الاستضافة والدومين، ستحتاج إلى تنصيب ووردبريس على الاستضافة ليصبح موقعك حيّا للمستخدمين، وهو نظام مجاني مفتوح المصدر تحت رخصة GPL يمكن تحميله من الموقع الرسمي مجانًا وتنصيبه على الاستضافة مباشرة.

يمكنك الاعتماد على أي مزود لخدمة الاستضافة، ولكن تأكد من الاعتماد على استضافة موثوقة تمتاز بالسرعة، وذلك لأن عنصر السرعة هو العنصر الأهم في خصائص الاستضافة التي ستعتمد عليها. اختر شركة موثوقة جدير الاعتماد عليها لاستضافة متجرك الإلكتروني فهي كما أوضحنا أنها البنية التحتية التي ستعتمد عليها لبناء متجرك الخاص.

من بين الكثير من الشركات، فإننا نوصي دائمًا بالاعتماد على شركة ديجتال أوشن إذا قارنا المميزات التي توفرها الشركة مقابل السعر وتوفيرها لعدة خطط مختلفة تناسب أصحاب المتاجر الإلكتروني تمتاز بالسرعة لاعتمادها على التقنيات السحابية.

إذا قررت الاعتماد على ديجتال أوشن، فقد تحدثنا عن هذه الخطوات الثلاثة بالتفصيل وبشرح عملي في مقالة تنصيب ووردبريس على ديجتال أوشن، والذي تحدثنا فيها عن الحصول على الاستضافة أولًا ثم إضافة الدومين إلى الاستضافة ثم تنصيب نظام ووردبريس.

إذا قمت بتنفيذ الخطوات المشروحة في المقالة المشار إليها ستجد أنه أصبح لديك موقعًا حيّا يعتمد على نظام ووردبريس، بهذا الشكل البسيط:

لا تقلق فستقوم بإعداد كل شيء في الموقع بنفسك حتى يصبح متجر إلكتروني متكامل به كل الخصائص التي تحتاج إليها في موقعك، وذلك بفضل لوحة تحكم ووردبريس البسيطة التي توفر لك تنفيذ كل إضافة أو أداة في موقعك دون الحاجة إلى كتابة كود، وذلك بإضافة /wp-admin بعد اسم الدومين، مثل:

www.Example.com/wp-admin

وستجد أن لوحة التحكم سهلة الإعداد لتعيين كل ما تريده في موقعك، وذلك بعد قراءة دليل لوحة تحكم ووردبريس الذي أعددناه لك.

3- تفعيل وإعداد ملحق ووكومرس

بعدما تقوم بالخطوة السابقة بالحصول على استضافة ودومين تأتي خطوة تفعيل وإعداد ملحق ووكومرس وهي الإضافة التي ستقوم بتفعيل نظام متكامل لإدارة متجرك الإلكتروني من خلال لوحة تحكم سهلة للمبتدئين .

يمكنك تنصيب الإضافة من خلال الذهاب إلى: إضافات >> أضف جديد، وتكتب في مربع البحث (ووكومرس) لتجد الملحق الخاص بووكومرس ظهر لك في نتائج البحث بهذا الشكل ثم تضغط على (التنصيب الآن)، ثم (تفعيل)

تم تطوير الإضافةمنذ 2008 ويستخدمها أكثر من 5 مليون مستخدم نشط حتى الآن وبه الخصائص الأساسية التي تساعدك على إدارة متجرك الخاص، إضافةً لأنها قابلة التوسع من خلال الملحقات الكثيرة الموجودة على متجر ووكومرس الرسمي منها المجاني والمدفوع.

بعد ذلك ستقوم بعمل إعدادات ووكومرس والتعرف على خصائص الإضافة، كما تم شرح ذلك في دليل إضافة ووكومرس من موقع ووردبريس بالعربية.

ثم بعد ذلك لننتقل إلى خطوة إضافة منتجات متجرك لتمكين المستخدمين من عملية الشراء.

4- إضافة المنتجات

والآن لتقوم بإضافة المنتجات الأساسية لمتجرك بإضافة اسم المنتج وصور المنتج ووصف المنتجات والمعلومات الأساسية التي يحتاجها المستخدم لإتمام شراء المنتج، ولكن بدايةً إذا كان متجرك يحتوي على عدة تصنيفات فستحتاج إلى إضافة تصنيفات المنتجات من خلال الذهاب إلى تبويب: منتجات (products) >> تصنيفات (categories) ثم إضافة عنوان ووصف التصنيف كما يلي:

بعد إضافة كافة تصنيفات المتجر ستقوم بإضافة منتجاتك من خلال الذهاب إلى: منتجات (Products) >> أضف جديد (Add new)

ثم قم بإضافة جميع المنتجات بنفس الطريقة.

5- تنصيب القالب

في الخطوة التالية ستقوم بتنصيب قالب لمتجرك الإلكتروني، فهو المسئول عن عن تخصيص مظهر المتجر وكيف سيبدو للمستخدمين وكذلك يوفر لك الخصائص القيمة لتعديل مظهر الموقع كما تريد كحجم الخط ونوعه والألوان المستخدمة في القالب وترويسة الموقع وإعدادات شعار الموقع وغير ذلك من الإعدادات التي تختلف من قالب للآخر.

قد شرحنا قبل ذلك كل ما تحتاج إلى معرفته عن قوالب ووردبريس والذي تحدثنا فيه عن مفهوم قوالب ووردبريس بشكل أوسع، حيث يوفر ووردبريس العديد من القوالب المجانية والمدفوعة التي تناسب المتاجر الإلكترونية. والكثير منها يمكنك التعديل عليها من خلال السحب والإفلات دون الحاجة إلى كتابة كود، وبالتالي حرية أكثر في التخصيص.

يمكن تنصيب قالب ووردبريس من لوحة تحكم موقعك بسهولة من خلال الذهاب إلى: مظهر >> قوالب >> (أضف جديد)

ستتحول إلى الصفحة الخاصة بتنصيب وتفعيل القالب على الموقع سواءًا من خلال البحث عن قوالب الموجودة بالفعل داخل متجر ووردبريس والتي يمكنك تنصيبه وتفعيلها على موقعك بشكل مجاني أو من خلال رفع القالب إذا كنت قد اشتريته من خلال مصدر خارجي (بيكاليكا مثلًا)، ولديك الملفات الخاصة بالقالب وتريد رفعه على موقعك.

في خانة البحث عن قوالب يمكنك الفرز حسب الخصائص وتحديد فلتر (تجارة إلكترونية) وأي فلتر آخر في القوالب التي تبحث عنها ثم النقر على (تطبيق) لتجد العديد من القوالب الظاهرة بالفلتر المستخدم.

اختر أي قالب من القوالب التي تظهر لك وابدأ بتنصيب وتفعيل القالب. وقد وفرّنا لك عناء البحث وأعددنا قائمة عن: أفضل قوالب ووردبريس للمتاجر الإلكترونية (المجانية والمدفوعة) لتختار منهم الأنسب لك.

6- تسويق متجرك الإلكتروني

والآن بعدما تقوم ببناء متجرك وتخصيص مظهره للمستخدمين وإضافة المنتجات في المتجر تأتي مهمة التسويق لمتجرك الإلكتروني عبر القنوات التسويقية المختلفة للوصول إلى العملاء المهتمين ببناء متجرك (والذين حددتهم في الخطوة الأولى)، ثم من خلال الحملات التسويقية يتم تحويلهم إلى عملاء حاليين لشراء منتجك.

يمكنك التسويق لمتجرك من خلال:

  • إعلانات الفيس بوك
  • إعلانات جوجل أدز
  • التسويق عبر محرك البحث (SEO)
  • التسويق عبر المؤثرين
  • التسويق عبر البريد الإلكتروني
  • التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي
  • التسويق عبر الفيديو
  • التسويق بالمحتوى
  • التسويق بالعمولة

وتأكد أن هذه القنوات التسويقية تساعدك في الوصول إلى العملاء المحتملين بشكل ممتاز وبتكلفة مثالية (باختلاف ميزات كل منصة عن الأخرى)، ولكن يبقى المسئولية الأكبر على عاتقك في امتلاك منتج جذاب وبناء متجر إلكتروني احترافي يساعد المستخدمين على تسهيل الشراء.

التسويق لمتجرك يساعدك في الوصول إلى العملاء المحتملين، ولكن لن يساعدك في إتمام عملية بيع فاشلة يواجه المستخدم خلالها العديد من المشاكل في الحصول على المنتج.

حاول أن تحافظ على سمعة متجرك الإلكتروني في البداية، وذلك لأن الانطباع الأول الذي سيحصل عليه العميل سيظل دائمًا قابعًا في ذهنه ويصعب عليك تغييره. لذلك احرص على امتلاك انطباعًا إيجابيًا عنك منذ الإطلاق الأول.

واقرأ أيضًا: التسويق الإلكتروني وأهميته وكيفية استعماله على مواقع الووردبريس

إنشاء متجر إلكتروني من خلال موقع مستقل

إذا وجدت أن الخطوات السابقة كثيرة ويصعب عليك العمل عليها من خلالك فيمكنك الاستعانة بأحد المستقلين من خلال مستقل، والذي يعمل يوفر لك بيئة آمنة تستطيع من خلالها الوصول إلى المستقل المناسب وتعيينه على المشروع المطلوب حتى يتم تنفيذه لك بالشكل النهائي.

بعد تسجيل حساب جديد في الموقع اضغط على (أضف مشروع)، ثم اكتب المعلومات التي تحتاجها من المشروع في عنوان المشروع وتفاصيل المشروع (المواصفات المطلوب تنفيذها لمتجرك الإلكتروني)

ثم حدد الميزانية المتوقعة للمشروع ووقت التسليم المتوقع واضغط على (نشر المشروع)

أحيانًا يكون تعيين مستقل جديد للعمل على إحدى المهمات أكثر فاعلية في توفير الوقت من أن تقوم بعمل المطلوب بنفسك وحتى إذا كان لديك الخبرة بعمل هذا المشروع، ففي كثير من الأوقات يكون توفير الوقت أهم من توفير الماء.

في كثيرٍ من الأحيان يكون لديّ الخبرة للعمل على مهمة ما، ولكن ليس لدي الوقت لأقوم بها بنفس وبالتالي ألجأ إلى تعيين مستقل، وبسبب خبرتي بالمهمة نفسها يكون لدي المقدرة على تعيين المستقل الأنسب والمتابعة على المشروع واستلامه بشكل فعّال.

وبالنهاية أتمنى أن تكون هذه المقالة استفدت منها في معرفة خطوات إنشاء متجرك الإلكتروني بشكل متسلسل وقد أعددت مشاركة قبل ذلك في مجتمع عرب ووردبريس عن المؤهلات الأساسية للبدء في التجارة الإلكترونية، وحاول أن تكتسب خبرة دائمًا من خلال التجربة بشكل عملي دون قراءة الكثير من الأدلة المعرفية.

تأكد أن التجارب الفاشلة في البداية هي التي ستساعدك على اكتساب الخبرات اللازمة التي تقودك إلى عمل تجارب ناجحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى