الفرق بين الواجهة الأمامية (Frontend) والواجهة الخلفية (Backend) في الووردبريس

من الشائع عند الحديث عن الووردبريس ذكر الواجهة الأمامية والواجهة الخلفية، إذ على الرغم من أن هذان المفهومان لا يرتبطان بووردبريس فقط على وجه الخصوص، إلا أن لهما أهمية كبيرة فيه، ويتوجب على أي شخص يريد أن ينشئ موقعًا إلكترونيًا أو يعمل ضمن موقع مشغَّل بواسطة الووردبريس أن يتعرف بشكل مفصل على هذين المفهومين وعلى الفرق بينهما.

لهذا، فإننا في هذه المقالة سنطلعك على معنى كل من الواجهة الأمامية والواجهة الخلفية في الووردبريس، بالإضافة إلى ما تمثله كل واحدة من هاتان الواجهتان في الموقع أو المتجر الإلكتروني، وما الذي يؤثر في كل منهما، كما سنعرفك أيضًا على الفرق بينهما.

ما هو الووردبريس؟

الووردبريس (WordPress) هو نظام إدارة محتوى قوي ومجاني ومفتوح المصدر يعمل على خادم الويب (الاستضافة) ويمكِّن الجميع تقريبًا من إنشاء مواقع إلكترونية احترافية دون الحاجة إلى تعلم لغات الترميز أو البرمجة التي تستخدم في إنشاء صفحات الويب.

وقد تحدثنا عن الووردربريس ومميزاته وخصائصه بشكل مفصل في مقالة منفصلة بعنوان (شرح ووردبريس للمبتدئين والتعريف بمميزاته وبمتطلبات وكيفية استخدامه)، ونحثك على مراجعتها إذا لم تكن تعرف بعد ما هو الووردبريس بتفصيل ودقة.

ويتكون برنامج الووردبريس عمليًا من واجهتين اثنتين تعدان وجهان لعملة واحدة، الواجهة الخلفية الذي يطلق عليها بالإنجليزية (Backend)، والواجهة الأمامية التي يطلق عليها بالإنجليزية (Frontend)، وتمثل كل واجهة شيئًا مختلفًا عن الأخرى، وكذلك تتأثر كل واحدة منهما بأشياء مختلفة عن الأخرى بالرغم من وجود ما هو مشترك بينهما في بعض الجوانب.

مفهوم الواجهة الأمامية والواجهة الخلفية

لا يرتبط مفهوم الواجهتين الأمامية والخلفية بالووردبريس على وجه الخصوص، إذ تقريبًا تمتلك جميع أنظمة إدارة المحتوى وتطبيقات الويب الأخرى واجهتين، بما في ذلك Drupal و Joomla، وتتشابه ما تمثله كل واجهة من الواجهتان في نظام أو تطبيق ما مع ما تمثله في نظام أو تطبيق آخر.

في الواقع، مفهوم الواجهة الأمامية والواجهة الخلفية لا يقتصر على تطبيقات الويب فحسب، بل على الكثير من الأعمال، فمثلًا للمطعم واجهة أمامية هي المكان الذي يجلس فيه الزبائن، وواجهة خلفية هي المكان الذي يتم فيه إدارة المطعم والقيام بتحضير الطعام وما إلى ذلك.

ومن الناحية التقنية تمثل الواجهتان الأمامية والخلفية في الووردبريس ما يلي:

  • الواجهة الأمامية (Frontend): تمثل الموقع الإلكتروني كما يراه الزوار عندما يزورن دومين موقعك أو أي صفحة أو مقالة تتبع له، ويتم التحكم بالعناصر التي تظهر للزوار في هذه الواجهة وطريقة ظهورها من خلال الواجهة الخلفية.
  • الواجهة الخلفية (Backend): تمثل لوحة التحكم بالموقع الإلكتروني، حيث يمكن من خلالها التحكم بمختلف أجزاء الموقع، بما في ذلك مظهر الواجهة الأمامية وعناصرها، وصلاحيات أعضاء فريق إدارة الموقع، بالإضافة إلى المكونات الإضافية المثبتة، وغير ذلك.

الواجهة الأمامية في الووردبريس

الواجهة الأمامية في الووردبريس هي الجزء من الموقع الإلكتروني الذي يمكن للزوار رؤيته، ويتضمن الصفحة الرئيسية للموقع، والمنشورات، والصفحات، والتعليقات المنشورة، والقوائم المستخدمة، وكذلك الأشرطة الجانبية. تمكن الواجهة الأمامية الزائر من تنفيذ مجموعة من الإجراءات يحددها مدير الموقع أو الموظفون فيه، ومنها على سبيل المثال:

  • ترك تعليقات على مقالات الموقع الإلكتروني.
  • التفاعل مع المقالات أو الفيديوهات المنشورة.
  • التنقل بين أجزاء الموقع من خلال القوائم.
  • التواصل مع فريق موقعك من خلال قسم الدعم في الموقع.
  • نشر الموضوعات في منتديات المناقشة أو المجتمعات والتفاعل مع المحتويات فيها.

وفي حال كان موقعك عبارة عن متجر إلكتروني، فإن الواجهة الأمامية ستظهِّر المنتجات التي تبيعها للزوار، وتمكنهم من تصفحها وفرزها تبعًا لما يريدون، كما توفر الواجهة الأمامية للمتجر الإلكتروني المبني بواسطة الووردبريس أيضًا إمكانية شراء المنتجات والدفع، وإتمام جميع العمليات المرتبطة بذلك.

وكمثال على الواجهة الأمامية في الووردبريس، فإن صفحة موقعنا الرئيسية أو حتى هذه الصفحة التي تقرأ منها المقالة الآن، تمثل جزءًا من الواجهة الأمامية، ويمكنك ملاحظة أنه بإمكانك إدراج تعليق من خلال القسم المخصص لذلك في الأسفل، كما يمكنك أيضًا التنقل بين أجزاء الموقع من خلال القائمة الأفقية في الأعلى.

تمثل هذه الصفحة جزءًا من الواجهة الأمامية لموقعنا الإلكتروني
تمثل هذه الصفحة جزءًا من الواجهة الأمامية لموقعنا الإلكتروني

أيضًا، جدير بالذكر أن الواجهة الأمامية في الووردبريس يتم فهرستها بواسطة محركات البحث وإظهارها ضمن نتائج البحث، إذ تكون جميع الصفحات الظاهرة في أي صفحة نتائج بحث على أي كلمة مفتاحية جزءًا من الواجهة الأمامية للووردبريس إذا كان الموقع الذي يتضمن صفحة النتيجة يستخدم الووردبريس لإدارة محتواه وتنظيمه.

ما الذي يؤثر في الواجهة الأمامية في موقع الووردبريس؟

تعد قوالب الووردبريس التي يمكن تنصيبها والتحكم بها من خلال الواجهة الخلفية هي الشيء الأساسي الذي يؤثر في الواجهة الأمامية في الووردبريس، حيث يحدد قالب الووردبريس وخصائصه كيف ستظهر الواجهة الأمامية للزائر.

هناك عدد كبير من قوالب الووردبريس المجانية في موقع الووردبريس الرسمي ضمن قسم القوالب، ويحدد كل قالب من هذه القوالب كيفية ظهور الواجهة الأمامية بطريقة مختلفة عن الآخر، ويمكنك أن تلاحظ في الصورة التالية الاختلاف في الواجهة الأمامية لنفس الموقع الإلكتروني في حال اختلاف القالب المنشط.

تختلف الواجهة الأمامية لموقع الووردبريس باختلاف القالب النشط
تختلف الواجهة الأمامية لموقع الووردبريس باختلاف القالب النشط

يمكن لمدير موقع الويب أن ينصب قوالب ووردبريس على موقعه الإلكتروني ويحذفها ويفعِّلها ويعدل خصائصها التي لها دور في تغيير الواجهة الأمامية كما يريد، لكن يمكن أن تتسبب بعض الإجراءات التي يتم تنفيذها على القالب في بعض الأحيان بأضرار جسيمة للموقع الإلكتروني، ولذلك لا بد أولًا أن تتعرف على قوالب ووردبريس أكثر قبل أن تقوم بأي إجراءات متعلقة بها، وذلك عبر قراءة مقالاتنا التالية:

عادة ما يوفر قالب الووردبريس مجموعة من الخصائص التي يمكن تغييرها، ويؤثر تغيير هذه الخصائص على الواجهة الأمامية للموقع، إذ يمكن لبعض الخصائص أن تغير ألوان مختلف أجزاء الواجهة الأمامية، ويمكن لخصائص أخرى أن تعدل أحجامها، بينما تفيد خصائص أخرى بإمكانية التحكم بما يمكن للزائر فعله في الموقع أو غير ذلك.

وبخلاف القوالب، هناك عناصر أخرى تؤثر في الواجهة الأمامية لموقع الووردبريس، وهي في الواقع كثيرة، لذلك فإننا سنلخص لكم في القائمة التالية أهمها:

  • أكواد CSS الإضافية التي يمكن إدراجها ضمن صفحة تخصيص الموقع في الووردبريس.
  • الودجات، حيث يمكن من خلالها إضافة أو تعديل محتويات الشريط الجانبي أو التذييل في الموقع.
  • المحتوى والعناصر التي يتم إدراجها ضمن الصفحة أو المقالة باستخدام محرر المكونات (مثل: الصور – النصوص – الأكواد).
  • بعض المكونات الإضافية التي تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر في مظهر الموقع، مثل الإضافات التي تقوم بإضافة أجزاء إلى الواجهة الأمامية، أو تلك تقوم بإخفاء عناصر منها، أو التي تغير من مظهر عناصر فيها.
  • القوائم التي يمكن إضافتها أو تعديلها أو حذفها من خلال صفحة القوائم في الواجهة الخلفية للووردبريس، وكذلك من أماكن أخرى.

كما توجد أيضًا العديد من الإعدادات والأدوات في الووردبريس التي تؤثر على الواجهة الأمامية التي تمثل الجزء من الموقع الإكتروني الذي يراه الزائر، ولا بد من التعامل مع جميع تلك الإعدادات والأدوات بحرص شديد من أجل المحافظة على تجربة المستخدم مرضية.

من يمكنه رؤية الواجهة الأمامية للووردبريس؟

يمكن رؤية الواجهة الأمامية من موقع الووردبريس من قبل زوار الموقع من خلال متصفحات الويب لديهم، وكذلك من قبل محركات البحث أيضًا، وبالطبع يمكن رؤيتها أيضًا بواسطة فريق إدارة الموقع الإلكتروني.

وليس من الضروري أن يرى زائر ما الواجهة الأمامية كما يراها زائر آخر دائمًا، إذ يمكن باستخدام تقنيات متعددة أن يتم تخصيص شكل الواجهة الأمامية للزوار بناء على معايير متعلقة بهم، مثل مكان إقامتهم، أو نوع الجهاز الذي يزورون منه الموقع، أو غير ذلك.

اقرأ أيضًا: كيفية تغيير محتوى صفحة في الواجهة الأمامية تبعًا للزائر بواسطة الروابط الديناميكة

الواجهة الخلفية في الووردبريس

الواجهة الخلفية في الووردبريس هي لوحة تحكم الووردبريس التي يمكن لفريق إدارة الموقع الإلكتروني إدارة معظم ما يتعلق بالموقع من خلالها، وهي تحتوي على مجموعة من الصفحات والتبويبات والأدوات التي تسهل على مالك الموقع والعاملين فيه تنفيذ مختلف المهام اللازمة لتشغيل الموقع. تسمى الواجهة الخلفية أيضًا بـ “منطقة الإدارة”.

وتشمل أبرز ما تمكن الواجهة الخلفية فريق إدارة الموقع من القيام به على سبيل المثال لا الحصر ما يلي:

  • كتابة التدوينات وإنشاء الصفحات ونشرها على الموقع من أجل السماح للزوار بمشاهدتها من خلال الواجهة الأمامية.
  • رفع الصور وملفات الفيديو والملفات الصوتية وغيرها من الملفات إلى الووردبريس وإتاحتها للزوار في الواجهة الأمامية.
  • تنصيب وتفعيل وحذف قوالب الووردبريس أو إجراء تعديلات عليها من أجل تحديد أو تغيير مظهر موقع الويب في الواجهة الأمامية.
  • إدارة حسابات أعضاء فريق الموقع، مثل تغيير صورة الحساب، أو صلاحياته، أو كلمة المرور الخاصة به، أو حذفه، أو إنشاء حسابات جديدة.
  • تنصيب وتفعيل وحذف المكونات الإضافية واستخدامها لتنفيذ مهام في الموقع الإلكتروني. يمكن أن تؤثر تلك المهام على الواجهة الأمامية، أو تسهِّل العمل في الواجهة الخلفية دون تأثير مباشر على الواجهة الأمامية.

وكذلك في حال كان موقعك عبارة عن متجر إلكتروني، ستمكنك واجهة الووردبريس الخلفية من إدارة المنتجات والمدفوعات وكل ما يرتبط بها، بما في ذلك تحديد أسعار المنتجات، وإضافة منتجات جديدة، وحذف منتجات موجودة، والكثير من المهام الأخرى.

يمكن الدخول إلى الواجهة الخلفية من خلال صفحة تسجيل الدخول إليها، والتي يتم تحديد رابطها بشكل افتراضي عند تنصيب الووردبريس ويمكن لمالك الموقع أن يقوم بتغييره فيما بعد لتعزيز أمان الموقع. بعد الوصول إلى صفحة تسجيل الدخول للواجهة الخلفية لموقع الووردبريس، سيتعين إدخال بيانات الدخول، والنقر على زر تسجيل الدخول للوصول إليها.

صفحة تسجيل الدخول إلى الواجهة الخلفية في الووردبريس
صفحة تسجيل الدخول إلى الواجهة الخلفية في الووردبريس

كما تجدر الإشارة إلى أنه بعكس الواجهة الأمامية، لا يتم فهرسة الواجهة الخلفية في الووردبريس بواسطة محركات البحث مثل جوجل، فصفحاتها لا تظهر في نتائج البحث، ويتوجب للوصول إليها الحصول على رابط تسجيل الدخول وبيانات تسجيل الدخول.

ما الذي يؤثر في الواجهة الخلفية في الووردبريس؟

هناك العديد من الأشياء التي تؤثر بالواجهة الخلفية في الووردبريس، ومن أهمها رتبة المستخدم الذي قام بالدخول إليها، حيث توجد رتب عدة للمستخدمين في الووردبريس، وتظهر الواجهة الخلفية لكل رتبة بشكل مختلف عن الأخرى، ذلك لأن الرتبة تحدد صلاحيات المستخدم، ولا يمكن لبعض الرتب رؤية أو تعديل بعض أجزاء الواجهة الخلفية.

توضح الصورة التالية كيف تظهر الصفحة الرئيسية للواجهة الخلفية لموقع ووردبريس بالنسبة لمستخدم يمتلك رتبة مدير، وكذلك بالنسبة لمستخدم آخر يمتلك رتبة كاتب. لاحظ أن بعض العناصر في القائمة الجانبية عند المدير لا تظهر عند الكاتب (مثل الإضافات)، وذلك يعود إلى أن صلاحيات المدير أكثر من صلاحيات الكاتب.

الفرق بين الواجهة الخلفية عند المدير وعند الكاتب في الووردبريس
الفرق بين الواجهة الخلفية عند المدير وعند الكاتب في الووردبريس

يمكنك معرفة المزيد حول رتب المستخدمين في الووردبريس والاختلافات بينها عبر الاطلاع على مقالتنا (أدوار وصلاحيات الأعضاء في موقع ووردبريس ومتجر ووكومرس)، حيث شرحنا فيها جميع الأساسيات المتعلقة بهذا الموضوع بشكل أكثر تفصيلًا.

وبالإضافة إلى رتبة العضو أو المستخدم هناك أشياء عديدة أخرى تؤثر في الواجهة الخلفية، وتوضح القائمة التالية أهمها:

  • المكونات الإضافية، إذ يوجد عدد كبير من إضافات ووردبريس التي تؤثر بشكل مباشر على الواجهة الخلفية، بما في ذلك إضافة ووكومرس.
  • المقتطفات البرمجية (Code Snippets)، إذ تؤثر بعض أكواد PHP التي يتم إدراجها بإحدى الطرق في الووردبريس ببعض العناصر في الواجهة الخلفية.
  • العديد من الإعدادات والخيارات المتوافرة أصلًا في نظام الووردبريس أو التي يتم إضافتها بوساطة المكونات الإضافية.

كذلك توجد عناصر أخرى يمكن أن تؤثر على الواجهة الخلفية للووردبريس، لكن يعد ما ذكرناه أعلاه في القائمة السابقة بالإضافة إلى رتبة العضو أكثرها تأثيرًا وشيوعًا.

وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن تغيير مظهر الواجهة الخلفية عبر تخصيصها اعتمادًا على إحدى الإضافات، حيث يمكن أن يسهل ذلك عليك إدارة موقع الويب، وقد شرحنا كيفية فعل ذلك في مقالة مفصلة بعنوان (تخصيص لوحة تحكم ووردبريس كالمحترفين – غيرها كما تريد) يمكنك مراجعتها لتتعلم كيفية تخصيص واجهة موقعك الخلفية.

من يمكنه رؤية الواجهة الخلفية في الووردبريس؟

في حين أنه يمكن لجميع مستخدمي الإنترنت تقريبًا مشاهدة الواجهة الأمامية لموقع الووردبريس، تنحصر إمكانية الدخول إلى الواجهة الخلفية ومشاهدتها بأعضاء فريق الموقع بمختلف رتبهم، حيث يمتلك كل عضو في الموقع اسم مستخدم وكلمة مرور تمكنه من الولوج إلى لوحة تحكم الووردبريس.

يتم إنشاء الأعضاء (المستخدمين) في الووردبريس بواسطة مدير الموقع من خلال قسم الأعضاء في الووردبريس، فعندما تنضم على سبيل المثال إلى فريق موقع ويب ما، فإن على المدير أن يقوم بإنشاء حساب لك في موقعه من خلال الواجهة الخلفية، ثم يرسل لك بيانات الدخول إلى الحساب وصفحة تسجيل الدخول، ويمكن أيضًا إضافة شخص إلى فريق الموقع عبر إرسال دعوة إليه من خلال الإيميل.

صفحة إنشاء عضو (حساب لمستخدم) جديد في الواجهة الخلفية للووردبريس
صفحة إنشاء عضو (حساب لمستخدم) جديد في الواجهة الخلفية للووردبريس

كذلك توجد خيارات في الواجهة الخلفية للووردبريس تمكن مدير الموقع من تفعيل إمكانية إنشاء حساب من خلال صفحة تسجيل، حيث يمكن في هذه الحالة لأي شخص أن يقوم بالتسجيل بالموقع بنفسه، ثم يسجل الدخول إلى الواجهة الخلفية للووردبريس دون تدخل من مدير الموقع، لكن لا يُنصح بتفعيل هذا الخيار لأن ذلك يمكن أن يكون خطيرًا.

صفحة إنشاء حساب في موقع ووردبريس للدخول إلى الواجهة الخلفية الخاصة به
صفحة إنشاء حساب في موقع ووردبريس للدخول إلى الواجهة الخلفية الخاصة به

ولكي تتعلم كيفية استخدام الواجهة الخلفية لموقع الووردبريس بشكل مفصل، وتتعرف على أقسامها من أجل إدارة الموقع باحترافية، ننصحك بالاطلاع على مقالتنا (دليل لوحة تحكم ووردبريس المختصر بالصور للمبتدئين) التي شرحنا فيها جميع أقسام هذه الواجهة وما تساعد على فعله في الموقع الإلكتروني.

الفرق بين الواجهة الخلفية والواجهة الأمامية في الووردبريس

إن الفرق بين الواجهة الخلفية والواجهة الأمامية في الووردبريس واضح في الفقرات السابقة، لذلك فإننا في هذه الفقرة سنلخص الفروقات بينهما في جدول حتى يسهل على المبتدئين التمييز بينهما دون أي التباس.

وجه المقارنةالواجهة الخلفيةالواجهة الأمامية
التمثيلتمثل لوحة التحكم في نظام إدارة المحتوى ووردبريس.تمثل موقع الويب كما يراه الزوار عند الانتقال إليه.
وظيفتهاتمكن مدير الموقع وباقي أعضاء فريق الموقع من إدارة مختلف الجوانب فيه.تقوم بإيصال المحتوى لزوار الموقع، وتوفر لهم إمكانية تنفيذ الإجراءات التي يحتاجون إليها، مثل شراء المنتجات.
ما يؤثر بهاكثير من الأشياء يمكن تؤثر بها، ومنها المكونات الإضافية، والمقتطفات البرمجية.كثير من الأشياء تؤثر بها، وأهمها القوالب وخصائصها، وأكواد CSS.
الأشخاص الذين يمكنهم مشاهدتها والتعامل معهاجميع أعضاء الموقع الذين لديهم حسابات فيه، بمن فيهم المدير والكتاب.أي شخص يمكنه الوصول إلى الإنترنت يمكنه مشاهدتها والتعامل معها.
جدول يوضح الفرق بين الواجهة الخلفية والواجهة الأمامية في الووردبريس

وإلى هنا أعزائي القراء نكون قد انتهينا من توضيح الفرق بين الواجهة الأمامية والواجهة الخلفية في الووردبريس، ونود أن نشير في الختام إلى أهمية تعلم المزيد عنهما، وعلى وجه الخصوص عن الواجهة الخلفية، ذلك لأنه لا يمكن تنفيذ مهمة إدارة موقع أو متجر إلكتروني بنجاح دون التعرف بشكل جيد على جميع الجوانب في الواجهة الخلفية التي تعد بمثابة مركز العمليات لموقع الويب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى