شرح wordpress للمبتدئين والتعريف بمميزاته وبمتطلبات وكيفية استخدامه

تطورت في السنوات القليلة الماضية طرق إنشاء مواقع الويب وأصبحت أكثر سهولة وسرعة وأمانًا، ويعد الووردبريس حاليًا أحد أفضل الطرق لأداء المهمة، إذ على مدار ما يقرب من عشرين عامًا أضيفت الكثير من المزايا والأدوات القوية إليه، ما جعله أكثر أنظمة إدارة محتوى شيوعًا في العالم على الإطلاق.

نتيجة لذلك يبحث الكثير من المبتدئين عن شرح للووردبريس يعرفهم عليه وعلى مميزاته ومتطلبات وكيفية استخدامه، ولهذا فإننا نقدم لكم في هذه المقالة شرح WordPress بشكل مبسطل وتسهيل فهمه من قبل الأشخاص الذين لا يزالون لا يعرفون شيئًا عن النظام.


شرح ووردبريس للمبتدئين

الووردبريس (WordPress) هو برنامج يمكِّن أي شخص تقريبًا من إنشاء موقع ويب وإدارته بسهولة دون الحاجة لمعرفة برمجية، حيث يأخذ المحتوى النصي والمرئي الذي تعطيه له، ويحوله تلقائيًا إلى موقع إلكتروني يمكن عرضه من خلال متصفحات الويب للزوار.

وبكلام أكثر تقنية، يمكن تعريف الووردبريس بأنه نظام إدارة محتوى (CMS) مجاني، ومفتوح المصدر، وقابل للتوسيع والتكييف، يتم تنصيبه على استضافة الويب لتسهيل وتسريع عملية إنشاء موقع ونشره على الإنترنت، وإدارة جوانبه المختلفة.

من أجل شرح WordPress أكثر يمكن تشبيهه بنظام التشغيل ويندوز، حيث يمكنك استخدام واجهة النظام الرسومية لتنفيذ المهام مثل النسخ والنقل والحذف وغيرها، أو يمكن طباعة أوامر في موجه الأوامر الخاص بالنظام.

يقوم ووردبريس بتسهيل تنفيذ المهام بطريقة مشابهة لواجهة نظام ويندوز الرسومية، لكنه يسهل مهام إنشاء وإدارة المواقع على الاستضافة، وليس مهام إدارة الملفات على نظام التشغيل المحلي.

جدير بالذكر أن هناك واجهتين لبرنامج الووردبريس، إحداهما يتعامل معها كل من مديري الموقع والمحررين والكتاب وباقي الأعضاء لإضافة محتوى جديد أو إجراء تعديلات على الموقع، وتدعى بالواجهة الخلفية (Back-end) أو لوحة تحكم الووردبريس، ويمثل الثانية موقعُ الويب الذي يتعامل معه زوار الموقع أو العملاء، وتسمى بالواجهة الأمامية (Front-end).

استخدامات الووردبريس

يستخدم الووردبريس حاليًا لإنشاء جميع أنواع مواقع الويب تقريبًا دون الحاجة إلى خبرة برمجية، بما في ذلك:

  • المدونات، وهي مواقع تسمح لأصحابها بمشاركة المعلومات والأفكار مع الزوار في أي مجال يريدونه، حيث تُعرض المنشورات في الصفحة الرئيسية بدءًا من الأحدث.
  • المتاجر الإلكترونية، إذ يمكن باستخدام الووردبريس إنشاء منصة لبيع المنتجات الرقمية والمادية اعتمادًا على إضافة ووكومرس التي يمكن تنصيبها من خلال الواجهة الخلفية.
  • معارض الأعمال، حيث يوفر إمكانية إنشاء موقع إلكتروني مخصص لعرض نماذج أعمالك أو أعمالك السابقة حتى يكون بإمكان من يريد توظيفك الاطلاع على عملك أولًا.
  • مواقع الأعمال، فإذا كنت تود أن تنشئ وجودًا لشركتك على الإنترنت، وتُعرف الناس بها وما تقدمه من خدمات ومنتجات، يمكنك استخدام الووردبريس لأداء هذه المهمة.

وقد قمنا ضمن إطار شرح WordPress في موقعنا بشرح إنشاء العديد من أنواع مواقع الويب، ومن أبرز تلك الشروحات مقالة شرح استخدام ووردبريس لإنشاء مدونة إلكترونية احترافية بـ 7 خطوات أساسية، ومقالة إنشاء متجر إلكتروني في 17 خطوة تضمن النجاح.

شهرة ووردبريس في مواقع الويب

تستخدم حوالي 43% من مواقع الويب الموجودة حاليًا على الإنترنت الووردبريس لإدارة محتواها، وهذه نسبة كبيرة للغاية تعزى إلى المميزات التقنية وغير التقنية التي يتمتع بها الووردبريس وتجعله مناسبًا للجميع سواء أكانوا مبتدئين، أو مطوري ويب محترفين.

وتشمل أبرز مزايا نظام إدارة المحتوى ووردبريس على سبيل المثال لا الحصر ما يلي:

مجاني ومفتوح المصدر

يمكن لأي شخص استخدام الووردبريس مجانًا دون دفع أية أموال، إذ إنه متوافر للجميع في الموقع الرسمي الخاص به، ويمكن تحميله بنقرة زر واحدة، كما يتعاون مئات من المطورين على تحسينه باستمرار، ويمكن إجراء أي تعديلات عليه في حال امتلاك الخبرة اللازمة لذلك.

سهل الاستخدام

من السهل استخدام برنامج الووردبريس لإنشاء وإدارة الموقع، إذ ليس عليك التعامل مع أكواد برمجية، إنما يمكنك إجراء ما تريد من تعديلات على الموقع، وإضافة ما تريد من المحتوى إليه من خلال لوحة تحكم وأدوات قوية ذات واجهة رسومية.

تغيير تصميم الموقع

يوفر الووردبريس إمكانية تغيير تصميم الموقع بسهولة، إذ يحدد عنصر يدعى (القالب) مظهر الموقع، ويمكن تغيير القالب لتغيير المظهر، كما توجد آلاف من القوالب المجانية التي تستطيع استخدامها لموقعك في قسم القوالب في الموقع الرسمي لبرنامج الووردبريس.

01 - يمكن باستخدام الووردبريس تغيير تصميم الموقع بسهولة
يمكن باستخدام الووردبريس تغيير تصميم الموقع بسهولة

كذلك توجد العديد من الأدوات التي تسمح لك بتغيير مظهر الموقع دون تغيير القالب، مثل أداة التخصيص التي تمكنك من إجراء تعديلات على قالب الووردبريس بحسب ما يسمح به القالب المستخدم، وكذلك أدوات بناء الصفحات التي تمكنك من تصميم موقعك باحترافية عالية بسهولة.

إمكانية التوسيع

يمكن توسيع نظام الووردبريس وإضافة مزايا ووظائف إليه من خلال تنصيب برامج صغيرة تسمى (المكونات الإضافية) أو (الإضافات)، إذ تضيف كل إضافة وظيفة أو وظائف عدة معينة للبرنامج، وتساعد على تسهيل إدارة الموقع.

وتتوافر عشرات آلاف المكونات الإضافية المجانية في قسم الإضافات موقع الووردبريس الرسمي، ويمكن تنصيب أي منها من خلال الواجهة الخلفية للووردبريس، لكن عادة ما تكون المكونات الإضافية المميزة غير مجانية بشكل كلي، إذ تطلب منك الاشتراك بخطة مدفوعة للاستفادة من كامل المزايا.

مجتمع ضخم

على الرغم من كون الووردبريس سهل الاستخدام، إلا أنه يمكن أن تحتاج إلى المساعدة في استخدامه، كما قد تعاني من مشاكل أثناء إنشاء أو إدارة موقعك بالاعتماد عليه، وإذا كنت مبتدئًا فإنك لن تستطيع حل تلك المشاكل بنفسك دون توجيهات.

يمتلك الووردبريس مجتمعًا ضخمًا مستعدًا لتقديم المساعدة، لأنه نظام شائع الاستخدام، وتوجد الكثير من الشروحات التي توضح كيفية استخدام برنامج الووردبريس وحل المشاكل التي يحتمل مواجهتها فيه على الإنترنت، وهذه ميزة قوية للغاية لا تمتلكها معظم أنظمة إدارة المحتوى الأخرى.

أمان ممتاز

بشكل عام، يمكن اعتبار المواقع التي تستخدم نظام إدارة المحتوى ووردبريس آمنة في حال اتباع أفضل ممارسات الأمان المنصوح بها، بما فيها تنصيب إضافات تحسين الأمان، واستخدام القوالب الآمنة، وتحديث النظام والمكونات الإضافية والقوالب باستمرار.

لكن على الرغم من ذلك، لا تكون بعض المكونات الإضافية والقوالب آمنة تمامًا، وقد تشكل بوابة للتسلل إلى الموقع واختراقه، لذلك يجب استخدام المكونات الإضافية والقوالب ذات السمعة الطيبة فقط، والتأكد من أن مصدر المكون الإضافي أو القالب موثوق به.

صديق لمحركات البحث

يعد الووردبريس من أكثر أنظمة إدارة المحتوى توافقًا مع محركات البحث، وهذا يجعل تصدر نتائج البحث أسهل في حال استخدام الووردبريس لإنشاء الموقع بالمقارنة مع استخدام أداة أخرى غير صديقة لمحركات البحث.

كذلك توجد العديد من المكونات الإضافية التي يمكنك تنصيبها على الووردبريس لتساعدك على جعل محتوى موقعك متوافقًا مع السيو، وهذا سيجعل مقالاتك مهيئة أكثر لتحتل المراتب الأولى في نتائج البحث في جوجل.

لكن استخدام الووردبريس لإنشاء موقعك لن يجعلك بطريقة سحرية في المقدمة، إنما ستحتاج إلى إعداد محتوى عالي الجودة يجذب الزوار ومحركات البحث معًا، وهذا يتطلب بذل جهد ووقت كافيين، واتباع استراتيجية محددة ملائمة.


متطلبات إنشاء موقع ووردبريس

توجد 3 متطلبات رئيسية ستحتاج إليها لإنشاء موقع ووردبريس وتشغيله على الإنترنت، وهي:

  • اسم النطاق (الدومين)، وهو بمنزلة العنوان الذي يمكِّن الزوار من الوصول إلى الموقع، إذ سيعرض متصفح الويب موقعك للزائر عندما يدخل اسم النطاق الخاص به في مربع العنوان، ويمكن الحصول على اسم نطاق من خلال المواقع التي تبيع أسماء النطاقات.
  • استضافة الويب، هي عبارة عن جهاز كمبيوتر يخزن بيانات الموقع ويعالجها، ويرسل ما هو مطلوب منها لمتصفحات الزوار والمستخدمين حتى يتمكنوا من عرض صفحات الموقع والتعامل معها للوصول إلى ما يريدون، ويمكن الحصول عليها من خلال شركات الاستضافة.
  • برنامج الووردبريس الذي نتحدث عنه في مقالتنا هذه، ويمكن تحميله مجانًا من صفحة التحميل في الموقع الرسمي الخاص به، كما توفر العديد من شركات الاستضافة إمكانية تنصيبه عبر نقرة زر من خلال لوحة تحكم استضافة الويب التي توفرها.
02 - متطلبات إنشاء موقع إلكتروني باستخدام الووردبريس
متطلبات إنشاء موقع إلكتروني باستخدام الووردبريس

كما يمكن أن تحتاج إلى العديد من العناصر الأخرى لإنشاء موقع ووردبريس، وذلك اعتمادًا على نوع وحجم ومزايا الموقع الذي تريد إنشاءه، ويمكنك الاطلاع على مقالة (تكلفة إنشاء موقع إلكتروني باستخدام ووردبريس) التي قمنا بإعدادها ضمن نطاق شرح الووردبريس لمعرفة أبرز المتطلبات وتكاليفها.

شرح ووردبريس لإنشاء موقع ويب

تختلف تفاصيل طريقة إنشاء موقع إلكتروني باستخدام الووردبريس باختلاف نوع الموقع وحجمه والهدف من إنشائه، لكن الخطوات الرئيسية هي نفسها تقريبًا بغض النظر عن النوع والحجم والهدف، وهي موضحة في القائمة التالية:

  • وضع خطة شاملة لمشروع إنشاء الموقع ودراستها.
  • شراء دومين من أحد مواقع بيع الدومينات.
  • الحصول على استضافة مناسبة لموقع الويب.
  • تنصيب الووردبريس على استضافة الويب.
  • إعداد الووردبريس بالشكل المناسب من خلال:
    • تغيير إعدادات الووردبريس لتصبح ملائمة لموقعك.
    • اختيار قالب ووردبريس مناسب وتعديل تصميمه.
    • تنصيب المكونات الإضافية اللازمة وضبط إعداداتها.
  • نشر المحتوى على الموقع.
  • الترويج والحصول على الزيارات.
  • استثمار الزيارات لتحقيق الهدف من إنشاء الموقع.

وإذا أردت شرحًا يوضح كيفية إنشاء موقع ووردبريس بشكل مفصل، فإننا ننصحك بالاطلاع على مقالتنا الشاملة (دليلك الشامل إلى إنشاء موقع ووردبريس خطوة بخطوة دون خبرة برمجية).

شرح الواجهة الأمامية والخلفية للووردبريس

لا يعد الووردبريس أداة لإنشاء موقع إلكتروني فقط، بل إنه أداة متكاملة توفر إمكانية إنشاء الموقع وإدارة جميع جوانبه، ولهذا يجب أن يشمل أي شرح للووردبريس شرحًا للواجهة الأمامية ولكيفية الدخول إلى الواجهة الخلفية وإدارة الموقع من خلالها.

كما أسلفنا سابقًا، للووردبريس واجهتان، الواجهة الخلفية التي توفر لمختلف أعضاء الموقع إمكانية إدارته وإضافة المحتوى إليه، والواجهة الأمامية التي تُعرض للزوار ويمثلها موقع الويب، ولا يمكن إجراء تعديلات على الموقع من خلالها حتى من قبل الأعضاء.

شرح فائدة الواجهة الأمامية للووردبريس

توفر الواجهة الأمامية لأعضاء الموقع الإلكتروني سواءً أكانوا مديرين أم محررين أم كتابًا إمكانية معاينة التغييرات التي يجرونها على الموقع، إذ يمكن زيارتها بعد إجراء مجموعة من التغييرات لمعرفة فيما إذا كانت تلك التغييرات تظهر بالشكل المناسب للزائر أم لا.

وفي الواقع، من الضروري زيارة الواجهة الأمامية للووردبريس من أجل معاينة بعض التغييرات، إذ يمكن أن تظهر بعض من التعديلات بطريقة مختلفة عما هو متوقع بسبب اختلاف قالب الووردبريس النشط والمكونات الإضافية المثبتة بين موقع وآخر.

شرح الواجهة الخلفية للووردبريس

يمكن لأعضاء الموقع الإلكتروني فقط الدخول إلى الواجهة الخلفية للووردبريس الخاصة بالموقع، وذلك من خلال إدخال معلومات الدخول في صفحة تسجيل الدخول إلى الواجهة الخلفية، ثم النقر على زر تسجيل الدخول، ولا يمكن عرض الواجهة الخلفية بواسطة الزوار، إلا إذا قام المسؤول بتفعيل إمكانية تسجيل الزوار في الموقع ليصبحوا أعضاء دون الحاجة لإضافتهم بواسطته.

03 - شرح كيفية تسجيل الدخول إلى الواجهة الخلفية للووردبريس
شرح كيفية تسجيل الدخول إلى الواجهة الخلفية للووردبريس

تتكون الواجهة الخلفية من مجموعة من التبويبات التي يمكن التنقل بينها من خلال قائمة جانبية، بالإضافة إلى مجموعة من الأدوات التي تسمح بإدارة الموقع وإضافة محتوى إليه، ويختص كل تبويب بجانب معين من جوانب الموقع.

04 - شرح وتوضيح القائمة الجانبية في الووردبريس
شرح وتوضيح القائمة الجانبية في الووردبريس

ولا تظهر جميع التبويبات لجميع الأعضاء، إذ تختلف التبويبات التي تظهر باختلاف الصلاحيات التي يمتلكها العضو، والتي يحدِّدها رتبته (مدير أو مسؤول – محرر – كاتب – مساهم – مشترك)، حيث لا تظهر التبويبات التي لا يُسمح للعضو بعرضها أو تعديلها.

05 - تختلف تبويبات الواجهة الخلفية للووردبريس باختلاف رتبة العضو
تختلف تبويبات الواجهة الخلفية للووردبريس باختلاف رتبة العضو

ويتكون كل تبويب من مجموعة من الأقسام، وعادة ما يكون بالإمكان الانتقال إلى أي قسم من أقسام التبويب من خلال النقر على الخيار الخاص به في القائمة المنسدلة التي تظهر عند وضع مؤشر الفأرة على اسمه في القائمة الجانبية.

06 - القائمة المنسدلة التي تظهر عند وضع مؤشر الفأرة على اسم أحد التبويبات في القائمة الجانبية للووردبريس
القائمة المنسدلة التي تظهر عند وضع مؤشر الفأرة على اسم أحد التبويبات في القائمة الجانبية للووردبريس

شرح تبويبات واجهة الووردبريس الخلفية

تعبر أسماء بنود القائمة الجانبية للواجهة الخلفية للووردبريس (التي سميناها تبويبات) عما تختص به، حيث:

  • يمكن من خلال تبويب الرئيسية التعرف على معلومات عامة عن الموقع، والانتقال إلى بعض الأدوات بسرعة.
  • ويوفر تبويب مقالات إمكانية عرض وتحرير وحذف المقالات الموجودة، وإضافة مقالات جديدة، وكذلك إضافة وتحرير التصنيفات الوسوم.
  • ويسمح تبويب وسائط بإدارة الصور والفيديوهات في موقع الووردبريس، بما في ذلك إمكانية إضافة وسائط جديدة، وتعديل الوسائط الموجودة.
  • ويمكِّنك تبويب صفحات من عرض وتحرير صفحات الموقع، وإضافة صفحات جديدة إليه، وذلك كما الحال عليه تقريبًا في تبويب مقالات.
  • ويوفر تبويب تعليقات إمكانية إدارة التعليقات في الموقع بطريقة مشابهة لطريقة إدارة المقالات والصفحات.
  • أما تبويب المظهر، فيمكنك من خلاله تعديل تصميم الموقع اعتمادًا على القوالب، وأداة التخصيص، وأدوات أخرى.
  • ويسمح تبويب إضافات بتنصيب إضافات جديدة بطرق متعددة، وإدارة الإضافات المنصبة، وتعديل إعداداتها.
  • بينما يوفر تبويب أعضاء إمكانية إضافة أعضاء جدد إلى الموقع من أجل أن يتمكنوا من الدخول إلى الواجهة الخلفية، بالإضافة إلى تعديل رتب وإعدادات الأعضاء الحاليين.
  • ويتضمن تبويب أدوات بعض الأدوات المفيدة لإدارة بيانات الموقع، وبيانات الملف الشخصي، وما إلى ذلك.
  • ويسمح تبويب الإعدادات بتعديل مختلف إعدادات الموقع، بما في ذلك الإعدادات العامة، والخصوصية، وغيرها.

كما نود الإشارة إلى أن بنودًا أخرى يمكن أن تُضاف إلى القائمة الجانبية بواسطة مكونات إضافية يتم تنصيبها أو أكواد برمجية يتم إدارجها، أو غير ذلك، لذلك لا تعد هذه القائمة ثابتة، ويمكن أن تتغير من موقع إلى آخر، لكن البنود التي شرحناها أعلاه ستكون موجودة عند جميع المواقع للمديرين.

وبهذا نكون قد انتهينا من شرح ووردبريس وتعريفكم بأنواع المواقع التي يمكن إنشاؤها باستخدامه، وبأهم مميزاته، ومن إعطائكم لمحة عن طريقة إنشاء موقع ووردبريس، ومن شرح كيفية الدخول إلى لوحة التحكم وإدارة موقع الويب.

ونشير في الختام إلى أنه يمكنكم تعلم المزيد عن هذا البرنامج وعن إدارة موقع الويب من خلاله عبر الاطلاع على مختلف مقالات موقعنا التي تشرح مختلف جوانب الووردبريس بشكل مفصل وشامل، كما يمكنكم البحث عن معلومة معينة في الموقع عبر استخدام مربع البحث للوصول إلى المقالات ذات الصلة بتلك المعلومة وقراءتها للاستفادة منها من أجل إنشاء موقع إلكتروني احترافي ناجح.

وإذا كان لديك استفسارًا أو رأيًا تحب أن تشاركه معنا حول استخدامك لووردبريس فاطرح النقاش مع كاتب المقالة وكذلك مع نخبة من خبراء الويب على منتدى عرب ووردبريس الرسمي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى